اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

أطفال الأنابيب أكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
 أكد بحث جديد أن الأطفال المولودين عن طريق التلقيح الاصطناعي، يزداد لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب مقارنة بالمولودين بشكل طبيعي.



ويدعي خبراء الخصوبة أن هناك أدلة متزايدة على أن العلاج الذي تستخدم فيه جرعات عالية من الأدوية القوية لتحفيز إنتاج البويضات، يمكن أن يؤدي إلى ولادة أطفال مصابين بارتفاع في ضغط الدم وشرايين أكثر سمكا من المعتاد، وهذا ما قد يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية عند البلوغ.



ويستخدم نهج "التحفيز العالي" عادة من قبل عيادات الخصوبة، وقد أظهرت النتائج الجديدة أن هذه الطريقة تضاعف من خطر الولادة المبكرة وتزيد من احتمالات انخفاض الوزن عند الولادة، مقارنة بالولادة الطبيعية.



وتعتبر هذه النتائج مهمة باعتبارها تكشف أن أطفال الأنابيب في سن مبكرة أو صغيرة لديهم احتمالات أكبر في تطور الأمراض المزمنة طويلة الأمد، بما في ذلك أمراض القلب والسكري من النوع الثاني.



وشددت جيتا نارجوند، رئيسة المؤتمر السنوي للجمعية الدولية (ISMAAR) في لندن، الذي سيناقش نتائج هذه الدراسة، على ضرورة زيادة الوعي لدى عيادات الخصوبة باعتبارها مسؤولة عن ولادة أطفال أصحاء.



وتظهر الدراسات أن اتباع أنظمة قاسية تتحملها الكثير من النساء لإنجاب طفل، قد تؤدي في كثير من الأحيان إلى ضعف نوعية البويضات والأرحام التي تتعرض للخطر من خلال التعرض لمستويات مفرطة من هرمون الأستروجين، وهذا بدوره يمكن أن يؤثر على صحة الطفل على المدى الطويل.

>>> للمزيد من صحة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة