اخر الاخبار
تابعونا

قرية العزير تستقبل الشيخ كمال خطيب

تاريخ النشر: 2021-06-20 18:39:05
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

لجنة متابعة قضايا التعليم العربي تدعو لإحياء الذكرى الـ 64 لمجزرة كفرقاسم

جاء في بيان صادر عنلجنة متابعة قضايا التعليم العربي، تمّ تعميمه على وسائل الاعلام والمدارس والسلطات ال محلية ، ما يلي:"تحل يوم الخميس القادم 29 تشرين أول 2000، الذكرى السنوية الـ 64 لمجزرة كفر قاسم، التي راح ضحيتها تسعة وأربعون شهيدًا.
ندعوكم هذا العام إلى احياء هذه الذكرى الهامة بأنشطة تربوية تلائم ظروف المرحلة وتساهم في تعريف الطلبة على أحداث المجزرة ومعانيها وشهدائها والمشاركة في النشاطات المحلية والقطرية المتعلقة بهذه الذكرى".
وأضاف البيان:"كما ندعو المدارس إلى تخصيص ساعة على الأقل (في المدارس والمؤسسات و/او بواسطة الوسائل الرقمية المتاحة) لأنشطة تثقيفية ومناقشة الموضوع مع الطلاب. اننا ندعو المربين والمربيات إلى الاجتهاد وابداع أنشطة تربوية حول هذا الحدث الهام بما في ذلك أنشطة رقمية ومشاركتها مع الزملاء والزميلات للاستفادة القصوى منها وتشجيع إحياء مناسبات وطنية وتعزيز روح المشاركة والعطاء. كما نوصي بتطوير فعاليات بحثية وإعطاء الطلاب وظائف ومهام بيتية للعمل الذاتي وبمشاركة الأهالي حول الموضوع.
كما ندعو جميع العاملين في مجال العمل الشبابي والتربية اللامنهجية إلى المبادرة إلى فعاليات وأنشطة تربوية حول الموضوع"، بحسب البيان.
دعوة الأهالي إلى أخذ دور تربوي فعال مع أبنائهم
وتابع البيان:"ندعو الأهالي إلى مناقشة موضوع مجزرة كفر قاسم مع أبنائهم وتخصيص وقت كاف لفعالية عائلية ذات معنى حول الموضوع ك مشاهدة فيلم / تقرير/قصيدة او نص أدبي ومناقشته المضامين معهم.
دور الأهالي التثقيفي في القضايا الوطنية هام جدًا بالذات في ظل غياب هذه المواضيع من المناهج الرسمية. هذا العام وبسبب اغلاق المدارس وانقطاع قسم كبير من الطلبة عن "التعلم عن بعد"، يبقى للأهل الدور الأساسي وربما الوحيد للتحدث مع الأبناء حول هذه القضايا الهامة.

التربية للقيم ودراسة تاريخنا ومناقشة قضايا متعلقة بالهوية والانتماء لا تقتصر على نشاطات لمرة واحدة وعليه نؤكد انه إلى جانب إحياء ذكرى المناسبات الوطنية من الضروري دمج هذه المضامين في جميع مركبات العملية التربوية بما في ذلك مواضيع التدريس المختلفة وعلى مدار جميع أيام السنة الدراسية."


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة