اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

تركيا تبلغ اسرائيل عن استعدادها لاعادة السفير الى تل ابيب

افادت صحيفة "يسرائيل هيوم" الاسرائيلية اليوم نقلا عن مسؤول تركي ان تركيا نقلت رسالة الى اسرائيل مفادها انها مستعدة لارسال سفير لها الى اسرائيل، ان التزمت اسرائيل بارسال سفير لها الى تركيا. وذكرت الصحيفة ان الخلاف الرئيسي بين البلدين لا زال موجودا وهو وجود قادة حماس في اسطنبول.

ومرت العلاقات الاسرائيلية التركية منذ عشر سنوات بتقلبات وتراجع بالعلاقات خصوصا بعد قضية "اسطول مرمرة 2010" وقامت انقرة بتخفيض تمثيلها الديبلوماسي في اسرائيل وطردت السفير الاسرائيلي غابي ليفي، لكن في 22 اذار/مارس عام 2013 اتصل نتنياهو بالرئيس التركي واعتذر عن حادث "اسطول مرمرة" واتفقا على اعادة تطبيع العلاقات وعينت اسرائيل ايتان نائيه سفيرا في تركيا ، في المقابل عينت تركيا السفير كمال اوكام في اسرائيل وبقيت العلاقات مستقرة حتى عام 2018 ، حيث قامت تركيا باستدعاء سفرائها في اسرائيل والولايات المتحدة على خلفية مسيرات العودة في غزة، كما قامت تركيا بطرد السفير الاسرائيلي لديها ايتان نائيه.

وذكرت الصحيفة انه بالنسبة لانقرة السفير التركي "استدعي للمشاورات" من تل ابيب وهي خطوة ديبلوماسية معروفة، وقالت ان الاتراك اوضحوا لوزارة الخارجية الاسرائيلية انه بالنسبة لهم، ان حصلت تركيا على التزام اسرائيلي لارسال سفير الى انقرة هم مستعدين لتعيين سفير تركي جديد.

ومؤخرا غيرت تركيا سياستها الخارجية في الشرق الاوسط عموما وبالنسبة لاسرائيل خصوصا، من خطابات هجومية الى اعلان الرئيس التركي في تشرين ثاني/ديسمبر الماضي ان "تركيا تريد تحسين علاقاتها مع اسرائيل. علاقاتنا الاستخباراتية مع اسرائيل مستمرة".واشار رئيس الحكومة الاسرائيلية نتنياهو في مؤتمر انتخابي في 10 اذار/مارس ان اسرائيل "تدير مباحثات مع تركيا" وذلك خلال اشارته الى علاقات اسرائيل الممتازة مع دول الشرق الاوسط.

وقالت المحللة السياسية كارل فالنسي للصحيفة ان "تركيا واسرائيل ولا مرة قطعوا العلاقات الديبلوماسية بينهما رغم الحوادث السلبية مع مرور السنوات، كلا البلدين نجحا بالفصل بين الاقتصاد والسياسة، وساعدوا بعضهم البعض في قضايا انسانية. قنوات الحوار، دائما مفتوحة، حيث ليس من السهل لكلا البلدين التنازل عن العلاقات بينهما. مع ذلك، العلاقات بينهما عانت كثيرا، وتحتاج الى رغبة سياسية وخطوات لاعادة الثقة".

واضافت فالانسي :"ان العلاقات المتبادلة كانت دائما حساسة بكل ما يرتبط بالفلسطينيين" واشارت الى "العزلة المتزايدة لتركيا في المنطقة والعلاقات المتوترة مع واشنطن تدفعها لتقديم عروضها لتطبيع العلاقات مع دول المنطقة بما يشمل اسرائيل. وقالت ان اسرائيل لن تمانع بتحسين علاقاتها مع تركيا لكنها تريد التأكد من نوايا تركيا وستتعامل مع الامر بحذر بالغ.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة