اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

سيدة فلندية تضع مولودا ولا تعرف انها حامل .. فاجأها الطلق في الإجازة

شغلت حادثة غريبة، يصعب تصديقها الإعلام الفنلندي والأوروبي عموما، فقد أنجبت سيدة فلندية بشكل مفاجيء ومن دون أن يكون لديها اي أحساس أو علم بأنها حامل، ولم تظهر عليها أي من العلامات المعتادة للحمل على الإطلاق

 

 

 

وبحسب ما أوردت مجلة «ميرور» البريطانية، نقلاً عن صحفية «بيلد» الألمانية، أنجبت تيلدا ابنها أليك في غضون دقائق قليلة ومن دون أي «علامات للحمل». ومن حسن حظها، لم تكن تيلدا وحدها،بل مع ابنتها الأولى أليا البالغة من العمر عامين.

 

 

 

 

 

 كانت تيلدا تقضي الإجازة الصيفية مع جميع أفراد عائلتها، عندما استيقظت في الصباح، شعرت فجأة بألم وانتفاخ في بطنها وافترضت في البداية أن ذلك قد يكون نتيجة تناول طعام لم يناسبها. لكن قبل أن تسترسل في التفكير، حدث كل شيء بسرعة. تقول إن ذلك الألم لم يكن«مثل الانقباضات العادية»، بل شعرت فجأة «بالحافز المألوف للطلق». وتابعت: «عندها فقط أدركت فجأة أنني في مرحلة المخاض وعلى وشك إنجاب طفل».

 

 

 

لم تعاني تيلدا من انقطاع الدورة الشهرية، بل كانت تحدث بانتظام، ولم تظهر عليها أي علامات للحمل. فقط لاحظت أنها قد اكتسبت بعض الكلوغرامات الزائدة، لكنها اعتقدت أن ذلك كان بسبب تقلبات الوزن الطبيعي. إلى جانب ذلك، لم تعاني الأمراض المعتادة لدى النساء الحوامل خلال فترة حملهن، بل كانت تتمتع بصحة جيدة، بحسب موقع «دوتشي فيلا» الألماني.

 

 

 

 

 

عندما استيقظت من النوم في المنزل الصيفي، حيث كانوا يقيمون لاحظت أن والدتها وأختها وابنتها الصغرى قد ذهبوا إلى الحديقة. وعن ذلك اليوم قالت: «في اللحظة الأخيرة تمكنت من الاتصال بأمي لأنني سمعتها تأتي إلى المنزل للحصول على شيء ما». وعندما نظرت الأم إلى الغرفة، كانت الشابة على وشك الولادة. فقد كان بإمكانها رؤية رأس الطفل. بينما سرعان ما حصلت على المناشف ودعا عمها سيارة إسعاف، ووضعت تيلدا مولودها.

 

 

 

الأم والطفل يتمتعان بصحة جيدة. فقد تم نقلهما إلى المستشفى لإجراء جميع الفحوصات اللازمة - خاصة أنه لم تكن هناك اختبارات أو فحوصات أثناء فترة الحمل «غير المكتشف». عن شعورها في تلك اللحظة، قالت تيلدا: «لقد كنت مرتبكة وخائفة، كنت بالفعل أماً عزباء لابنتي، والآن دخل شخص آخر إلى حياتنا».

 

 

 

المولود يبلغ الآن من العمر ثلاثة أشهر، وتغلبت الأم لطفلين على صدمة هذه الحادثة الغريبة ، والآن تعبر عن سعادتها قائلة: «لقد استغرق الأمر أسبوعين، لكنني الآن على ما يرام. أنا أم سعيدة لطفلين».

 

 

 

المولود يبلغ الآن من العمر ثلاثة أشهر، وتغلبت الأم لطفلين على صدمة هذه الحادثة الغريبة

 

 


>>> للمزيد من حول العالم اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة