اخر الاخبار
تابعونا

انباء اولية عن عملية طعن في القدس

تاريخ النشر: 2020-05-25 17:02:43
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

دليل لتقديم طلب لصندوق المصالح الصغيرة والمتوسطة بكفالة الدولة‎

كتب: منذر موسى، مدير المصالح التجارية الصغيرة في منطقة الشمال وحيفا وزوهريت يوجيف، مديرة قسم إدارة المخاطرات المالية ومراكز الاعتماد في بنك لئومي

جاء انتشار وباء الكورونا كغيمة صيفية ماطرة على أصحاب المصالح التجارية في البلاد، وبضمنها المصالح التجارية الصغيرة، من خبيرات التجميل إلى خبراء البصريات، أطباء الأسنان ووصولا إلى وكلاء السفر وغيرهم، وجميعهم اضطروا لإغلاق مصالحهم التجارية، مما أدى إلى توقف تدفق السيولة دفعة واحدة.

من أجل منع انهيار الآلاف من المصالح التجارية الصغيرة، أنشأت الدولة بالاشتراك مع البنوك، صناديقاً خاصة لمساعدة المصالح التجارية الصغيرة والمتوسطة بكفالة الدولة. توجد أهمية كبيرة لتقديم الطلبات بشكل صحيح وسليم ليستجيب البنك بشكل أسرع.

إليكم الدليل المخصص لمساعدتكم في تقديم الطلب بشكل يزيد من احتمال الموافقة عليه.

أي مصالح تجارية بإمكانها تقديم الطلب للصندوق؟

الصندوق مخصص للمصالح التجارية التي كانت دورتها المالية في السنة السابقة حتى 400 مليون شاقل، وتواجه صعوبات في تدفق السيولة بسبب تفشي الفيروس.



ما هي شروط القرض؟

بالنسبة للمصالح التجارية التي دورتها المالية السنوية حتى 25 مليون شاقل، قد يصل مبلغ القرض إلى %16 من الدورة السنوية وحتى لـ 20 مليون شاقل. وبالنسبة للمصالح التجارية التي دورتها المالية تتجاوز 25 مليون شاقل، مبلغ القرض قد يصل إلى %8 من الدورة. يمنح القرض بفائدة برايم متوسطة مع إضافة 1.5%، مع ترتيب الدفعات لـ 5 سنوات، وفي السنة الأولى تدفع الفائدة كاملة من قبل الدولة، وبالإمكان البدء في تسديد المبلغ الأساسي بعد سنة من السنة الأولى، الأمر الذي يساعد جدا من حيث التسهيل على تدفق السيولة في الفترة الحالية. تطلب ضمانات بقيمة حتى 5 بالمئة فقط من قيمة القرض المصادق عليه.

ما هي أفضليات صندوق المصالح التجارية بكفالة الدولة؟

الفائدة – فائدة القرض، %1.5 تعتبر منخفضة جدا بالنسبة للقروض العادية للمصالح التجارية، في الجهاز البنكي أو خارجه. السبب في ذلك أن الدولة كفيلة لـ%85 من مبلغ القرض. هذه الحقيقة تخفض إلى حد معين مخاطرة القرض للبنك، كما يتيح ذلك جباية فائدة منخفضة أكثر.

تأجيل الدفعات – ميزة هامة إضافية هي إمكانية البدء بتسديد القرض بعد السنة الأولى. الحديث عن تسهيل هام للمصالح التجارية التي لا دخل لها، أو تضرر دخلها بشكل كبير.

لا توجد عمولات – تقديم الطلب غير منوط بالدفع.

فقط %5 ضمانات – هذه نسبة ضمانات منخفضة جدا بالنسبة لقروض أخرى.



كيف تدار عملية تقديم الطلب؟

في المرحلة الأولى، يجب الدخول إلى موقع وزارة المالية، تعبئة استمارة بسيطة مع ترك التفاصيل، تشمل الاسم، الهاتف، البريد الالكتروني، الدورة المالية، المبلغ الذي تطلبونه وتفاصيل حساب البنك. بعد تعبئة الاستمارة بموقع وزارة المالية، ستحول تفاصيلكم للبنك.

مع تلقي الطلب، يحول البنك اليكم توجيهات مفصلة لتقديم الطلب، وتشمل الاستمارات التي يتوجب عليكم تعبئتها ومستندات ضرورية عليكم ارفاقها. الطلب مع المستندات، يجب ارساله إلى البنك. من هذه اللحظة، ستتلقون الإجابة خلال 7 أيام عمل.



كيف تزيدون من احتمال الموافقة على الطلب؟

استعدوا جيداً وقدموا الطلب فقط بعد تجهيز المستندات المطلوبة، وستحصلون من البنك على توجيهات مفصلة ومعلومات عن الاستمارات التي يجب تقديمها من أجل بحث الطلب. قد تختلف قليلا قائمة الأسئلة والمستندات بين بنك وآخر، لكن المبدأ مشابه – ابتداء من مستندات بسيطة مثل صورة عن بطاقة الهوية أو أوراق الحساب لـ 3 أشهر بشكل تراجعي، وحتى معلومات عن أصحاب المصلحة التجارية والأملاك التي بحوزتهم، تقارير مالية (لشركة م.ض) أو تقارير الربح والخسارة، تقارير ضريبة القيمة المضافة (للمصالح التجارية المرخصة).

من المهم إرفاق جميع المستندات وفق التوجيهات كي يتمكن البنك من فحص الطلب بشكل سريع ومهني. نقص المعلومات قد يؤدي للحصول على إجابة سلبية.

أطلبوا فقط المبلغ الذي تحتاجونه وليس أكثر. الاغراءات لطلب المبلغ الأقصى المتاح كبيرة، خاصة ان الحديث عن قرض بشروط خاصة – فائدة منخفضة نسبيا وإمكانية تأجيل الدفعات في السنة الأولى. لكن هذا خطأ. لأنه أولا يجب إعادة القرض، والقروض تكلف المال. لذلك لا تأخذوا اعتمادا لا تحتاجونه، ثانيا، من المهم أن يعي البنك وجود تفكير تجاري ومنطق اقتصادي من وراء طلب الاعتماد. وان أخذ البنك انطباعا أن طلب الاعتماد كبير وغير مخصص لجسر هوة مشكلة السيولة التي حدثت بسبب أزمة الكورونا، فيحتمل رفض طلبكم أو المصادقة عليه بشكل جزئي فقط.

تلقوا المساعدة من شخص مهني – ينصح للمصالح التجارية الصغيرة، ولمن لم يجرب حتى اليوم تقديم طلب من هذا النوع، طلب المساعدة من مختص مهني عند تقديم الطلب وتعبئة الاستمارات – مثل مراقب حسابات أو مستشار ضريبي. أيضا ان كان الحديث عن تكلفة إضافية، الطلب المهني يزيد بشكل كبير من احتمال الموافقة على الطلب، حيث يعرف المختص المهني كيفية تقديم الطلب بشكل يسهل على البنك المصادقة عليه. كما بالإمكان فحص إمكانية الدفع للمختص المهني مقابل جزء من العمل أو كامل العمل بعد الحصول على القرض.

نشير في هذا السياق، أنه توجد الآلاف من المصالح التجارية التي بدأت عملية تقديم الطلب للصندوق بصيغته السابقة، دفعوا لمستشار وربما قرروا في نهاية الأمر انتظار الصندوق الجديد مع الشروط المعدلة. من المهم معرفة ان المقترح الذي أعد للصندوق السابق يعود للزبون (بشرط أنه دفع مقابله) وبالإمكان استخدامه للصندوق الجديد، مع تنفيذ ملاءمات معينة.

أظهروا الخطوات التي تقومون بها لتجاوز الفترة، بغض النظر عن طلب القرض. عندما يمنح البنك قرضاً، يقوم بمخاطرة مدروسة – ألا يعود المال. لذلك من المهم أن يبدي صاحب المصلحة أن "لديه مسؤوليه" على الوضع ويقوم بكل ما يستطيع لمساعدة المصلحة التجارية لتجاوز هذه الفترة المليئة بالتحديات. من المهم أن تعرض للبنك خطة شجاعة تشمل خطوات لزيادة النجاعة والتوفير في المصروفات.

عرض خطتكم الواضحة لكيفية تجاوز الأزمة والنهوض مع المصلحة التجارية بعد العودة إلى النشاط. السؤال المهم الذي يسأله البنك عند بحث طلبكم هو: كيف ستعيد المال. لذلك يفحص البنك خلفيتكم بدفع القروض في السابق، هل تمت إدارة حسابات المصلحة حتى اليوم بشكل سليم، وغيرها. لكن يهم البنك أيضا ماذا ستفعلون غدا، ما هي خطتكم لتشغيل المصلحة التجارية، ما هي التحديات التي ستواجهكم، ما هي الخطوات التي قمتم بها والتي تريدون القيام بها للنهوض بالمصلحة التجارية من جديد وما هي رؤيتكم للمضي قدما نحو الأمام.

توجهوا إلى البنك الرئيسي الخاص بكم، ان كنتم من الزبائن الجيدين وأعدتم القروض بالوقت – قدموا طلبا للبنك الخاص بكم والاحتمالات تكون جيدة أكثر مقارنة بالتوجه لبنك آخر. السبب – تشعر البنوك بالأمان أكثر عند منح القروض للزبائن الذين يعرفونهم، منحوهم اعتمادا في السابق، ولديهم خلفية إيجابية. سيتصرفون بحذر أكبر تجاه شخص "يلتقونه" للمرة الأولى.

صحيح أن البنوك تستطيع الاستعانة بمجمع معطيات الاعتماد الذي يمنحهم معلومات عن ماضي إعادة الاعتماد للزبائن في الجهاز البنكي – لكن لا يمكن مقارنة المعرفة "على الورق" بالمعرفة الشخصية الإيجابية للبنك معكم. ان كانت لديكم عدة حسابات بنكية، أشيروا في موقع وزارة المالية إلى البنك الرئيسي الخاص بكم مع معرفة أكبر.



ما هي الأمور التي تمس باحتمال الموافقة على القرض؟

تقديم قسم من المستندات، أو استكمال المستندات في اللحظة الأخيرة، قريبا من انتهاء 7 أيام وفيها البنك ملزم بإعطاء الإجابة. طلب مبلغ عالٍ، دون أن تثبتوا بأنكم تحتاجونه. خلفية اعتماد سلبية (بمعنى، قبل الأزمة لم تتمكنوا من تسديد دفعات قرض في السابق، أو تمت إعادة شيكات بشكل متكرر). المصلحة التجارية التي تدخل في أزمة، وفي السابق عانت من الخسارة أو لديها رافعات مالية سابقة كثيرة (قروض كثيرة قائمة) – احتمالاتها العامة، تكون عادة قليلة أكثر.



هل بالإمكان الاستئناف على الإجابة السلبية؟

نعم، بالإمكان تقديم استئناف من خلال الشركات المنسقة (جيزه و BDSK). بالإمكان تقديم الاستئناف خلال 45 يوما، في إطاره بالإمكان أن تطلبوا نقل طلب البحث لبنك آخر أو بحثه من جديد في نفس البنك. لا يمكن الاستئناف لأكثر من مرة واحدة.

 


>>> للمزيد من استهلاك اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة