اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

إيران: تصدر بيانا بشأن أنباء وقوع انفجار في منشأة نووية جديدة

علق مركز الدبلوماسية العامة والإعلام في منظمة الطاقة الذرية الإيرانية على أنباء وقوع انفجار في موقع محطة الشهيد رضائي نجاد النووية.

وقال المركز في بيان يوم الثلاثاء إنه قد "نشرت عناصر معادية للثورة في وسائل الإعلام مزاعم انفجار في مجمع شهيد رضائي نجاد النووي في مدينة أردكان في محافظة يزد (وسط إيران)، لكن هذا غير صحيح".

أول تعليق رسمي من إيران على تقارير بشأن "هجمات إسرائيلية" ضد محطات لتوليد الكهرباء

وأضافت الوكالة في بيان "صور القمر الصناعي التي تم نشرها لا علاقة لها بهذا المجمع. لم يقع أي انفجار".


ولفت المركز في بيانه أن "مزاعم العناصر المعادية للثورة في الخارج مرتبطة بالنظام الإرهابي الصهيوني ومروجي الحرب ولخلق جو إعلامي من اليأس وممارسة أقصى ضغط على دولة إيران الإسلامية الفخورة".

وتعيش إيران منذ أيام، أوقاتا عصيبة بعد سلسلة انفجارات غامضة ضربت البلاد، فقد وقع انفجار السبت الماضي في محطة "مدحج زرغان" للغاز بمدينة الأهواز جنوب غرب إيران، سبقه انفجار وحريق في المركز الطبي "سينا أطهر" وأدى إلى مصرع 19 شخصا وإصابة 14 آخرين، تلاه انفجار في مبنى تابع لمحظة "نظنز" النووية.

وقال زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان، مساء الاثنين، إن مسؤولا كبيرا في الأجهزة الأمنية صرح بأن إسرائيل هي المسؤولة عن التفجير الذي شهدته إيران يوم الخميس الماضي في منشأة نطنز النووية.

وطالب، ليبرمان، في حديث مع إذاعة الجيش الإسرائيلي، رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بإسكاته، مضيفا أن "هذا المسؤول الكبير في الجهاز الاستخباري قد بدأ بذلك حملته لخوض الانتخابات المبكرة في حزب الليكود، تمهيدا لخلافة نتنياهو"، وذلك حسب صحيفة "معاريف" الإسرائيلية.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد نقلت عن مسؤول استخباري شرق أوسطي مطّلع، قوله إن "إسرائيل مسؤولة عن الهجوم". وقال إن "تل أبيب مسؤولة عن الانفجار الأخير لكن ليس لها أي علاقة بالحوادث الأخرى".


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة