اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

وفاة الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، الشاذلي القليبي "الصنارة" أول صحيفة التقت القليبي عام 1991 بعد استقالته من الجامعة العربية

تناقلت وكالات الأنباء أمس خبر وفاة الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، الشاذلي القليبي عن عمر يناهز 94 عاما.
تولى الفقيد خلال حياته العديد من المناصب السياسية البارزة، لعل أهمها الأمانة العام لجامعة الدول العربية، كما سبق له أن تقلد العديد من المناصب الوزارية منذ استقلال تونس.
وانطلقت مسيرته المهنية في مجال التدريس في الجامعة التونسية، قبل أن يتم تعيينه مديرا عاما للإذاعة والتلفزة التونسية. كما تولى وزارة الشؤون الثقافية ووزارة الإعلام في فترات متعددة بين 1961 و1970، تخللها توليه منصب مدير ديوان الرئيس التونسي الأسبق الحبيب بورقيبة. وشغل منصب أمين عام جامعة الدول العربية في الأعوام ما بين 1979- 1990، عندما انتقل مقرها الى تونس.
وكان رئيس تحرير "الصنارة" المرحوم الأستاذ لطفي مشعور، قد التقى الشاذلي القليبي في اسبانيا عام 1991، في مؤتمر دولي وأجرى معه حوارا شاملا نشر في عدد "الصنارة" يوم 3.5.1991 على صفحتين كاملتين، ونشرت الصحيفة في صفحتها الأولى: "
الشاذلي القليبي لـ"الصنارة" في أول حديث صحفي منذ استقالته:
نأسف لأننا لم نقدّم للشعب الفلسطيني ما يجب تقديمه
اسپانيا - قرطبة
صرّح الشاذلي القليبي، الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية في أوّل حديث صحفي شامل له منذ استقالته في بداية أزمة الخليج، انه يأسف لكون الدول العربية لم تقدم بما فيه الكفاية للشعب الفلسطيني، الذي تعتبر قضيته أقدس القضايا العربية.
وفي المقابلة التي خص بها "الصنارة" تطرق الشاذلي الى قضية استقالته ورفض أن يتطرق بوضوح الى المسئولين عما جرى في الخليج على اعتبار أن مكانته لا تسمح بذلك.
الا أنه قال: "وجدت نفسي أمام أسرة انقسمت على نفسها الى شطرين ولم استطع أن أعيد اللُحمة بين الشطرين"، وأضاف الشاذلي أن اجتياح الكويت هو مناقض لميثاق الجامعة العربية.
هذا ودعا الشاذلي الى وجوب تغيير ميثاق جامعة الدول العربية ومبناها وأسلوب عملها ونشاطها بحيث تصبح فعالة مثل البرلمان الأوروبي.
كذلك دعا القليبي دول النفط للتكافل ولمساعدة الدول والشعوب العربية الفقيرة.
ورداً على سؤال حول دور الدين أجاب القليبي أنه لا يرى فيه عاملا موحداً للأمة العربية. وعلى سؤال آخر أجاب القليبي أن إسرائيل هي جزء من اللعبة الداخلية الأمريكية وأن العرب ليسوا في وضع يمكنهم الضغط على الولايات المتحدة".
أما العناوين الفرعية للمقابلة التي نشرت داخل الصحيفة، كانت على النحو التالي: * مسؤولية الدول العربية كانت متقاسمة وإن كان بنسب مختلفة* الديمقراطية في العالم العربي متوقفة الى حد بعيد على النمو الاقتصادي والثقافي * قرارات مؤتمر القمة يجب ان تطبق بعد أن تؤخذ بالأغلبية وليس بالإجماع * علينا أن نعيد وحدة الأمة العربية من أجل فلسطين والأهداف العظيمة الأخرى. * حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني حق مقدس أمامنا. * يجب تغيير ميثاق الجامعة العربية الإكثار من الإجتماعات والابتعاد عن الشكليات والهيلمات. * على امريكا أن تقنع اليهود فيها أن واجبها ومصداقيتها يعني أن تكون إسرائيل مع القانون الدولي. * اننا مقصرون في شأن الشعب الفلسطيني تقصيرا كبيراً. * يجب أن لا نخيف أصحاب الثروة (الخليج) على ثرواتهم وأن لا نجعل الفقير (الدول الأخرى) يقنط.

 


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة