اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

على اثر التظاهر ضد زيارة البطريرك ثيوفيلوس , ديمتري دلياني :" من تظاهروا لهم اجندات خاصة او مغبونين"

بعد ان تظاهر صباح اليوم الاربعاء عدد من الناشطين في "حراك الحقيقة الأرثوذكسية" قبالة كنيسة البشارة للروم الأرثوذكس في الناصرة، احتجاجا على زيارة بطريرك الطائفة اليوناني ثيوفيلوس الثالث، ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها شعارات رافضة لزيارته وهتفوا ضده مطالبين بأن يرحل لأنه "شخص غير مرغوب به في مدينة الناصرة".

وحول التظاهرة والاتهامات التي تم توجيهها ضد البطريك ثيوفيلوس قال ديمتري دلياني رئيس التجمع الوطني المسيحي في الاراضي المقدسة :" عدد الذين تظاهروا اليوم قليل جداً ولا يمكن ان يتم مقارنته بعدد مستقبلي غبطة البطريرك مما يؤكد شعبية غبطة البطريك بين ابناء الطفائفة . حيث كانت كافة الهيئات الارثوذكسية باستقبال البطريرك هناك اليوم . واما من تظاهروا اما هم مغبونين واما لهم اجندات خاصة تتعلق بامور الطائفة فهم لا يمثلون اي جثة انما يمثلون انفسهم فقط لان كافة المؤسسات التمثيلية للطائفة جميعها كانت حاضرة باستقبال البطريرك . واضاف :" موقف المتظاهرين الذين وقفوا اليوم في الخارج هم امر خارج عن موقف منظمة التحرير الفلسطينية والمملكة الاردنية الهاشمية لذلك فاننا ننظر اليه بالريبة والشك ". واختتم حديثه :" لا نستطيع تسمية ما حدث اليوم في مدينة الناصرة مظاهرة لان العدد قليل للغاية بالرغم بان هنالك اموال صرفت للترويج لهذه المظاهرة ولكن كانت النتيجة ان المشاركين كان لا يتجاوز الـواحد بالمئة من المشاركين باستقبال البطريرك".


حيث كان حراك الحقيقة قد اصدر فيديو يتحدث من خلاله ان لبطريرك ثيوفيلوس خان الأمانة وتسبب بخسائر لأبناء الرعية الأرثوذكسية في الناصرة بما قيمته مليار شيكل نظرا إلى أن هذه الأملاك والأوقاف التي فرّط بها البطريرك هي ملك لأبناء الرعية , لصفقات التي عقدها البطريرك ثيوفيلوس، والتي كان لها بالغ الأثر على أبناء الرعية بينما كان هو المستفيد الوحيد منها وأبرزها صفقة المجمع التجاري ‘بيغ فاشن’ في حين أن حصة البطريركية في هذا المشروع 128 مليون شيكل وعائدات الإيجار منه 9 ملايين شيكل، تنازل عنها البطريرك وباعها مقابل فتات" , فقة ‘قصر المطران’ ألغى البطريرك المذكور مشروع الإسكان للأزواج الشابة الذي كان سيقام على الأرض وقسّم الأرض إلى 126 قطعة وباع الواحدة منها بمليوني شيكل، أي بما قيمته الإجمالية 252 شيكل دخلت جيوب السماسرة. بالإضافة إلى صفقة المجمع التجاري ‘دودج سنتر’ من عام 2018 حيث قام بتأجير الأرض التي تبلغ مساحتها 75 دونما لغاية عام 2265 أي لمدة 247 عاما، مقابل 26 مليون شيكل فقط! أي ما يعادل 140 شيكل للدونم سنويا! بدل 144 مليون شيكل حسب تقديرات المخمنين. هذا بالإضافة إلى أرض نتسيرت عيليت (نوف هجليل) الممتدة من مصنع دودج إلى ‘كانتري كلوب’ في نتسيرت عيليت، ومساحتها 76 دونما، والتي قسمت إلى قطع وبيعت لصالح مشروع قصر المطران، وبالإضافة إلى بيع حقوق ملكية البطريركية على العديد من مشاريع التوسعة والتطوير في الناصرة والمنطقة"، حسبما قال حراك الحقيقة الأرثوذكسية.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة