اخر الاخبار
تابعونا

احراق مقر الشرطة البلدية في ام الفحم

تاريخ النشر: 2021-05-12 00:31:18
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

علامات تؤكد حاجتك لزيارة طبيب نفسي

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
في الكثير من الأحيان يخالجنا شعور بالضيق والتشاؤم دون أن يكون هنالك أية أسباب ظاهرة، وقد تستمر هذه الحالة لأيام، خاصة مع رفضنا لفكرة الذهاب لدكتور نفسي يساعدنا على الخروج من أزمتنا، بسبب خوفنا من أن يعلم المقربين منا بزيارتنا لأخصائي نفسي، وهو ما سيفتح الباب على أزمة من القيل والقال عما أصابنا حتى أن البعض قد يصفنا بالمجانين بعد هذه الزيارة.



هذا مع أن المجتمعات المتحضرة تجد في زيارة الطبيب النفسي خطوة ضرورية للحفاظ على كامل صحة الجسد لارتباط النفسي بالجسدي بشكل وثيق، ناهيكم أن أن الشركات الكبرى تعتمد في قسم الموارد البشرية على أخصائيين لمساعدة موظفيها في مراحل الاصابة بالاحباط واليأس.



وعلى الرغم أن العلاج النفسي يصبح ضروريا في بعض الحالات، إلا أن هناك الكثير منا يخشى زيارة الطبيب النفسي خشية من المجتمع، وهو ما أكده نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في تعليقاتهم على سؤال طرحناه في هذا الشأن. 



ومن بين التعليقات الواردة على الموضوع:" المشكلة من تروح على الطبيب النفسي ناس راح تقول عليك مجنون وناس راح تقول ماسكو جن وبالنهاية حتى اذا ما بيك شي راح تجن من حكي الناس".




الكثير من الأشخاص أكدوا أنه لا مانع من زيارتهم للطبيب النفسي، إلا أن مشكلتهم تكمن في نظرة الناس إليهم، حيث ينظر المجتمع إليهم على أنهم "مجانين" مما يزيد من الأمر سوءا، بحسب ما جاء في تعليقاتهم على هذا الموضوع.



وهو ما اتضح في تعليق أحد المتابعين قائلا:" كتير من الناس بتفكر انو الواحد اذا راح الى الطبيب النفسي هو مش طبييعي بس على النقيض ما في شي لانو الانسان يمكن ان يمر بضروف خاصه و الطبيب النفسي مش حرام".



واتفق الكثير من الناس على ضرورة العلاج النفسي، حيث قالت إحدى المشاركات:" كل انسان يحتاج إلى طبيب نفسي لكن الدول العربية تعتبر من يزور طبيب نفسي مجنون لكن هذه النظرية خاطئه لأنه بالدول الأجنبية أرقى طب هو الطب النفسي".



الفضفضة وتفريغ شحنات الغضب الناتجة عن مشاكل الحياة كانت أكثر الأسباب وراء رغبة البعض لزيارة الطبيب النفسي، ولكن هناك من يخشى نظرة الناس إليه، ومن لا يفكر سوى في تجاوز مشاكله النفسية دون الاهتمام بنظرة الناس إليه.



أعراض الاكتئاب



الدكتور عمرو يسري استشاري الطب النفسي ألمح في حوار له مع mbc.net إلى أن زيارة الطبيب النفسي أمر عادي، وأن الكثير من الناس بدأوا يغيرون رأيهم بهذه الخطوة.



وحول الحالات أو الأزمات النفسية وتطورها لتصبح أمراضا، أشار إلى أن حالات الاحباط في حال استمر لفترة طويلة قد توصلنا إلى مرحلة الاكتئاب وقال:"إذا استمرت هذه الحالة لفترة تصل إلى أسبوعين، فقد يكون ذلك مؤشرا لإصابتك بالاكتئاب".



ويضيف د. عمرو:"الاحباط والاستيقاظ من النوم في حالة من الضيق تعتبر من أولى أعراض الاكتئاب المرضي، فمن يستيقظ لمدة 10 أيام أو أسبوعين وهو يشعر بحالة من الحزن والضيق والتشاؤم عليه أن يتوجه إلى طبيب نفسي".



فإذا كنت بحاجة إلى معرفة الأعراض الأساسية التي تدل على ضرورة زيارة الطبيب النفسي، إليك مجموعة  من الأعراض التي كشفها استشاري الطب النفسي وتدل على الإصابة بالاكتئاب وتستدعي زيارة الطبيب النفسي ومنها:



-         الشعور بعدم الرغبة في إنجاز المهام اليومية، أو حتى التنزه مع الأصدقاء.





-         إذا أخبرك أحد بأن هناك شيئا متغير في شخصيتك وملاحظته لضعف تركيزك.



-         الشعور بالهموم أثناء تواجدك في مكان من المفترض أن يبعث لك السعادة.



-         إذا كنت تعاني من نوم مضطرب وتصاب بالكوابيس.



-         اضطراب في الشهية



-         اضطراب في الشهوة الجنسية.



-         الميل إلى الإنعزال.



-         الرغبة في مشاهدة أفلام حزينة.



-          التشاؤم الدائم مثل التفكير في الموت.



الكراهية تضعف جهاز المناعة



وتطرق د. عمرو بالحديث عن الحقد والغيرة، قائلا:"كل هذه الأشياء تندرج ضمن أمراض القلب، ومن يعيش أي حالة من هذه الحالات يعيش في حالة من الألم والتي تضعف من جهاز المناعة البشري".



أما الأمراض النفسية الأكثر انتشارا، فأشار إلى القلق والمخاوف والتوتر التي تجعل الإنسان غير قادر على إتمام مهام حياته اليومية، وتظهر أعراضها في شكل العصبية والإنفعال الدائم.



وحذر استشاري الطب النفسي من الإفراط في تناول المهدئات، وعدم الاستسهال في تناول أدوية القلق، لأن الإفراط في تناولها قد يؤدي إلى إدمانها دون التعافي من المرض نفسه، مما يؤثر سلبا على الجهاز العصبي.

>>> للمزيد من صحة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة