اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

عملية شفط الدهون- أهدافها وفوائدها

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>

عملية شفط الدهون تعتبر من اكثر العمليات التجميلية شيوعا, بالإضافة لإستعمالاتها العديدة في مجال الجراحة التجميلية.


تم تطوير عملية شفط الدهون في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي, ومنذ ذلك الحين حدثت الكثير من التغييرات على استعمالها وطرق اجرائها.


هدف العملية الأساسي هو تنسيق مبنى الجسم في المناطق التي تعاني من فائض من الدهن من غير فائض كبير من الجلد؛ مثل منطقة الأوراك أو الخصر. فنحن نرى الكثير من الصبايا والنساء اللاتي يعانين من ترسبات وفائض دهون في منطقة الأوراك ومناطق اخرى، التي تسبب لهن الاحباط والإحراج، وبالنتيجة تغيير نوعية الملابس والفعاليات الاجتماعية التي يشاركن فيها. عن طريق هذه العملية، نقوم بإزالة فائض الدهون وتحسين مظهر المنطقة المعالجة في الجسم بشكل ملحوظ.



خلال العملية يقوم الجراح التجميلي بحقن سوائل خاصة للمنطقة التي يريد معالجتها؛ وبعدها يقوم بشفط الدهون من هذه المنطقة عن طريق جرح صغير بالجلد بواسطة انبوبة خاصة. بعد العملية يتوجب لبس مشد خاص لبضعة أسابيع للحصول على النتيجة النهائية المرغوبة من العملية. 



يمكن القيام بهذه العملية خلال تخدير موضعي او تخدير كلي, لكن الأمر يتعلق بكمية الدهون التي من المتوقع شفطها والمنطقة التي نريد معالجتها. بشكل عام, يجب أن لا نقوم بشفط اكثر من ٥-٦ ليتر دهون في كل عملية. كميات أكبر قد تسبب مشاكل عديدة وبعضها خطرة.


هناك عدة طرق لإزالة الدهون عن طريق الجرح لكنها بشكل عام تعطي نفس النتيجة ولكل طريقة حسناتها وسيئاتها. لن نفصّل الحديث عن هذه الطرق المختلفة لكونها أمور تقنية. من الجدير التنويه أنه في الأعوام الأخيرة دخلت السوق عدة أجهزه للقيام بشفط الدهون من غير اجراء جرح في الجلد؛ أغلبية هذه الأجهزة لم تختبر طويلا من ناحية علمية ولها مشاكل عديدة جدا. للأسف, ان المسوقين لا يقومون بشرح هذه المشاكل والمخاطر، وبالتالي نرى (كجراحي تجميل) ارتفاعا ملحوظا من العمليات لمحاولة تصحيح المشاكل والتشوهات الناتجة عن استخدام هذه الأجهزه.

أسئلة شائعة


هل يمكن ان تحل هذه العملية مكان الحمية لتقليل الوزن؟


من خلال عملي، أواجه هذا السؤال بشكل دائم. بشكل عام, من الطبيعي ان يقلّ الوزن عند القيام في هذه العملية ؛ لكنه لا يتعدى ٣-٤ كغم. لذلك، إن كان هدف المتعالجة تقليل الوزن فهذه العملية غير ملائمة. مع هذا التغيير في المظهر بعد العملية قد يعطي الشعور بانخفاض ملحوظ في الوزن لأن الجسم يصبح أكثر تناسقا.



ما اهداف العملية الأخرى؟


كما ذكرت سابقا, الهدف الأساسي من العملية هو تنسيق منظر الجسم عن طريق شفط الدهون من مناطق معينة في الجسم. ممكن استعمال هذه التقنية أيضا من اجل زراعة الدهن في مناطق أخرى في الجسم؛ مثل الوجه أو الصدر؛ أو لتحسين منظر ندب في الجلد.



ماذا يحدث للجلد بعد العملية؟


عندما نقوم بشفط الدهون من تحت الجلد، يترهل الجلد قليلا وخلال فترة قصيرة ينكمش لحجم ملائم. لذلك. مهم جدا فحص المتعالجة قبل العملية والتأكد من جودة الجلد وقدرته على الإنكماش؛ فإن كان فائض الجلد كبيرا أو فيه تشققات, فمن المتوقع أن لا ينكمش ويبقى مترهلا. نلحظ هذا الشيء بشكل خاص في منطقة البطن بعد الولادة أو تقليل الوزن، عندها يجب القيام بعملية شد البطن للتخلص من فائض الجلد.


 
هل تنطوي هذه العملية على مشاكل؟


هذه عملية جراحية، ومثل أي عملية جراحية من الممكن ان تحدث مشاكل معينة مثل الإلتهابات والنزيف؛ ندب في الجلد او عدم التناسق بين جهتيّ الجسم. مع هذا, تعتبر هذه العملية آمنة جدا ومشاكلها قليلة جدا.




نبذة عن الكاتب:


د. منار قعوار، أخصائي جراحة تجميلية, أنهى تخصصه في مستشفى إيخيلوڤ في تل أبيب. واليوم مسؤول عن موضوع تكسيم الجسم في قسم الجراحة التجميلية في "مستشفى مئير" في كفار سابا. 





>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة