اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

الشرطة تعلن فك رموز جريمة قتل زياد غريفات من الزرازير خلال محاولته فض شجار

اعلنت الشرطة اليوم الاثنين عن فك رموز جريمة قتل زياد غريفات 48 عاما من الزرازير قبل اشهر .

واكدت الشرطة ان التحقيقات اشارت الى ان المرحوم كان خرج من بيته لفض شجار فتعرض لاصابة في راسه من قبل شاب ضربه على راسه بعصا خشب .


مما تسبب باصابته بجراح بالغة توفي على اثرها في مستشفى رمبام بحيفا.

اليوم سيتم تقديم لائحة اتهام بحق شاب 25 عاما بتهمة الضلوع في الجرمة.

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:

*شرطة اسرائيل تواصل مكافحة العنف والجرم الخطير في المجتمع العربي - كشف النقاب عن جريمة مقتل المرحوم زياد جريفات (48 عاما) من سكان قرية الزرازير.*

*بعد تحقيق مكثف تم إجراؤه في الأسابيع الأخيرة في قسم التحقيق في جرائم القتل في الوحدة المركزية في لواء الشمال ستقدم صباح هذا اليوم النيابة العامة لواء الشمال لائحة اتهام ضد المشتبه مواطن من قرية الزرازير يبلغ من العمر 25 عامًا تنسب له المسؤولية لارتكاب الجريمة*.

في ساعات متأخرة من ليلة السبت (12/12/20)، تلقى مركز الطوارئ 100 في الشرطة بلاغ عن رجل يبلغ من العمر 48 عامًا تم إجلاؤه من قرية الزرازير إلى مستشفى هعيميك وهو في حالة حرجة بعد تعرضه لهجوم خلال شجار اندلع في القرية.

تم استدعاء افراد الشرطة إلى القرية وتم تحديد مسرح الجريمة قرب منزل الضحية، وأثناء جمع البينات والادلة، تم تحديد مكان اخر ١على بعد حوالي 70 متراً.

في اطار التحقيق ضبط محققو الشرطة في المكانين لوحين خشبين كبيرين وعليهما علامات دماء هذا وبدأ محققو الشرطة في جمع الافادات من جميع الحاضرين في مكان الحادث.

وكشف تحقيق الشرطة أنه في أعقاب نزاع بين شبان على مدخل قرية الزرازير قرابة الساعة 21:30، تعرض شقيق المشتبه به للهجوم وغادر المكان بعد أن أصيب بجروح طفيفة. بعد حوالي ساعة، تجدد الشجار بين الشبان هذه المرة بالقرب من منزل الضحية، مع تورط ابن الضحية أيضًا.

زوجة الضحية التي كانت قلقة على سلامة ابنها وتخشى أن يؤدي الشجار إلى جرحى، أيقظت الضحية من نومه وطلبت منه الاعتناء بالشجار وتهدئة الأوضاع. غادر الضحية منزله وأثناء محاولته الفصل بين المتشجارين ظهر فجأة المشتبه به، الذي كان غاضبًا جدًا من تجرؤهم على مهاجمة شقيقه وإصابته، أمسك بلوح خشبي يبدو أنه تم إلقاؤه في مكانه وضرب به رأس الضحية بشدة في ذلك الوقت. عندها انهار الضحية على الأرض نتيجة الضربة الشديدة التي تلقاها وتم نقله على يد الجيران إلى المستشفى ليتم نقله لاحقا في الطريق إلى سيارة إسعاف لتنقله إلى مستشفى هعيميك غي العفولة وهو فاقدًا للوعي فاضطر الطاقم الطبي في المستشفى للاسف الشديد الاقرار عن وفاته.
المشتبه لاذ بالفرار من مكان الحادث اما الشرطة شرعت بانشطة مسح وتمشيط لتحديد مكانه بالتوازي مع عمل المحققين لضبط مقاطع فيديو يمكن من خلالها كشف ما حدث ، لكن لم يتم العثور على كاميرات المراقبة في تلك الأماكن ولم يتم تحديد مكان المشتبه به.

يوم الثلاثاء بعد جريمة القتل (15/12/20) إثر انشطة تحقيق قام بها محققو قسم جرائم القتل في وحدة التحقيق المركزية لواء الشمال قام المشتبه بتسليم نفسه في مركز الشرطة.

تحدث افراد الشرطة مع العائلات واتخذت العديد من الإجراءات لمنع نشوب نزاع بين العائلتين اللتان تعيشان في نفس القرية.

*جمع محققو قسم جرائم القتل في وحدة التحقيق المركزية لواء الشمال أدلة دامغة لإثبات التهمة ضد المتهم لارتكاب جريمة القتل، وتضمنت الأدلة العديد من افادات من الجيران، وجميع الحاضرين في مكان الحادث، بما في ذلك شاهد عيان لجريمة القتل، وأدلة مخبرية فورنزية مدعومة بشهادة خبراء التشخيص الجنائي* ، تم إرسال جميع الأدلة إلى النيابة العامة اليوم (25.1.21) لتقدم النيابة العامة في محكمة المركزية في الناصرة٠، صباح هذا اليوم، لائحة اتهام ضد المشتبه تحوي الجرائم التي نسبت إليه، من بينها ارتكاب جريمة القتل.

*ينضم هذا الانجاز إلى سلسلة من نجاحات بفك رموز جرائم القتل في لواء الشمال في شرطة إسرائيل₪*- *فك رموز جرائم القتل في لواء الشمال وصل الى بنسبة 67% *. *حتى الآن ، تم حل جريمة قتل 16 ضحية من أصل 24 ضحية في المجتمع العربي الذين قُتلوا خلال عام 2020 (مقسمة إلى 20 جريمة، حيث تم حل 12 منها).*

*تم فك رموز حوالي 70٪ من جميع جرائم القتل في لواء الشمال عام 2020 بفضل النشاط الحازم والمهني لافراد الشرطة، في حين تم دمج قوات جميع الوحدات المختلفة في مجالات التحقيق وتشغيل الوسائل الخاصة والطب الشرعي.*


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة