اخر الاخبار
تابعونا

احراق مقر الشرطة البلدية في ام الفحم

تاريخ النشر: 2021-05-12 00:31:18
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

لسنا ضيوفاً هنا!!

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>

أمر لا يصدق!!


تمرّ الأحداث وتتضح بحيث لا يبقى مجال للشك, بأن وزيرة القضاء شاكيد ووزير المعارف بينيت يحاولان تمرير "قانون التشريع" بهدف جعل المواطن العربي في هذه الدولة وكأنه تحت رحمة الشريعة اليهودية, ليصبح اليهودي هو السيد والعربي هو العبد.



ألا تعرف إسرائيل أنها تعيش في بؤرة التطرّف الديني الخطير المدمٍّر؟ وانه لا يهمها انها بهذه الخطوة تدعو المزيد من التطرّف المنظم والمشرّع اليها بسرعة أكبر وأخطر؟
لا ينكر أحد ما يدور في هذا العالم من عهر ومن استغلال للدين وللأديان كلها ولجرائم ترتكب بإسم الدين.



فالمواطَنة ليست قضية انتماء ديني.. 



هذا القانون سيلعن أولاً من سنّه.. لأن شرعنة هذا التفكير هو مثل اللعب بالنار. وهو قانون تمييزي ضد المواطن العربي بدون خجل أو وجل.



نحن أصبحنا بالألفية الثالثة بينما بعض العقليات ما زالت تعيش في عصور الظلام..



لماذا لا تطلبوا إجراء استفتاء بين اليهود في البلاد لمعرفة رأيهم في سن قانون يضعف السلطة القضائية ويجهض مركزها..؟



بالتأكيد ستكون الأغلبية رافضة فهو قانون مخالف لكل منطق الشعوب التي ترنو الى السلام.



لقد ثبت على مرّ العصور انه حتى عندما تكون القيادات لا تريد السلام فإنها ذاهبة والشعوب هي الباقية.



والأمر الصحيح أن لكل مواطن الحق في الدفاع عن النفس وعن وضعه.



نريد أن نذكّر مَن لا يتذكر أننا لسنا ضيوفاً هنا!! ولسنا مواطنين من الدرجة الثانية!! بل نحن الأصل وجذورنا عميقة في الأرض منذ آلاف السنين. وستبقى..



كفاكم غرقاً في مستنقع التطرف وكفاكم إشعالا لنيران العنصرية والعبث بها وخرق كل دستور وكل قانون!!



عبثاً يحاول المرء أن يضع النقاط على الحروف في هذه الزوبعة وهذه الهيصة المسماة "التشريع" وكذلك "المواطنة", لأن الدين لا يمثّل الشعوب التي تسعى لجعله هويتها القومية.



ڤيدا مشعور


>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة