اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

رئيسا بلدية ام الفحم وعرعرة يعلنان استقالتهما لمدة شهر احتجاجاً على العنف والجريمة واعلان الاضراب والحداد

د.سمير صبحي: اقدم استقالتي المشروطة لمدة شهر ابتداء من الاحد حتى يتم الكشف عن جرائم قتل آل حمد الأربعة على الاقل
المحامي مضر يونس: اقدم استقالتي أيضا كرئيس لمجلس عرعرة عارة المحلي، واضم صوتي للدكتور سمير

محمد بركة: علينا بحث موضوع المواجهة الاجتماعية بشكل جدي

د. يوسف جبارين: نعمل على مذكرة دولية لرفعها باسم الجماهير العربية إلى كافة الهيئات الدولية ضد الحكومة الإسرائيلية

بسم الله الرحمن الرحيم: وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا (93)
الاخوة الكرام:
ما شهدته مدينة ام الفحم ظهر اليوم الجمعة وخلال مظاهرة تدعو الشرطة لحفظ الأمن، وما يشهده مجتمعنا العربي في الداخل الفلسطيني من أعمال قتل وجريمة، لا حدودَ لها، يدعونا أن نتحرك سريعاً وأن يكون حراكناً مستمراً ومتواصلاً دون توقف، فالأمر يحتاج إلى نَفَسٍ طويل، ولكن مع الإرادة والعزيمة والإصرار على تحصيل الهدف، سنضع حداً، معا وسوياً، أمام هذه الظاهرة التي باتت تقض مضاجعنا جميعا، وأولهم أمهاتنا ونساؤنا وأخواتنا وآباؤنا وأبناؤنا وبناتنا، خاصة الطلاب منهم، الذين يصرخون جميعا: إلى متى؟! ننقل لكم جملة قالتها مندوبات مجلس الطلاب والشباب البلدي في جلسة معهم: نحن نشعر بالأمان في مدينة الخضيرة والعفولة أكثر مما نشعره في بلدنا ام الفحم، نخاف أن نخرج من البيت الى الدكان القريب او المدرسة حتى!

لا نريد ان نتلو عليكم أسماء المغدورين في بلدنا ام الفحم كلهم، فهم بالعشرات خلال السنوات الأخيرة فقط. ولكن نذكر أسماء الأربعة الذين قتلوا خلال السنة ونصف السنة الاخيرة من عائلة حمد اغبارية، والتي قتل منها المرحوم محمد اليوم وهم: المرحوم محمود مفيد حمد، المرحوم محمد زياد حمد، المرحوم خالد وليد حمد، المرحوم محمد ناصر حمد. والاربعة يشهد لهم الجميع بحسن الخلق والآداب، وخاصة محمد الذي قتل اليوم، فالمرحوم كان من المتطوعين الفعالين في فعاليات المركز الجماهيري الذي نتواجد فيه الآن، وعلى مدار سنوات، وناشطا ومشاركا بالعديد من النشاطات، آخرها صلاة الجمعة والمظاهرة اليوم.

أمام هذا الواقع المرير نضع بين ايدي حضراتكم اقتراحات، علّ وعسى، أن نساهم ولو بالشيء اليسير من تأمين الأمن والأمان لأهلنا ومجتمعنا وبلداننا.

أولا: إعلان الحداد في أم الفحم لمدة ثلاثة أيام، ابتداء من غد السبت، بحيث تفتح سماعات المساجد بتلاوة القرآن الكريم. كما ندعو اهلنا في أم الفحم
للإضراب العام والشامل في ام الفحم يوم الاحد القريب الموافق 24.1.2021 حداداً واحتجاجاً على ما يجري.

ثانياً: إقامة غرفة عمليات دائمة لمواكبة الاحداث المتسارعة في مواجهة الظاهرة، وتتكون الغرفة من مندوبين عن المجلس البلدي، مندوبين عن اللجنة الشعبية، ويكونوا بتواصل واتصال مع الخيّرين في هذا البلد من مصلحين ومشايخ ودعاة ووجهاء بلد.

من مهام غرفة العمليات ما يلي:

الوقوف على حالات العنف الأخيرة والبؤر الساخنة، من خلال الحديث مع العائلات المتخاصمة وتشجيعها بتقديم شكوى لدى الجهات الرسمية والمسؤولة لأخذ دورها في الحراسة ومنع جريمة القتل القادمة.

دفع عجلة الصلح في القضايا العالقة ومنع تدهورها الى مستنقع الجريمة ومحاولة تحريك الأمور قدر المستطاع.

مراجعة أجهزة الشرطة ومسؤوليها بشكل اسبوعي ودائم للوقوف على مدى متابعتهم للقضايا ورفع سقف الطلبات الى اعلى مستوى ممكن في الدوائر الحكومية.

العمل على بلورة مشروع الحراسة الليلية من خلال إقامة أربع فرق للحراسة الليلية في كل حارة.
اغراق أجهزة تنفيذ القانون والقضاء في كمٍّ هائل من الطلبات والشكاوى حتى ندخلهم في حالة استنفار دائم لمواجهة هذه الظاهرة.

على المستوى القطري
1. التشاور مع مركز عدالة ومؤسسة الميزان لحقوق الانسان لتقديم شكوى قضائية تمثيلية ضد وزارة الأمن الداخلي والدولة حول تقصيرها في حفظ أمن المواطنين العرب في هذه البلاد.

2. إقامة خيمة اعتصام للجنة المتابعة والقطرية واللجان الشعبية في وادي عارة أمام شرطة عارة، مطلع الأسبوع القادم.

3. إقامة مؤتمر صحفي قطري ودعوة جميع القنوات الفضائية العالمية والاعلان فيه ما يلي:

1. التوجه لمؤسسات دولية لطلب الحماية الدولية والتدخل الدولي بسبب تقصير الحكومة الاسرائيلية في حفظ أمن وسلامة مواطنيها العرب.
2. دعوة منظمات دولية حقوقية للوقوف على مجرى أحداث العنف في مجتمعنا لإبراز فشل الحكومة في حفظ أمن مواطنيها.

حفظنا الله واياكم، وحفظ أهلنا وبلداتنا ومجتمعنا من كل سوء وأذى، وأحاطكم الله بعين الأمن والأمان.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة