اخر الاخبار
تابعونا

إحياء ليلة القدر بمساجد بلدة كفرقرع

تاريخ النشر: 2021-05-09 12:45:26
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

مسؤول تركي: "تنظيم بي كي كي الإرهابي يأخذ أموال الشعب بالقوة"

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
أفاد رئيس غرفة الصناعة في أنقرة "نور الدين أوزدبير" بأن تنظيم حزب العمال الكردستاني "بي كي كي" الإرهابي يقوم بجمع أموال الشعب بالقوة وتهريب المخدرات والأسلحة.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها أوزدبير لوكالة الأنباء التركية "الأناضول"، أشار فيها إلى أن قادة تنظيم بي كي كي الإرهابي يعيشون حياة ترف ورفاهية ولا يريدون أن تنقطع مصادر دخلهم غير المشروعة.

وأوضح أوزدبير بأن الجميع علموا اليوم، أن السياسيون الأتراك خاضوا مغامرة خطرة جدًا في البدء بعملية السلام الداخلي ووقف إطلاق النار عام 2013، وأن تنظيم حزب العمال الكردستاني استغل المرحلة كلها، وقام خلالها بتجهيز كافة البنى التحتية اللازمة لخوض الحرب.

وأكد أن التنظيم قام بتوسيع المناطق التي يتحكم فيها، وأنه رغم التجهيزات التي أقدم عليها، شهدت الاستثمارات في تلك المناطق ازديادًا كبيرًا من اعلان البدء عن عملية السلام الداخلي ووقف إطلاق النار حتى اليوم. وقال: "كانت العديد من المناطق الصناعية في شرق وجنوب شرق تركيا، قد قررت زيادة مساحتها، وكانت هناك شركات تنتظر دورها للاستثمار".

وأضاف: "تطورت الحياة التجارية والاجتماعية في المنطقة خلال مرحلة عملية السلام الداخلي. ولكن تم تخريب تلك التطورات عقب الانتخابات البرلمانية التي جرت في 7 حزيران/ يونيو الماضي. وفهم مواطنونا الذين لم يتورطوا بالجرائم في تلك المناطق، أن مرحلة السلام جلبت لهم أرباح كبيرة".

وأشار أوزدبير أيضًا إلى وجود أطراف داخلية وخارجية تعمل ضد تركيا وتقوم بتغيير الرأي العام تجاهها، قائلاً: "التنظيمات الإرهابية تقوم بتنفيذ هذه الخطط، والأطراف الخارجية التي لها حسابات تجاه تركيا. لقد تم وقف إطلاق النار خلال المرحلة السابقة، لأن الدولة رفعت حدود التسامح جدًا. وكانت النتائج هذه واضحة من قبل. وكان الهدف من تحضير قانون الامن الداخلي يتعلق بهذه الأحداث التي نشهدها".

كما أكد أن تركيا دولة قوية تملك وعيًا مؤسساتيًا، وأن العمليات الإرهابية لن تتمكن من تحقيق أهدافها أبدًا، أمام قوة الدولة وتفهّم المواطنين حيال المجالات التي تهم مصلحة البلاد.

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة