والتقط الصورة الصحفي الألماني جوزا مانيا شليغل، ونشرها عبر تدوينة على حسابه الشخصي بموقع تويتر، قبل أن يسرد قصة وزير الاتصالات الأفغاني السابق، عبر موقع "فولكسزيتونغ".

موقع سكاي نيوز عربية تحدث إلى سيد أحمد شاه سادات، وزير الاتصالات الأفغاني السابق، الذي أكد بدوره حقيقة القصة المتداولة، وكشف مزيد من التفاصيل عن حياته، وخططه المستقبلية.

وبحسب القصة المتداولة، انتقل سادات إلى مدينة لايبزغ في ديسمبر عام 2020، بعد تخليه عن الحقيبة الوزارية في أفغانستان، التي تولاها بالإنابة لمدة عامين، ثم عمل بمهنة توصيل الطعام لصالح شركة ليفراندو الألمانية، بعد أن نفدت نقوده.