اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الدكتورة مها كركبي- صباح،:ظاهرة زواج القاصرات منتشرة في المجتمعات المحافظة وتساهم في حرمان المرأة من مواصلة تعليمها وبناء ذاتها

الصنارة: أعلنت الشرطة مؤخرا عن تقديم لوائح اتهام بحق 4 عائلات في النقب لارغامها بناتها على ازواج وهن قاصرات.. الى أي مدى تنتشر ظاهرة تزويج القاصرات في مجتمعنا العربي عامة والبدوي في النقب خاصة؟
د. مها: بشكل عام هذه الظاهرة آخذة بالانحسار في المجتمع العربي، حتى في الزيجات في سن 18 عاما فما دون. وذلك يعود لعاملين: الأول تطبيق القانون الاسرائيلي الذي سن عام 1950 والذي اجري عليه تعديل ورفع سن الزواج الى جيل 18 عام 2013 بمساهمة الجمعيات النسوية وساهم في رفع الجيل خاصة عند النساء، ذلك حتى عند الفئات التقليدية.
العامل الثاني يعود للارتفاع الحاصل في سنوات التعليم لدى الفتيات، فبقاء الفتيات في المدرسة والمعاهد التعليمية لسنوات أكثر يحميهن من الزواج المبكر، كذلك يساهم في تغيير المنظومة الفكرية.
فالنسبة انخفضت في السنوات الأخيرة، لكن الظاهرة لم تختف كليا، وهي ما تزال منتشرة لدى الفئات التقليدية مثلا المسلمة في جنوب البلاد والأكثر تقليدية والتي ما زالت تتعامل معه الفتيات حيث يوجد هناك دائما التفاف على القانون.

 


الصنارة: كيف ينعكس تزويج القاصرات عليهن مباشرة وعلى من يحيط بهن من أبناء العائلة (الام والأب، الزوج، الاخوة والاخوات، الأبناء..)؟
د. مها: زواج القاصرات يدل على مؤشر ان هناك فئة من النساء لا يكملن التعليم الالزامي، ويتعرضن الى تسرب طوعي أو اجباري من المدرسة، فيحصل هنا الضرر الأول وهو عدم استكمال الفتاة لتعليمها وهذا حقها القانوني والاجتماعي.
هناك فئات على قناعة بتزويج البنات مبكرا فانه يعود الى عاملين أولهما نظرة المجتمع لدور المرأة والذي يكمن في القيام بواجباتها كزوجة وأم في رعاية البيت وتربية الأبناء، أي أن الفتاة تصلح للزواج فقط في هذا السن المبكر، ولا توجد ضرورة لتأجيل الزواج لهدف التعليم أو العمل. وثانيهما أن في المجتمعات التقليدية يتشكل الزواج أيضا كوسيلة رقابة اجتماعية على تصرفات وسلوكيات المرأة، وكأنها تنتقل من رقابة العائلة والذكور فيها الى رقابة الزوج والذكور بعائلته.
تحمي المجتمع وتكمل المراقبة نظرا لرؤية المجتمع بأن المرأة لا يمكنها أن تدير حياتها بشكل مستقل ودائما تابعة، مما يلائم دونية المرأة في المجتمعات التقليدية.
الصنارة: ما هي اسقاطات حالات زواج الأقارب؟
د. مها: هناك اسقاطات على عدة مستويات ودوائر:
الفردي: النساء الى أي مدى بشكل نفسي واجتماعي جاهزات لخوض تجربة الزواج والوالدية، في الجيل الصغير لا يكون تحضير وتهيئة وتجربة لتنمية مهاراتها المناسبة. الزواج المبكر يحرم النساء من اكمال التعليم، وبالتالي لا تتوفر لديهن احتمال لأي استقلال اقتصادي ودخول سوق العمل لنقص في المهارات. واذا ما اتيحت لهن فرصة العمل لا يقدرن على ذلك نتيجة عدم التحضير.
العائلي: في عصرنا هذا مطلوب مهارات والدية جمة للتحديات العصرية، فالنساء الصغيرات قد يجدن صعوبة بالغة في اتمام المتطلبات الوالدية، فالزواج المبكر يؤثر على مدى نجاعة دور الأم للقيام والتجاوب مع المتطلبات الوالدية العصرية. كذلك الأمر يرتبط بالعلاقة الزوجية ففي علم الاجتماع الفارق بين الاختيارات في جيل المبكر والمتأخر له أثر كبير. عادة الاختيار المبكر يصعب تخيل المقومات المستقبلية وكيف يكون الزوج بعد فترة زمنية لأنه يمكن أن تحصل تغييرات عليهما نظرا لصغر سنهما ومنها التغييرات المحتمل حصولها بعد مرور بعض الوقت من الزواج، عندها بحيث تحصل اشكالات وفجوات بين الزوجين، بينما في سن متقدم يحصل اكتمال في الشخصية، التطلعات المستقبلية، ومسيرتهما المهنية وعادة لا تحصل مفاجآت، مما يخفف احتمال حدوث مشاكل في العلاقات بينهما.
المجتمع: الزواج المبكر هو مؤشر الى دونية المرأة، والى تعامل المجتمع معها ودورها محصور كزوجة وأم وليس لها الحق في تحقيق ذاتها. ففي المجتمعات التي زالت منها هذه الظاهرة، نرى أنه حصل بالمقابل تغيير بمفهوم دور المرأة الاجتماعي على أنها كائن مستقل اجتماعيا واقتصاديا، ولها الحق بالتعلم والعمل كما يحق للرجل.
الصنارة: كيف يمكن للهيئات والمؤسسات معالجة الظاهرة تربويا واجتماعيا، بدل اللجوء الى الشرطة والمحاكم؟
د. مها: برأيي ان المعالجة يجب أن يتم بتطبيق المسارين معا، بحيث يكون للقانون دوره ويجب تفعيله خاصة اذا فشل البيت أو البيئة القريبة بالقيام بواجبه في حماية الفتاة.
بالمقابل لا يوجد غنى عن المسار التوعوي من قبل المؤسسات المختلفة بأخذ دورها التوعوي على مستوى الأهل والفتيات لتبيان سلبيات الزواج المبكر.
حول اسقاطات الزواج وتأثيراته السلبية وطرح آليات التعامل مع الفتيات
أن تنكشف للعناوين التي تساعد على مواجهة الضغوطات.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة