اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

جبارين وامارة في التماس للعليا: المطالبة باقامة مجلس للتعليم العربي

 

 

*جبارين وامارة يؤكدان على حق مجتمعنا بإدارة شؤونه التربوية من خلال مجلس تربوي عربي مستقل*

 

 

دعت محكمة العدل العليا في قرار صدر عنها امس وزارة المعارف الى الاسراع باقامة مجلس استشاري للتعليم العربي وذلك بعد مرور خمس سنوات على قرار المحكمة الذي استجابت فيه للالتماس الاول بالموضوع ضد وزارة المعارف.  

 

وكان كل من الدكتور والنائب السابق يوسف جبارين وبروفيسور محمد امارة قد تقدما بالتماس الى محكمة العدل العليا ضد وزيرة المعارف، د. يفعات بيطون، مطالبين بان تنفذ وزارة المعارف البند القانوني حول اقامة مجلس استشاري للتعليم العربي وبتنفيذ قرار محكمة العدل العليا الذي قبل التماسهما قبل عدة سنوات من اجل اقامة هذا المجلس. وقد قالت الوزيرة في ردها للمحكمة انها شرعت بالتحضيرات لاقامة المجلس. 

 

وقد جاء هذا الالتماس بعد المماطلة المستمرة من قبل وزارة المعارف بتشكيل المجلس الاستشاري للتعليم العربي رغم ان القانون يفرض اقامة هذا المجلس، وينص على ان يشمل في عضويته مهنيين وناشطين في قضايا التعليم العربي والسلطات المحلية العربية. 

 

وعرض الالتماس الاول ضد وزارة المعارف بالموضوع المطلب التاريخي الذي تطرحه لجنة متابعة قضايا التعليم العربي بإقامة سكرتارية تربوية عربية تقوم بإدارة التعليم العربي، وذلك على غرار مجلس التعليم العبري الديني الذي يدير التعليم العبري الديني ويتمتع بصلاحيات ادارية واسعة، وذلك في ظل غياب اي جسم مهني يتابع قضايا التعليم العربي في الوزارة.

 

وفي تعقيبها، قال جبارين وامارة ، اللذان بادرا الى تقديم الالتماس: "نريد لهذا المجلس ان يشكّل جسمًا مهنيًا يضغط مع التربويين والقياديين العرب على وزارة المعارف من اجل تغيير سياساتها التي تتجاهل الهوية القومية لطلابنا كعرب فلسطينيين في وطنننا، ومن اجل تطوير مضامين تعليمية وقيم تربوية تُشتق من عالم الطلاب والمربين العرب ومن ثقافتهم وهُويتهم القومية".

 

وأكد جبارين وامارة ان على حكومة إسرائيل الاعتراف بحق مجتمعنا العربي في البلاد بإدارة شؤونه التربوية والثقافية بنفسه من خلال إقامة مجلس تربوي عربي مستقل، وان النضال الجماهيري والحقوقي سيستمر من اجل تحصيل هذا الحق.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة