اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

معطيات مقلقة: 80% من ملفات الاعتداءات الجنسية تم إغلاقها للعام الثّاني على التّوالي

كشفت بيانات نشرها اتحاد مراكز مساعدة ضحايا الاعتداءات الجنسية اليوم الإثنين، أن النيابة العامة أغلقت 80% من ملفات التحقيق في قضايا الاعتداءات والمخالفات الجنسية دون تقديم لوائح اتهام في العام الماضي، وهي نسبة مماثلة لتلك التي سجّلت في العام 2019 كذلك.
 كما تظهر المعطيات أن معدل التوجهات إلى مراكز مساعدة ضحايا الاعتداء الجنسي قد تضاعف في غضون خمس سنوات. اذ تبيّن أنه في عام 2020، تلقت المراكز نحو 50 ألف توجه، منها 13994 توجهًا جديدًا لبلاغ أولي عن اعتداء، والذي يمثل زيادة بنسبة 9% مقارنة بعام 2019 (12784 توجهًا جديدًا) وبنسبة 52% مقارنة بعام 2015 (9179 توجهًا).
ويذكر أن التقرير السنوي يتضمن معطيات من مراكز المساعدة والهيئات المختلفة، بما في ذلك الشرطة والنيابة العامة وقسم تحقيقات الشرطة وسلطة السجون ومحاكم العمل ومفوضية الدولة ووزارة التربية والتعليم والجيش الإسرائيلي.
وتشير المعطيات إلى أن 89% من التوجهات حول اعتداءات جنسية كانت ضدّ النساء بينما 11% ضد رجال. فيما تعرض قاصرون في 57% من الحالات لاعتداءات جنسية، و33% منها كانت ضد قاصرين بين 13-18 عامًا. 
وكشف التقرير السنوي معطيات مؤلمة جدًّا حيث تبيّن أنه في 89% من الاعتداءات نفذها شخص معروف للضحية، 32% نفذها أحد أفراد العائلة، و53% من الاعتداءات نفذت في بيت الضحايا أو المعتدين، والجرائم الأكثر شيوعًا هي في 37% التي تعلقت باغتصاب أو محاولة لذلك.
وبحسب الشرطة، تم فتح 5903 ملفات لاعتداء جنسي في عام 2020، بزيادة قدرها 2% مقارنة بعام 2019 (5773 قضية) و8% مقارنة بعام 2015 (5471)، في 81.5% منها ضد نساء. كما أظهرت المعطيات تراجعًا في توجهات الاعتداءات ضد الأطفال (15% مقابل 19% في عام 2019، وفي عددها 854 مقابل 1043) إلا أنه جدير بالذكر وفق مركز مساعدة الضحايا أنّ هذه الاعتداءات لا يبلغ عنها، وقد يرجع هذا الانخفاض إلى الاغلاقات خلال فترة كورونا، الأمر الذي صعب كشف اعتداءات في المؤسسات التعليمية.
وتلقت النيابة العامة في العام الماضي 4521 ملفًا في جرائم جنسية بينها 888 جريمة اغتصاب و 1867 لمخالفات جنسية. وبحسب المعطيات، تم توجيه لوائح اتهام في 20% فقط من القضايا، و36% من القضايا أغلقت بتوصية سريعة من الشرطة، فيما اعتبرت 68% فاقدة للأدلة الكافية، فيما تك رفض 97% من الاستئنافات المقدمة ضد إغلاق القضية (تم إرسال ملفين فقط لاستكمال التحقيق).
وفي عام 2020، قدمت النيابة العامة 80 طلبًا إلى المستشار القضائي للحكومة لتقديم لوائح اتهام تتعلق بجرائم جنسية. وتم تقديم 68 شكوى لاعتداءات جنسية متعلقة بأفراد الشرطة، حيث حقّق "ماحاش" بـ35% منها وأغلق 89% من الشكاوى ضدهم، فيي حين قدمت 9 لوائح اتهام فقط.
وبحسب سلطة السجون، في العام الماضي، كان هناك 885 سجينًا ومعتقلًا في السجون بسبب جرائم جنسية، بانخفاض نسبته 21% مقارنة بعام 2015 (1116 سجينًا ومعتقلًا). وتم الإشراف على 1270 معتديًا، تم وصف 40% منهم على أنهم بمستوى "عالي الخطورة".
وتم تسجيل 4652 اعتداء جنسيًا في جهاز التعليم العام الماضي، حيث تم توجيههم للاستشارة في وحدة منع الاعتداء الجنسي في خدمات الصحة النفسية، بزيادة قدرها 24% مقارنة بعام 2019. وتم التحقيق مع 194 موظفًا في الجهاز، للاشتباه في ارتكابهم اعتداءات جنسية في السنوات 2020-2019. في حين لا توجد معطيات حول الاعتداءات الجنسي في جهاز التعليم لدى الحريديم، مع العلم أن نسبة الطلاب لديهم تشكل 20% من مجمل الطلاب في البلاد.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة