اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

تسعة أسباب لتبوّل طفلك ليلاً في فراشه

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
الأغطية الرطبة وملابس النوم المبللة والطفل الذي يشعر بالحرج، جميعها من المشاهد المألوفة في كثير من المنازل، ولكن لا داعي للشعور بالأسى، فلا يعد التبول في الفراش علامة على أن التدريب على استعمال المرحاض لم يحقق النتيجة المرجوة؛ إذ تمثل هذه المرحلة غالبًا مجرد جزء طبيعي من مراحل نمو الطفل.
 
 
 
 
ويُعرف التبول في الفراش أيضًا باسم سلس البول الليلي، وعلى وجه العموم، فإن التبول في الفراش قبل سن السابعة ليس مدعاة للقلق؛ ففي هذه السن، ربما يكون طفلك لا يزال في مرحلة تطور التحكم في المثانة ليلاً.
 
 
 
 
وإذا استمرت الحالة، فعالج المشكلة بالصبر والفهم، وقد يساعد تدريب المثانة أو منبهات التبول أو الأدوية في تقليل التبول في الفراش.
 
 
 
الأعراض
 
 
التبول في الفراش هو التبول اللا إرادي أثناء النوم بعد السن الذي يمكن أن يكون فيه البقاء جافًا أثناء الليل متوقعًا بشكل معقول.
 
 
 
ويتدرب معظم الأطفال على استخدام المرحاض بشكل كامل قبل سن الخامسة، لكن لا يوجد وقت محدد مستهدف لتطوير التحكم الكامل في المثانة. وبين عمر الخامسة والسابعة، يظل التبول في الفراش مشكلة لبعض الأطفال، وبعد سِن السابعة، يستمر عدد قليل من الأطفال في التبول بالفراش.
 
 
 
 
* الأسباب
 
 
لا يعرف أحد على وجه اليقين ما الذي يسبب التبول في الفراش، لكن هناك العديد من الأسباب تلعب دورًا في ذلك، ومنها:
 
 
 
1- صغر المثانة.. ربما لا تكون مثانة الطفل قد وصلت إلى مرحلة النمو التي تكفي لحمل  البول الناتج أثناء الليل.
 
 
 
2- عدم القدرة على الشعور بامتلاء المثانة.. إذا كانت الأعصاب التي تتحكم في المثانة بطيئة في اكتمال النمو،
 فقد لا توقظ المثانة الممتلئة الطفل، وخاصة إذا استغرق الطفل في نوم عميق.
 
 
 
3- عدم توازن الهرمونات.. خلال مرحلة الطفولة، لا ينتج بعض الأطفال كمية كافية من الهرمون المضاد لإدرار البول (ADHH) لإبطاء إنتاج البول ليلاً.
 
 
 
4- الضغط النفسي.. إن الأحداث المسببة للضغط النفسي، كأن يصبح الطفل الأخ الكبير أو الأخت  الكبرى، أو الذهاب لمدرسة جديدة، أو النوم بعيدًا عن البيت، قد تحفز التبول في الفراش.
 
 
 
5- التهاب المسالك البولية.. يمكن لهذا الالتهاب أن يجعل سيطرة الطفل على التبول صعبة، وقد تشمل العلامات والأعراض التبول في الفراش، وحوادث التبول أثناء النهار وكثرة التبول وبول وردي أو أحمر وألم أثناء التبول.
 
 
 
6- انقطاع النفس أثناء النوم.. يكون التبول في الفراش أحيانًا علامة على انقطاع النفس الإنسدادي أثناء النوم، وهي حالة مرضية يتوقف فيها نَفَس الطفل أثناء النوم غالبًا بسببب التهاب أو تضخم اللوزتين أو اللحمية. 
 
 
 
 
ويمكن أن تشمل العلامات والأعراض الأخرى الشخير والتهابات الأذن والجيوب الأنفية المتكررة والتهاب الحلق، أو النعاس أثناء النهار.
 
 
 
7- داء السكري.. بالنسبة للطفل الذي عادة ما يكون جافًا أثناء الليل، قد يكون التبول في الفراش أولى علامات داء السكري. وقد تشمل العلامات والأعراض الأخرى إخراج كميات كبيرة من البول في المرة الواحدة، وزيادة العطش والتعب وفقدان الوزن على الرغم من الشهية الطيبة.
 
 
 
8- الإمساك المزمن.. تُستخدم نفس العضلات للسيطرة على التخلص من البول والبراز، وعندما تمتد الإصابة بالإمساك لفترة طويلة، يمكن أن يحدث خلل في وظائف هذهِ العضلات، ما يؤدي إلى حدوث التبول في الفراش ليلاً.
 
 
 
 
9- وجود مشكلة هيكلية في المسالك البولية أو الجهاز العصبي.. غالبًا ما يرتبط التبول في  الفراش بوجود خلل في الجهاز العصبي أو الجهاز البولي للطفل.

 
 
* عوامل الخطورة
 
 
ترتبط العديد من العوامل بزيادة مخاطر التبول في الفراش، بما في ذلك:
 
 
- كون الطفل ذكرًا. يمكن أن يتعرض الطفل للتبول في الفراش، لكنه ينتشر بمعدل الضِعف  بين الذكور عن الإناث.
 
 
 
- التاريخ المرضي للعائلة. إذا كان لأحد الوالدين أو كليهما تاريخ مسبق بالتبول في الفراش أثناء طفولته، فإن الطفل يكون معرضًا بشكل أكبر للتبول في الفراش أيضًا.
 
 
 
- اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (ADHD). ينتشر حدوث التبول في الفراش بين الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (ADHDD).
 
 
 
 
* المضاعفات
 
 
على الرغم من أن التبول في الفراش قد يكون محبطًا، فإنه لا يشكل أي مخاطر صحية إذا كان نتيجة أسباب غير عضوية. ومع ذلك، فقد يُسبب التبول في الفراش بعض المشكلات لطفلك، بما في ذلك:
 
 
 
- الشعور بالذنب والحرج، ما يمكن أن يؤدي إلى تدني تقدير الذات.
 
 
 
- ضياع فرص ممارسة الأنشطة الاجتماعية مثل التخييم وقضاء الليل خارج المنزل في معسكرات.
 
 
 
- ظهور طفح على مؤخرة الطفل ومنطقة الأعضاء التناسلية، خاصة إذا نام الطفل لفترة بملابس داخلية مبللة.

>>> للمزيد من صحة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة