اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

منذ أحداث أيار .. 2800 معتقل بالداخل بعضهم واجهوا تهمًا أبرزها "قتل اليهود والتظاهر"


بالرغم من مرور أكثر من ثلاثة أشهر ونصف على الهبة الجماهيرية على خلفية احدث المسجد الاقصى المبارك، والذي تزامن معه هجمات لجماعات عنصرية إسرائيلية على المواطنين في الداخل، إلا أن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية ما زالت تنفذ حملة اعتقالات على خلفية الهبة.

وتتعامل إسرائيل في حملة الاعتقالات على خلفية الهبة الأخيرة بسلوك "الصدمة الشديدة" التي جعلتها تقف عاجزة أمام الانتماء القوي الذي أثبته فلسطينيو الداخل مع قضايا أبناء شعبهم في الضفة وغزة، وهو ما كانت تراهن على انتزاعه من قلوبهم وعقولهم عبر الأسرلة.

وتنفذ الشرطة وجهاز الأمن العام (الشاباك) حملة اعتقالات منذ مايو/ أيار ضد الشبان في الداخل على خلفية الهبة الشعبية ضد العدوان على غزة واقتحام المسجد الأقصى ومحاولات تهجير سكان حي الشيخ جراح في القدس، واعتداءات المستوطنين بالداخل.

ومنذ مايو اعتقلت إسرائيل ممثلة بجهازي الشرطة و"الشاباك" أكثر من 2800 فلسطيني من مختلف بلدات الداخل، في حملتها المستمرة، كما يؤكد الناشط الحقوقي والمحامي خالد زبارقة.

ويقول زبارقة المترافع عن عدد من الشبان المعتقلين في محاكم الاحتلال: "إن من الـ2800 معتقل قدمت محاكم الاحتلال لوائح اتهام ضد 40".

ويضيف "أن من بين الـ40 معتقلًا هناك 35 ما زالوا رهن الاعتقال، ومعظمهم من الشباب، لكن يوجد أعمار تصل إلى 50 عاما".

ويوضح زبارقة أن التهم الموجهة للمعتقلين أبرزها "قتل اليهود والمشاركة في المواجهات التي أعقبت العدوان على الأقصى وغزة في مايو بالداخل ضد اليهود والشرطة".

ملفات كبيرة واستمرار الحملة

وعن أبرز الأحكام التي من المتوقع إصدارها ضد الشبان، يفيد زبارقة بأنه لا يوجد توقعات بأحكام معينة، لكنه يضيف "نحن أمام ملفات كبيرة في المحاكم، خاصة أن الحملة لم تتوقف وهي مستمرة بالرغم من إطلاق سراح عدد من المعتقلين بجهود المحامين وبفعل التحرك الجماهيري والاجتماعي لمساندتهم".

ويشدد زبارقة على أن التحريض على الاعتقالات في الإعلام العبري من أبرز أسباب استمرار حملة الاعتقالات، بالإضافة إلى أن "المؤسسة الإسرائيلية لديها قرار واضح باستمرار الحملة لأنها تعتبر أن هجمة ميليشيات اليهود التي كان مخططًا لها من أعلى الهرم الإسرائيلي في بلدات الداخل لإحداث فوضى وظروف جديدة فشلت".

ويتابع "لذلك نحن أمام حملة مفادها أننا نُعاقَب على فشلهم وهذه هي الحقيقة، لأن إسرائيل تريد إشاعة الفوضى والذعر بين فلسطيني الداخل لكي تستعد للمرحلة المقبلة وهي السيطرة الشاملة عليهم بنشر نفسية الخوف ونوع من العبودية لها، بحيث نصبح ليس لدينا أي حق في هذه البلاد إلا المأكل والمشرب".

المصدر: صفا


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة