اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

د. حمزة حبيب الله للصنارة : تم اكتشاف بعوض حامل لفيروس حمى النيل الغربي في منطقة وادي النعمان وعين أفيك ومطي آشير

*للوقاية من المرض يجب تجفيف التجمعات المائية الراكدة لمنع تكاثر البعوض *اللجوء الى رش المبيدات فقط بعد استنفاذ جميع الوسائل الأخرى*مؤخرا توفي شخص بالمرض  وهناك آخر في المستشفى*

  محمد عوّاد

إكتشفت  وزارة الصحة ووزارة حماية البيئة، مؤخرًا، وجود بعوض حامل لڤيروس حمّى النيل  الغربي. حول  هذا الموضوع أجرينا لقاء مع الدكتور حمزة حبيب الله مدير وحدة مكافحة الآفات الضارة ومراقبة عمليات الرش في وزارة البيئة لواء الشمال.

 

"الصنارة": هل هذه الحالات اكتشفت في الانسان أم فقط في البعوض  وفي أي مناطق؟

د. حبيب الله: تم موخرًا اكتشاف بعوض حامل لڤيروس حمّى النيل الغربي في منطقة المجلس الاقليمي  مطي أشير ووادي النعمان ومحمية عين أفيك. وقد جرى الاكتشاف في مختبر  وزارة الصحة ،وشاركنا في عملية البحث والاستكشاف حيث تبين أن هناك بعوضا ناقلا للمرض، وعندها بدأنا  نعطي الارشادات والتحذيرات للجمهور وللسلطات المحلية.

 

الصنارة: ألم تكن هناك إصابات في البشر؟

د. حبيب الله: حسب وزارة الصحة كانت هناك حالة وفاة من حمّى النيل الغربي وحالة أخرى في المستشفى، و كلا الحالتين لا علاقة لهما باكتشافنا الأخير.

الصنارة: ما هو دوركم في و زارة حماية البيئة لتطويق هذا الخطر؟

د. حبيب الله: مهمتنا هي مراقبة كل أماكن تكاثر البعوض بما فيها الآفات البيئية واجراء الفحوصات اللازمة بما بخص حمى النيل الغربي من أجل منع انتشار هذا المرض. وذلك من خلال مراقبة السلطات ا لمحلية وإلزامها بمنع تكاثر البعوض، فمسؤليتها أن تعالج هذه الآفات وفي نفس الوقت نقوم بفحص البعوض المتطاير حيث نوقعه في مصايد خاصة ونرسلها  الى مختبر وزارة الصحة لفحص نوعية البعوض ومدى خطورته وامكانية كونه ناقلًا للمرض .



الصنارة: ما هي وسائل مكافحة المرض؟

د. حبيب الله: الوسيلة الوحيدة لمكافحته هي معالجة الأماكن التي ينتشر فيها البعوض فمن غير وجوده لا يتم انتقال أي مرض الى الانسان أو  الحيوان.

 

الصنارة: هل هو بعوض الانوفيليس الذي كان ينقل ڤيروس الملاريا؟

د.حبيب الله: البعوضة الناقلة لڤيروس حمى النيل الغربي هي من نوع كوليك وغالبًا تتواجد في مياه الصرف الصحي وفي المياه العادمة والمياه  الراكدة والملوثة بعض الشيء وقد تتواجد أيضًا في المياه العذبة، وفي المحميات الطبيعية.

 

الصنارة: كيف يتجنب الجمهور الاصابة بالمرض؟

د. حبيب الله: من خلال  تجنب قرصة  البعوض لأن ه الناقل للمرض من الطيور للإنسان، حيث يتغذى بداية على دم الطير الحامل للڤيروس وينتقل الى إنسان ليتغذى على وجبة دم إضافية،  التي يحتاجها للتكاثر فينقل العدوى.

 

الصنارة: هل الذكر والانثى يحملان الڤيروس؟

د. حيب الله: الانثى  في كل أنواع البعوض هي التي تلسع، من أجل امتصاص الدم لتكوين البويضات. وتواجد البعوض بكثافة يساهم في عملية انتشار المرض.

 

الصنارة: هل منع تكاثره يتم  بتجفيف التجمعات المائية أم من  خلال رش المبيدات؟

د. حبيب الله:  رش المبيدات هو الحل الأخير فحسب تعليمات  وزارة حماية البيئة مكافحة البعوض و الآفات البيئية تتم عن طريق عمليات إصلاح أجهزة شبكات الصرف الصحي أو المياه الراكدة وأي مكان يتواجد فيه البعوض عن طريق التجفيف أو المعالجة  البيولوجية . وبعد استنفاذ كل الخطوات اللازمة بكل ما يتعلق بالتجفيف والمنع نلجأ  الى عملية رش المبيدات بمبيدات حشرية مصادق عليها وفقط على يد عامل رش مرخّص من قبل وزارة حماية البيئة.

 

الصنارة: وما هي الارشادات والتحذيرات للجمهور؟

د. حبيب الله: أهم الارشادات أن يقوم المواطن في الحيّز البيئي خاصته بعمليات تجفيف وعدم إبقاء أي مياه راكدة أو عادمة أو مياه المكيفات الهوائية  التي تبقى عادة في حيّز ومحيط البيت وتكون مكانًا مناسبًا لتكاثر البعوض، وتركيب شبكات (مُنخل) على الشبابيك والأبواب واستعمال مواد تُبعد البعوض مثل كريمات خاصة ومرخّصة. ونشدّد على أن لا يقوم المواطن العادي بعمليات رش على عاتقه فقد تكون مواد الرش ضارّة اكثر من البعوضة نفسها.

 

الصنارة: وماذا عن برك السباحة  في حدائق البيوت؟

د. حبيب الله: البرك المليئة بمياه نظيفة وبعمق اكثر من مترين من الصعب أن تكون حاضنة للبعوض. الخطورة تكمن بالحاويات الصغيرة التي تشبه المستنقعات الصغيرة  فهذه تشكل خطرًا اكثر من برك السباحة. ولدى تفريغ برك السباحة هذه يجب عدم إبقاء كميات قليلة من الماء  في قعرها بعمق سنتيمترات معدودة والتي بإمكانها أن تكون حوضًا لتكاثر البعوض. كذلك إطارات السيارات يجب الانتباه اليهالئلا تتجمع فيها مياه لانها مكان جيد لتكاثر البعوض وعلى السلطات المحلية منعها.

 

الصنارة:   في أي فترة من السنة تتكاثر هذه البعوضة؟

د. حبيب الله: بشكل عام، الظروف الملائمة لتكاثر البعوض هي درجات حرارة بين 15 و 40 درجة مئوية. وأفضل فترة لتكاثر البعوض في نيسان حتى تشرين الثاني.

 

الصنارة: ما هي أعراض الاصابة بحمى النيل الغربي؟

د.حبيب الله:   المرض  قد يكون عابرًا لدى انسان صحي ومناعته قوية، مع أعراض اوجاع في الرأس والضعف في العضلات وارتفاع درجة الحرارة ،ولكن لدى من لديهم امراض مزمنة ومناعتهم ضعيفة قد يتطور المرض الى إلتهاب غشاء المخ (السحايا) وهذا قد يسبب الموت او الشلل ولكن في غالب الأحيان يكون المرض عابرًا ولا يُلزم ترقيدًا في المستشفى. 

 

الصناة: هل يوجد تطعيم ضد هذا الڤيروس؟

د. حبيب الله: كلا. لا يوجد  أي تطعيم للانسان ضد هذا المرض، والانسان الصحّي الذي يصاب بالڤيروس يطور لنفسه مناعة ضد المرض، بما يسمّى تطعيم ذاتي. لا توجد وقاية على مستوى تطعيم للإنسان لذلك أهم وقاية هي منع انتشار وتكاثر البعوض فبدون البعوض المرض لا ينتقل، والانتقال يكون من الطيور الى الانسان و لا يكون انتقال للعدوى من إنسان الى إنسان.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة