اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

بمناسبة يوم المرأة العالمي | دور المرأة في نهضة العائلة والمجتمع العربي  بمنظور نساء رياديات 

 

صالح معطي

 يصادف اليوم الثلاثاء الثامن من آذار ، يوم المرأة العالمي ،فيه يحتفل عالميًا بالإنجازات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للنساء. وقد بدئ بالاحتفال بهذه المناسبة وبهذا التاريخ بالذات تقديرا وإحياء لذكرى نضال النساء العاملات اللواتي خرجن عام 1856 الى شوارع نيويورك في مظاهرة احتجاجية على ظروف العمل غير الإنسانية واستغلال النساء بأجور رخيصة تعرضن خلالها الى معاملة وحشية من قبل الشرطة الأمريكية ، ولنضال 15 ألف امرأة خرجن يوم 8 آذار عام 1908  في مظاهرة ومسيرة احتجاجية في نيويورك مطالبات بتقليص  ساعات العمل وبرفع الأجور وبالحق بالتصويت أسوة بالرجال. وقد اتخذ  المؤتمر الدولي للنساء العاملات الذي عُقد في العاصمة الدنماركية كوبنهاڠن عام 1910 ، بحضور  100 امرأة من 17 دولة، قرارا بالإجماع  اعتبار يوم 8 آذار يوماً عالمياً للمرأة.

 


حول هذا اليوم التقى مراسل موقع الصنارة نت بعدد من نساء المجتمع العربي ، للحديث عن دور المرأة في نهضة  العائلة والمجتمع العربي.

د. إسراء شرقية مديرة البحث والتطوير في شركة سينسيرا قالت لمراسل الصنارة :" المرأة هي نصف المجتمع ، ولكن حسب رأيي امكانيات المرأة في المجتمع ليست مستغلة ، والسبب هو ان التوعية في المجتمع لجمهور النساء غير كافية ، ومع ذلك هنالك ارتفاع مقارنة بالسنوات الماضية ، خاصة بعد ان أصبحت كثيرات  من النساء العربيات يتقلدن مناصب عديدة ورفيعة في المجتمع العربي وفي البلاد بشكل عام ، وهذا الأمر ان دل على شيء فإنه يدل على قدرة النساء على تسلم زمام الامور والنهوض بالمجتمع ".

وأضافت د. إسراء :" اوجه رسالة الى الفتيات الصغيرات : لا توجد حواجز امامك سوى نفسك ، وكل السقوف التي ترينها زجاجية ليس اكثر من ذلك ، ضعي قدمك في بداية الطريق فقط ومن ثم ستنهدم كافة الأسقف الزجاجية التي ترينها. وايضاً اريد ان اقول للفتيات ان يطرقن ابواب العلم في كافة المجالات وليس فقط بمجالات معدودة التي تتوجه اليها الفتيات في المشروع الأكاديمي".

حنان حجازي مؤسسة دار الأسوار للنشر قالت لمراسل الصنارة :" حسب رأيي دور المرأة هو هام جدا في كافة المجالات إن كانت في الجوانب الثقافية او السياسية ، هنالك نسبة كبيرة من النساء في المجال الثقافي خاصة في النشاطات والمؤتمرات والايام الدراسية التي تقام وهذا يدل على الوعي الثقافي والأدبي والاجتماعي لدى جمهور النساء".

وأضافت :" مجتمعنا العربي لا يخلو من نجاحات النساء في كافة المجالات ، خاصة اللواتي يجرين الابحاث ويقرضن الشعر ويكتبن المقالات. واذا فتح المجال أمامهن أكثر سيكون هنالك بصمة أكبر لجمهور النساء في المجتمع بكافة المجالات واتحدث عن مجال الثقافة والأدب الذي هو مجالي منذ سنوات طويلة".


نبيلة سبنيولي مديرة مركز الطفولة ، كاتبة وناشطة اجتماعية قالت لمراسل الصنارة :" المرأة الفلسطينية داخل مجتمعنا تحدّت عدة معيقات ، التي فرضت عليها من قبل الدولة ومن ضمن المجتمع البطريركي واستطاعت النجاح وإنجاز العديد من الانجازات وخدمت المجتمع بشكل كبير ، واستطاعت اقتحام مجالات عديدة منها الحديثة والقديمة . هذا التغيير حصل  في أنواع العمل فالمرأة الفلسطينية كانت دائماً عاملة حتى في المجتمع الزراعي الذي كان في السابق وهذا يدل على أن المرأة بطبيعتها منتجة وناجحة".

وقالت :" لدينا نماذج لنساء ناجحة في مجتمعنا بهذه الأيام والتي لم تكن بالسابق ، هذه النماذج الموجودة اليوم تقدم إلهاما للنساء خاصة لجمهور الفتيات والاجيال الصاعدة حينما يرين أمرأة عربية فلسطينية مثلهن ناجحة وتظهر قدراتها ، هذا عملياً يقدم دفعة معنوية لهن حتى يستطعن تحقيق احلامهن وإزالة كلمة مستحيل من قاموس حياتهن".


دينا محاميد عاملة أجتماعية ومؤسسة مشروع "نور الأبداع" قالت لمراسل الصنارة :" في يوم المرأة العالمي أوجه تحياتي لكافة النساء العاملات المتواجدات في المنازل ، لان المرأة كما قالوا هي عماد المجتمع وهي الأساس ،هي الأم والمربية والطبيبة والمعلمة والعالمة والمؤثرة ، واليوم نستطيع ان نقول إن انجازات المرأة في المجتمع العربي فرضت نفسها بقوة كبيرة وحطمت كافة القيود والحواجز التي تم فرضها عليها من قبل المجتمع والدولة في السنوات الماضية ، وهذا إن دل على شيء فأنه يدل على ان المجتمع بات يدرك أهمية المرأة ومدى تأثيرها في كافة المجالات ولمحو عبارة أن المرأة خلقت للمنزل وتربية الأولاد ، لأن المرأة بعظمتها تستطيع تربية اجيال صاعدة وتعمل وتحقق انجازا ذاتيا لها لا يستطيع احد غيرها تحقيقه".

الناشطة الاجتماعية منال باسم جبارين قالت لمراسل الصنارة :" في يوم المرأة نهنئ كافة النساء حول العالم ، مع العلم ان العام كله لا يستطيع منح المرأة حقها بكل ما تقدمه من اجل المجتمع والعائلة ، الأم هي التي تربي الأبناء وتعمل لتحقيق ذاتها وأحلامها".

وأضافت :"اذا اردت ان تلتمس الحضارة في اي مجتمع من المجتمعات فتأكد أن المرأة هي أساس التحضر فيها . وكيف لا ، فهي الام ، الاخت، الابنة، الزوجة ، الطفلة،هي التي تنجب وتثقف رجالا. هي أساس البناء الذي بدونه نهايته الانهيار . فأقل شيء نقدمه من اجلها هو تكريمها وتخصيص يوم لأجلها . أود أن اهنىء كل نساء العالم بهذا اليوم واقول لهن : الام مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبًا طيب الاعراق . وكل عام وانتن بالف صحة وخير".

سوسن مرشد محاميد مديرة المكتبة العامة "ابن زيدون" في ام الفحم قالت لمراسل الصنارة :" في البداية وجب علينا ان نتوجه بالتهنئة لكافة النساء بيوم المرأة العالمي ،المرأة اليوم عنصر فعال في المجتمع لها وجودها وكيانها. المرأة معطاءة بكل معنى الكلمة".

وأضافت:" نحن في المكتبة العامة في ام الفحم نقوم بنشاطات عديدة خلال شهر اذار احتفالاً وتكريماً للمرأة ودورها في المجتمع ، ومن ضمن نشاطاتنا تسليط الضوء على نساء ناجحات ، وتنظيم واستضافة ندوات حوارية لنساء ناجحات مع فتيات في المرحلة الثانوية للإستماع لهن والتركيز على أهمية الانخراط بالحياة الأكاديمية بعد المرحلة الثانوية وأهمية ان تكون المرأة ريادية ولها دور كبير في نهضة المجتمع خاصة ان هنالك العديد من النساء اللواتي تسلمن مناصب رفيعة لم تكن موجودة في السابق"  


الأكاديمية هبة إغبارية طالبة حقوق قالت لمراسل الصنارة :" اتوجه بالتهنئة لكافة النساء في البلاد ، وخاصة في المجتمع العربي ، الذي تتحدى به النساء كافة العقبات والصعوبات حتى يستطعن تحقيق ذاتهن واحلامهن".

وأضافت هبة إغبارية :" حلم طفولتي هو ان اصبح محامية وانا أعمل على تحقيقه بكل شغف وحب وقد استلهمت تحقيق حلمي من والدتي التي اصبحت جدة وما زالت تكافح وتعمل مربية للاطفال في الحضانات وتعمل في المجال الطبي مع نجمة داوود الحمراء واستطاعت الحصول على رخصة قيادة سيارة اسعاف وعملت في فحوصات الكورونا ، وانا اليوم اؤكد عن اهمية ان تسعى النساء لتحقيق احلامهن مهما كانت الظروف والعقبات".

 

الأكاديمية اماني كيلاني  طالبة في مجالي العلوم السياسية ودراسات جندرية ونسوية قالت لمراسل الصنارة :" على الرغم من التقدم ومواكبة النساء اكل الحداثة وتقدم مكانتها الاقتصادية بالمجتمع وبالمجال العام أي في سوق العمل إلا أنه مازال هناك العديد من الظواهر التي تواجهها النساء في مجتمعنا. اي وعلى سبيل المثال المراة اعمل نفس ساعات عمل الرجل ولكنها تحصل على أجر أقل وهذا بسبب المفارقة بين الوظائف المصنفة بشكل عام للنساء وغيرها للرجال. واضف لذلك عنف المتواصل وضحايا القتل من النساء نتيجة العنف الذكوري، والذي ازداد منذ بداية جائحة الكورونا وحتى يومنا هذا. اعتقد بان المجتمع في مراحل تغيير مُتقدمة في الوعي تجاه اهمية مكانة النساء في المجتمع والحفاظ على حقوقها ولكن هنالك العديد من الظواهر الذكورية التي ما زالت تواجه كل امراة ولذلك النشاطات والنضال لحصول النساء على جميع حقوقها يجب ان يتواصل".

 

 

 


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة