اخر الاخبار
تابعونا

تعرّض النائب وليد طه لوعكة صحّيّة

تاريخ النشر: 2022-07-01 15:48:43
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

نتنياهو يستمر بالتحريض على العرب : الحكومة تدفع مبالغ ضخمة لكارهي إسرائيل

اعلان النائب في الكنيست غيداء ريناوي-زعبي عن عودتها إلى الائتلاف الحكومة أثار عددا من الردود الكثيرة من اليمين واليسار، وكما هو متوقع جولة أخرى من الهجمات المتبادلة بين رئيس الحكومة نفتالي بينيت ورئيس المعارضة بنيامين نتنياهو وأحزابهم.

رئيس المعارضة بنيامين نتنياهو نشر فيديو مصور هاجم خلاله الائتلاف الحكومي بعد تراجع غيداء ريناوي-زعبي عن استقالتها من الائتلاف الحكومي وقال :"لا يفاجئني ، أن بينيت ولابيد مستعدان عمل كل شيئ للنجاة بالحكم، ولهذا الغرض يدفعان مبالغ ضخمة، من جيوب دافع الضرائب إلى كارهي إسرائيل ومؤيدي الإرهاب التي ترتبط بهم الحكومة، لقد دفعوا بالفعل 50 مليار لعباس، دفعوا الأسبوع الماضي 200 مليون للطيبي لشارع طلبه، واليوم يدفعون مئات الملايين لزعبي، لهذا يوجد لديهم أموال".

وأضاف :"لماذا لا يوجد لديهم مال؟ لاقتراحنا إستكمال المنح للجنود الى 100%، بزياده إجمالية قدرها 50 مليون شاقل، هذا لمنزل بينيت في رعنانا،هذا المبلغ لاشيئ. لهذا لا يوجد لديهم مال، فجأة لهذا يريدون الليكود. إذن فليتوقفوا عن إثارة البلبلة هؤلاء المنافقين. فليدخلوا يديهم الى جيب زعبي، لجيب الطيبي وجيب عباس. ويقدموا 100% لمقاتلينا لأنهم يستحقون 100%. وإن لم يقوموا بذلك، حكومتنا التي سنقيمها قريبا بإذن الله، الأمر الأول الذي ستقوم به هو إعطاء 100% لمقاتلينا".

حزب يمينا الذي الذي يرأسه رئيس الحكومة نفتالي بينيت رد بصورة ناقدة ولاسعة على ما ورد وقال :"سبب صراخ بيبي بشكل هستيري في شريط الفيديو هو للتستر على كذبه, ارتفاع الصرخات مثل عمق الأكاذيب. هو يعرف الحقيقة: لم يتم التعهد بأية أموال جديدة للنائب ريناوي-زعبي. ما تم مناقشته معها، هو إزالة عوائق تتعلق بميزانيات قائمة من الخطة الخماسية التي تم المصادقة عليها في إطار الميزانية القائمة، بمجال التعليم، البنى التحتية ، العمل وغيرها، هكذا كان في الحكومة السابقة وأيضا في الحكومة الحالية، التحالف الحقيقي لبن غفير، بيبي والطيبي الذين يواصلون التعاون لإسقاط قانون من الزي العسكري الى الدراسة".

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة