اخر الاخبار
تابعونا

اللقية : اعتقال شقيقين بعد ضبط مسدس

تاريخ النشر: 2021-09-19 18:45:01
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

إبتداءً من 2023 : ارتفاع إضافي بنسبة 5% بأسعار الكهرباء

أعلنت وزارة المالية، ومعها وزارة الطاقة عن ارتفاع حاد في الضريبة الإضافية المفروضة على انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بشكل تدريجي حتى العام 2028، ليصبح 10 أضعاف مما هو قائم اليوم، وهذا بقصد لجم انبعاثات الغازات للجو، إلا أن قسطًا من هذا سيدفعه المواطنون، بارتفاع أسعار الكهرباء، كارتفاع إضافي، وهذا سيكون الارتفاع الثالث المتوقع لأسعار الكهرباء.
وكما هو معروف، فإن أسعار الكهرباء مرتبطة بأسعار النفط والغاز في الأسواق العالمية، وهي أسعار آخذة بالارتفاع، ولاحقًا سترتفع أسعار الكهرباء على أساسها، ولكن عدا هذا الارتفاع، سيكون ارتفاع إضافي بنسبة 5%، يبدأ من العام 2023

 

. وهذا عدا الارتفاع الآخر الذي ينتظر أصحاب البيوت في المستقبل القريب، بمعنى أن أسعار الكهرباء سترتفع بثلاثة اتجاهات وهي:


أولاً: ارتفاع أسعار النفط والغاز في الأسواق العالمية، وهنا تتجاهل إسرائيل وعودها للمواطنين، بعد أن سيطرت على حقول غاز كبيرة في البحر الأبيض المتوسط، وباتت تمد شركة الكهرباء الحكومية من تلك الحقول، فحسب كل التقارير السابقة، فإن شركة الكهرباء الإسرائيلية تشتري الغاز من تلك الحقول، بأسعار أعلى مما يتم بيعه لدول أخرى.
ثانيًا: ارتفاع سعر الكهرباء بسبب الضريبة الإضافية على انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.
ثالثًا: هو تغيير احتساب ساعات الضغط في استعمال الكهرباء في ساعات اليوم، كما اعلن عنه في نهايات شهر حزيران الماضي، إذ تبين من تقرير جديد لسلطة الكهرباء، أن أسعار الكهرباء المنزلية مرشحة للارتفاع بنسبة 3%، في اعقاب قرار تغيير ساعات الضغط في استخدام الكهرباء، وأن تسري أيضًا على البيوت، وليس فقط على المصالح الاقتصادية وكبرى الشركات.


وحسب ما نشر، فإن شركة الكهرباء قررت أن تغيّر تعريف ساعات الضغط من الساعة 10 صباحًا الى الـ 5 مساء، لتكون من الساعة الـ 5 مساء وحتى الساعة الـ 10 ليلا، بدعوى ان ساعات الضغط في الصيف تكون عند عودة الجمهور الى منازله، بعد انتهاء يوم العمل، والبدء بتشغيل المعدات المنزلية، وبضمنها المكيّفات.
وحتى الآن، فإن أسعار الكهرباء للشركات والمصانع تكون أعلى خلال ساعات الضغط، المعمول بها الآن، بينما المنازل معفية من هذه التسعيرة. ومع تغيير تعريف ساعات الضغط في فصل الصيف، فإن كلفة الكهرباء ستنخفض على الشركات والمصانع، بينما سترتفع على البيوت.


وتبدأ تدريجيا منافسة على تزويد الكهرباء، كما هو حال قطاع الاتصالات والانترنت، وبضمن الشركات التي ستدخل قطاع التزويد الكهربائي شركات اتصالات خليوية.
وحسب ما نشر أيضًا، فإن الشركات الجديدة، وأيضًا شركة الكهرباء الرسمية، ستبيع عدادات كهرباء ذكية، وأيضًا أجهزة تحكم عن بعد، بحيث سيكون بإمكان الجمهور تشغيل أجهزة بيتية في ساعات ليس ضمن ساعات الضغط، وهم خارج البيت، مثل الغسالات وغيرها، بزعم أن هذا سيساهم في كلفة الكهرباء على البيوت.

 

الصورة من صفحة شركة الكهرباء على الفيسبوك


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة