اخر الاخبار
تابعونا

إحياء ليلة القدر بمساجد بلدة كفرقرع

تاريخ النشر: 2021-05-09 12:45:26
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

واشنطن تدعو إسرائيل والفلسطينيين للحوار

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
كشفت صحيفة الغد الأردنية، اليوم الأحد، ان اقتراحا أميركيا لعقد لقاء ثلاثي أميركي فلسطيني إسرائيلي من أجل تحريك العملية السلمية واستئناف المفاوضات مجددا. و"لكنه لم يحظ بالترحيب الفلسطيني، خلافاً للتأييد الإسرائيلي لعقده بدون شروط مسبقة". وتوقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية منذ نيسان/ابريل 2014، بعد أشهر من انطلاقها برعاية أميركية



وقال القيادي الفلسطيني واصل أبو يوسف للصحيفة "إن الجانب الفلسطيني أبلغ الولايات المتحدة باشتراطه عقد أي لقاء بوقف الاستيطان، وإطلاق سراح الدفعة الرابعة من السجناء الفلسطينيين القدامى".



وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف، إن القيادة الفلسطينية "أبلغت الولايات المتحدة بالموقف الفلسطيني الثابت من ضرورة وقف الاستيطان وإطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى، كاستحقاق لأي لقاء قادم".



وأضاف أبو يوسف "إن الفلسطينيين يؤكدون ترحيبهم بأية جهود لتحريك العملية السلمية"، مبينا أن "أي لقاء قادم يتطلب استحقاقاً لا بد من تنفيذه، حتى لا يكون مجرد لقاء للعلاقات العامة فقط". وأوضح بأن "سلطات الاحتلال تمعنّ الرفض لتنفيذ الالتزامات المترتبة عليها، بينما تمضيّ قدماً في تصعيد عدوانها ضدّ الشعب الفلسطيني".



ولفت إلى أن "الاهتمام حاليا يتجه نحو عقد المؤتمر الدولي للسلام في فرنسا، قبل نهاية العام الحالي، بينما من المقرر أن يجتمع وزراء الخارجية الشهر المقبل على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، للتحضير لعقد المؤتمر الدولي". وبين أن الساحة الفلسطينية "منشغلة راهناً بترتيبات إجراء الانتخابات المحلية، المقررة في الثامن من شهر تشرين الأول أكتوبر المقبل".



وقال إن ثمة "إجماعا وطنيّا على أهمية إجراء الانتخابات في موعدها بدون أي تأجيل، مع ضرورة إنجاحها باعتبارها خطوة مهمة لإجراء الانتخابات العامة، الرئاسية والتشريعية، وإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية".



وتأتي هذه المبادرة الأميركية ردا على المقترح الروسي الذي كشف عنه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، مؤخرا حول استعداد موسكو لاستضافة محادثات سلام مباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي. إلا أن أبو يوسف أكد أن "الجانب الفلسطيني يرحب بالجهود المصرية والروسية لتحريك العملية السلمية، ولكنه لم يتلق، حتى الآن، أي شيء جدّي حول هذا الخصوص".

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة