اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

محمد عساف : كل فلسطيني أو عربي مضطهد يقاوم بالسلاح الذي يملكه وصوتي هو سلاحي

محمد عساف فنان فلسطيني شاب تميز بحضوره القوي وصوته الجميل،حاز لقب "محبوب العرب" او نجم "اراب ايدول" في موسمه الثاني  عبر شاشة mbc،ومن وقتها فتحت له طاقة السعد فتحول من شاب يمتلك موهبة مغمورة الى نجم يقف على اكبر واهم المسارح ويشارك بأضخم المهرجانات .



محمد عساف ونظراً لاوضاع بلده فلسطين تأثر بالاغنيات الوطنية وبرع في تقديمها وشارك وهو طفل في اوبريت "طلائع فلسطين"،وعندما كبر واصبح نجماً كبيراً حمل ايضا فلسطين بصوته عبر اغنية "علي الكوفية" ومؤخراً تم تصوير فيلم عن مشواره مع المعناة والشهرة.


 موقع "الفن" اللبناني التقى الفنان محمد عساف ...
 
 

في البداية سأطرح عليك سؤالاً عن الفيلم الذي تم تصويره عن حياتك كشاب فلسطيني كسر الحصار وانطلق في عالم النجومية والشهرة"محبوب العرب"،ما رأيك بالموضوع؟



تخضع المواهب الفلسطينية عادة لظروف قاسية جداً لايصال موهبتها للعالم،ومن هنا انطلقت فكرة الفيلم الذي يصور معاناة هذه المواهب ومعاناتهم للوصول الى الشهرة العربية وابراز مواهبهم المخفية خلف الحرب والدمار والعدوان.


 
اذا انتم ايضاً كمواهب شابة تقاومون على طريقتكم الخاصة؟



كل فلسطيني او عربي مضطهد يقاوم بالسلاح الذي يملكه ونحن كفنانون مواهبنا هي سلاحنا ،كما الشعراء والملحنين والمبدعين،كلنا نقاوم على طريقته وبطريقته، اي انسان يستطيع ان يوصل صوت قضيته وجب عليه ايصالها ولو حتى بالفن والغناء،وانا بصفتي فنان اغني صوتي هو سلاحي.



أنت ما زلت في بدايتك الفنية، هل يمثل الفيلم بداية مشوارك الفني أو حياتك؟



الفيلم يتحدث عن قصة المعاناة ككل ويوجد فيها خصوصية كبيرة وهذا ما جعلني أؤيد موضوع الفيلم وأنا طبيعي لم أمثل به.ولن اقوم بتمثيل دوري فيه.



لماذا؟ مع انه يجسد شخصيتك وحياتك؟



نعم لكنني لست مستعجلا على موضوع التمثيل، لأن خطوة كهذه إما ترفعك الى الاعلى  وإما تسقطك الى الاسفل،القصة فيها مغامرة كبيرة وخطيرة وغير محسومة النتائج اقله في الوقت الراهن .



متى سيطرح الفيلم؟



إلى الآن لا أعرف لكن هناك احتمالاً أن يعرض في مهرجان.



ما رأيك بمن مثل دورك؟



الممثلون كلهم جدد، والممثل الذي جسد شخصيتي هو الشاب توفيق برهوم ومن اخراج هاني ابو اسعد، توفيق مثل بطريقة جميلة جداً، الشخص نفسه عندما يشاهد نفسه لا تكون الأمور سهلاً بالنسبة إليه، وطبعا لن تكون الشخصية التي سأؤديها توفيق مطابقة مئة في المئة لي ،ففي النهاية هناك 80% من الفيلم دراما وذلك لجذب المشاهد ، هناك بعض المواقف الدرامية التي تضاف الى كل الافلام او المسلسلات حتى ولو كانت تحكي عن السيرة الذاتية.



يمثل معاناتك كشاب فلسطيني او كفنان؟



ما لاحظته من المخرج انه أراد أن يوصل رسالة عن معاناة الشعب الفلسطيني أكثر مما يركز علي كمحمد  عساف ، ولكنه في المقابل لن يكون فيلماً سياسياً .



هو اجتماعي اذاً، أين تم التصوير؟



التصوير تم بين فلسطين والأردن، طبعاً كلفهم الكثير من الجهد بصراحة والمخرج هاني أبو أسعد هو مخرج كبير ولا يقبل بأنصاف الحلول فتعب لانجاز الفيلم، هاني  استطاع ان يحصل على جوائز أوسكار عالمية من خلال فيلمه "عمر" و"الجنة الهاربة" وكما قلت لك سابقاً فإن الفيلم بشكل عام يتحدث عن المعاناة وليس عن 
محمد.


هو من خلالك يجسد شخصية الشاب الفلسطيني الذي يعاني.



بالتأكيد هذا هو محور الفيلم.



بعيدا عن الفيلم والتمثيل أنت تقول إنه ليس لديك مشاريع تمثيلية، لم تقرر أن تقدم نفسك كممثل؟



لدي عروض كثيرة وهناك مسلسل بعنوان "جنة ونار" سيكون من بطولة نور الشريف وعرض عليّ هذا الفيلم وأعطيت موافقة مبدئية على القصة ولكن يجب ان أرى السيناريو ثم أقرر لاحقاً إذا كنت سأشارك أم لا.


ما جديدك غنائياً؟


انا اتحضر لاصدار" ميني ألبوم" مصري جديد سيرى النور خلال أيام.



هل سيتضمن أغنية وطنية أو فقط كله أغانٍ عاطفية؟


سيتضمن أغنية وطنية مصرية "حكايتي معاه" والباقي عاطفي وجداني وحياتي،سيكون منوع ومشكل ومشغول بحرفية عالية أتامل ان ينال اعجاب ورضى جمهوري في الوطن العربي.


محمد عساف انت خريج برامج اكتشاف المواهب ما رأيك بكثافتها؟


لندع الشعب العربي يغني ،أليس افضل من الحرب والقتال والاقتتال؟وهنا لا اقصد محاربة العدو الصهيوني المدعوون جميعا لقتاله، انما اتحدث عن النزاعات العربية الداخلية.


تحدثنا عن حياتك الفنية،ماذا عن حياتك الخاصة؟


ومن اين اتي بالوقت لاعيش حياتي الخاصة كما أحب وكسائر الناس؟حياتي امضيها بين الستوديو والمسرح والطائرة.

>>> للمزيد من فـــن اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة