اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

نقص في فحوصات كورونا البيتية بسبب خلاف على نسبة موثوقيتها

أفادت التقارير أنه هناك نقص في فحوصات كورونا البيتية في شبكات الصيدليات - بعد حوالي أسبوع فقط من بدء الشبكات ببيعها. ومن أسباب النقص أن شركة واحدة فقط هي "رينيوم" حصلت على موافقة وزارة الصحة لتصدير الفحوصات البيتية للصيدليات، وهي لا تلبي الطلب. سبب آخر هو مطالبة وزارة الصحة بتصحيح مستوى موثوقية الاختبار الذي يظهر على العبوة. ووفقًا لما هو مذكور على العبوة، فإن معدل موثوقية الفحوصات هو 99%. لكن وزارة الصحة لم تؤكد أن مستوى الموثوقية هو بالفعل كذلك. لذلك تحتاج الشركة إلى تصحيح البيانات التي تظهر على العبوة، مما يتسبب في مزيد من التأخير في تصدير الفحوصات. وتعتقد شبكات الصيدليات أنه بحلول الأسبوع المقبل ستعود الفحوصات إلى الرفوف. وقالت الشركة "رينيوم" : "الشركة تبذل قصارى جهدها لتلبية الطلب المرتفع وضمان توفر الفحصات. وقررت الشركة تحديث التسمية التوضيحية على العبوة الجديدة لتسليمها إلى نقاط البيع في الأيام المقبلة. ولا يوجد توجيه من وزارة الصحة بجمع العبوات الموجودة حاليًا في الرفوف". وأشار خبراء الصحة إلى أن معدل دقة الفحوصات البيتية يتراوح بين 82% إلى 90%. هذا لأن الاختبار يعتمد على عدة متغيرات مثل كيفية تنفيذه. بالإضافة إلى ذلك، فإن الشخص الذي يقوم بإستعمال الاختبار ليس فاحصًا محترفًا. أيضًا، تعتمد نتيجة الاختبار على حالة المفحوص. إذا لم تظهر على المريض أعراض، أو كان في مرحلة يكون فيها الحمل الفيروسي أقل، أي أن المريض أقل عدوى، تقل دقة الفحص. وأوضحت شبكة سوبر فارم أن الاختبارات ستعود قريبًا إلى الرفوف: "نحن ننتظر إعادة التسليم. وحتى تسليم العبوات التي تم إصلاحها من المتوقع أن يكون هناك نقص في الفحوصات". وذكرت شبكة "بي فارم" أنه تم بيع أكثر من 7000 مجموعة اختبار بيتي منذ الأسبوع الماضي. "نتلقى شحنات يومية إلى فروع السلسلة وفي الأسبوع الماضي اشترينا الآلاف من مجموعات الاختبار البيتية. اعتمادًا على المخزون الحالي، يمكنك طلب اختبارات كورونا البيتية في فروعنا أو وعلى موقع الانترنت". وصادقت وزارة الصحة حتى الآن فقط على فحوصات شركة "رينيوم"، لكن الفحوصات التي أنتجتها شركات أخرى، بما في ذلك شركة "أبوت"،هي في مرحلة إجراءات الموافقة النهائية. ويذكر أن الفحص المذكور، هو فحص للاستخدام الذاتي يهدف إلى إعطاء أولئك الذين يشتبهون في إصابتهم بالكورونا مؤشرًا عن حالتهم. وصرحت وزارة الصحة مسبقًا أن الفحص البيتي ليس له صلاحية رسمية لدى السلطات، وبالتالي فإن الفحوصات البيتية ليست تصريحًا لدخول الأماكن التي تعمل وفقًا لمخطط الـ"شارة الخضراء". بالإضافة إلى ذلك، فهي لا تحرر من العزل، ولا يمكن استخدامها في المعابر الحدودية والرحلات الجوية.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة