اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

المرشح العربي والصوت المُسْتهلَك

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
في الفترة الأخيرة كنا منشغلين بـ"العرس" الديمقراطي.. بالانتخابات..


وبعد ان انتهت الانتخابات بدأت حفلات أعراس الديمقراطية الأخرى,  حفلات الطعن والطوش وإطلاق النار.. يعني حتى في فعاليات ديمقراطية بسيطة نعرّض أنفسنا للخطر!!


هذه كانت العادة وهكذا استمرت المنافسة غير الشريفة, الزعرنة في الشوارع والسياقة الوحشية, والعنف الكلامي والنميمة.. بصراحة, انعدمت القيم بالذات في فترتيّ قبل وبعد الانتخابات.


لنتذكر أنه لا يوجد مكان نستطيع أن نلجأ إليه خارج مجتمعنا كوننا اليوم في لب الخطر..


إن واجب الرئيس حماية المد الهائل الذي يسير وراءَه. واجبه خدمة المواطن والنهوض بالبلد الى المستوى الذي يليق به, وفرض الأمان ومكافحة العنف والتخلي عن السلاح والعمل بنقاوة اليدين ومحاربة الفساد.


لا يوجد مكان نستطيع أن نلجأ إليه خارج مجتمعنا! لنتذكر أن لا شرطة ولا قانون يحمينا من أنفسنا.. مسؤولية رئيس المجلس أو رئيس البلدية المنتخب تفوق كل مسؤولية. فإما أن يعوا مدى ضخامة مسؤوليتهم والتصرف بموجبها..


وإما أن يرحلوا..


لقد سئمنا جداً.. ليس مرة واحدة بل آلاف المرات سئمنا من يتربع على الكرسي ولا يخدم إلا نفسه. 


الوسط العربي بحاجة الى من يقوده بحكمة نحو التقدم والعلم والابتكار, لأجل أن نصبح مجتمعاً منتجاً وليس مستهلِكا. ومتى ستصبح أصواتنا ليست فقط للإستهلاك؟
من بعض واجبات الرئيس النهوض بالبلد والعمل على توسيع مسطحات البناء وهي أولى الأولويات, إقامة المساكن للأزواج الشابة, تعبيد الشوارع, دعم العلم وإقامة أماكن للتنزه وممارسة الرياضة والراحة للعائلة كلها.


على الرئيس أن يفعل كل ما يصب في مصلحة المواطن.. وخدمته.. وأن يعطي البرنامج الواعد مثل مَن أعطى صوته للواعد.


ليس من المفروض أن ينتمي لأي تيار سياسي لأنه يمثل كل أبناء البلد سواء انتخبوه أو لا.


هو خادم البلد. 


عليه أن يخطط لمشاريع مدروسة للتنفيذ لأن السياسة الارتجالية لا يمكن ان توصل من يسير عليها الا الى الوقوع في الخطأ تلو الخطأ..
*    *    *

بدها  شوية توضيح...


* وكأن لسان حال بعض المرشحين يقول: يا أولاد الأفاعي أكلتم خيري وانتخبتم غيري.


* ترامپ حول مقتل خاشقجي: السعودية لم تخدعني ولم تخني!! .... بدون تعليق..


* مبروك للنساء اللواتي خضن معركة الانتخابات وحصلن على مقاعد.


* عرس الانتخابات الثقافي الديمقراطي لم يخل من الطعن واستعمال السلاح والضرب وتخريب ممتلكات خاصة وعامة...   هيك عرس ولاّ بلاش!!


* في أبو ظبي ذرفت ميري ريچيڤ الدموع بعد فوز رياضيي الجودو ببعض المراكز الأولى والمتقدمة وإسماع نشيد التكڤا. لا عجب أنها لم تذرف دموع التماسيح لأن ....


                                                                              ڤيدا مشعور


>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة