اخر الاخبار
تابعونا

اطلق نار واصابة شاب في حريش

تاريخ النشر: 2020-12-03 20:54:21
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

العاملة الاجتماعية نجلاء مصري: يجب بناء خطة عمل تجيب على كل تساؤلات الطلاب والأهل قبل افتتاح العام الدراسي الجديد‎


قالت نجلاء مصري، الأخصائية الاجتماعية المسؤولة في المركز الطبي "الجليل" في نهاريا: "هناك حالة من الغموض وعدم اليقين تبعث القلق في نفوس الطلاب والأهالي على حد سواء في ظل واقع جديد ينبغي التأقلم معه بشكل يختلف عما كان في الماضي. نحن كعاملين اجتماعيين وعاملات لدينا أهل وأولاد ونمر أيضا في حالة انعدام اليقين ولدينا نفس القلق. لذلك يجب أن تكون هناك خطة واضحة لدمج الطلاب في المدارس، تجيب على كل التساؤلات التي تواجه الأهل حول الاستعدادات التي اتخذتها المدارس: كيف سيكون توزيع الطلاب؟ وهل ستكون الاستراحة مشتركة؟ مع من سيلعب الطالب في الاستراحة؟".

وأضافت مصري أنّه "يجب العمل على تهيئة وتحضير وتوعية الطالب من قبل الأهل والحديث معهم عن الكورونا، وكيف تنتقل العدوى من شخص لآخر؟ وعن سبل الحذر وكيف يمكن تفادي العدوى، دون إدخال عامل التخويف او الترهيب الى نفوسهم، وخاصة طلاب الصفوف الأولى نجد انهم اليوم على قدر من الوعي وفهم الموضوع".

وتابعت: "من الضروري جدا أن يتعلم الطلاب التعايش مع نمط حياة جديد تكون فيه تعليمات وزارة الصحة بوضع الكمامة والتباعد الاجتماعي وتعقيم اليدين بمثابة شيء أساسي، وأن العودة الى المدرسة هذه المرة ستكون مختلفة عن العام الماضي، وعدد طلاب الصف سيكون أقل، وربما يكون صديقك المقرب في مجموعة أخرى، لكن عليهم أن يعرفوا بالمقابل أن هذا الأمر مؤقت وأن هذا الظرف استثنائي الى أن يتم اكتشاف تطعيم للفيروس وتعود الحياة الى طبيعتها. يجب اشراك الأهل في كل خطوة وبناء خطة شفافة، ليكونوا شركاء وعلى علم ببرنامج الحصص المخصص لطلابهم واطلاعهم على برنامج الدروس وأسماء المعلمين الذين سيدرّسون أبنائهم والمجموعة التي سيتعلم فيها الطالب".

وتطرقت نجلاء الى "تصريحات صدرت عن الأمم المتحدة بأن فيروس كورونا، سيعيق عملية التعليم على نحو 1.6 مليار طالب حول العالم سيضطرون للتأقلم مع وضع جديد لم يعهدوه من قبل، وهذا المعطى مهم بالنسبة لنا كعاملين اجتماعيين بقدر ما هو مهم للطلاب واهاليهم".

أما بالنسبة للطلاب في المرحلة الإعدادية فهم اكثر دراية وفهم للموضوع، كما تقول مصري إذ "يمكن التحدث معهم بمصطلحات بمستوى أعلى، كأن نقول لهم بأننا يجب أن نحافظ على تباعد اجتماعي وأن نهتم بصحتنا وسلامة صديقنا، ولأننا نحبه ونخاف عليه يجب علينا أن نحافظ على مسافة بُعد عنه حتى نتجاوز هذه المرحلة الاستثنائية وغير العادية". واختتمت بالقول: "هناك ضرورة لفتح حوار يومي مع الطالب بغض النظر عن وجود فيروس الكورونا او عدمه، فهذه المحادثة مهمة جدا لمشاركة الطالب اهله في نهاره المدرسي، وأنا كعاملة اجتماعية انصح بهذا الحوار يوميا".


>>> للمزيد من أزمة الكورونا اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة