اخر الاخبار
تابعونا

احراق مقر الشرطة البلدية في ام الفحم

تاريخ النشر: 2021-05-12 00:31:18
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

عباس : نصف شعبنا لاجئ والنصف الآخر في سجن كبير

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
وضع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي يزور ألمانيا حاليا، اليوم الخميس، أسرة أكاديمية كونراد أديناوَرْ العريقة بصورة التطورات السياسية على الساحة الفلسطينية.



وقال في محاضرة ألقاها في هذه الأكاديمية: إن وطني فلسطين عبر تاريخه الطويل كان منارة اشعاع وعطاء، وشعبنا هو امتداد للشعب والحضارة الكنعانية قبل 3500 سنة، وبلادنا عرفت الوجود الحضري منذ آلاف السنين، وعلى ترابها ولد أول مجتمع زراعي في التاريخ الإنساني في أريحا، ومن أقدم مدنها القدس مدينة السلام، والخليل التي تحمل اسم أبي الأنبياء إبراهيم، وبيت لحم مهد المسيح عليه السلام، وكلها مدن ذات تاريخ وإسهام حضاري في المسيرة الإنسانية.



وأضاف : وبالرغم من مأساة شعبنا المتمثلة بالنكبة قبل سبعين عاما،ً والتي أدت إلى تشريد أكثر من نصف شعبنا الفلسطيني من وطنه في العام 1948، ليعيش لاجئناً إلى يومنا هذا، بالإضافة إلى أن النصف الثاني منه يعيش في سجن كبير منذ خمسين عاماً، تحت الاحتلال العسكري الإسرائيلي ومع ذلك' فإن شعبنا يواصل مسيرته الإنسانية والحضارية. 



وشدد على أن دولة فلسطين اليوم حقيقة واقعة وذات جذور أصيلة وراسخة في النظام الدولي، كدولة مراقب، وباعتراف 138 دولة، وانضمامها للعديد من الوكالات والمعاهدات الدولية، ورفع علمها رسمياً في الأمم المتحدة.



وقال : إن زيارتي هذه لألمانيا تأتي في إطار سعيي لإيجاد السبل الكفيلة لصنع السلام، لاسيما وأن ألمانيا بما لها من مكانة في أوروبا والعالم، تستطيع أن تلعب دوراً فاعلاً من أجل السلام، كما وتهدف الزيارة للتشاور مع القيادة الألمانية حول مختلف القضايا التي تهم البلدين والمنطقة، ونغتنم هذه الفرصة لنتقدم بالشكر الجزيل لألمانيا على الدعم المتواصل، الذي تقدمه لتدعيم الاقتصاد الفلسطيني والمساهمة في إقامة البنية التحتية.





>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة