اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

الشيخ سمير عاصي يعتذر عن رسالته لنتنياهو والقائمة المشتركة ترحب


قدم الشيخ سمير عاصي إمام وخطيب مسجد الجزار في عكا،إعتذاره للجماهير العربية،عن رسالة التهنئة التي وجهها لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بمناسبة فوزه بالإنتخابات الأخيرة،وسحب توصيته بتعيين أيوب القرا وزيرة.



ويأتي هذا الإعتذار بعد زيارة لوفد من القائمة المشتركة في عكا للشيخ في منزله.وجاء في بيان صادر عن الشيخ عاصي ما يلي:بسم الله الرحمن الرحيم..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"كل ابن آدم خطاء، وخير الخطَّائين التوّابون".


بكل فخر واعتزاز ودون تردد أتوجه إلى كل قطاعات شعبنا العربي والفلسطيني ،معتذرا ومقراً بأني أخطأت حينما وجهت رسالة تهنئة ومباركة لرئيس حكومة إسرائيل بينيامين نتنياهو بمناسبة فوزه في الانتخابات الأخيرة منطلقا من أمل في تغيير سياسته تجاه القضية الفلسطينية والحقوق العربية والكف عن التمادي في سياسة الاستيطان وسياسة الإذلال التي تمارس على شعبنا وللحصول على ما يمكن أن نحصل من حقوق وليس حرصا على المنافع الشخصية والمآرب الحزبية جاعلها محاولة قد تفيد حقوقنا العربية ، والاستجابة للمطلب الدولي في إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف. 



شرفني في بيتي قادة القائمة المشتركة في مدينتنا عكا وسألوا في موقفي وبعد نقاش مستفيض تبين لي بأني أخطأت في موقفي ولم أكن صائبا في رؤيتي واني تسرعت في هذا الموقف وان ضرر هذه الرسالة على شعبنا وقضيته وقضايانا العربية في الداخل أكثر من نفعها لا سيما انه حتى هذه اللحظة لم يظهر أي حسن نية بتغيير سياسته وأن وصل الحبال معه من طرف واحد لا تحقق شيئا إنما قد تجعله متماديا في سياسة التنكر لحقوقنا وان حكومته ستكون حكومة يمين متطرفة، وحتى لا أكون ممن قال الله فيهم " وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ ۚ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ ۚ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ".ولعدم الإصرار على هذا الخطأ لذلك اسحب رسالتي المهنئة والمباركة في فوزه كما أسحب توصيتي بتخصيص السيد أيوب القرا بمنصب وزاري في حكومته المستقبلية وذلك بعد أن وجدت بأن أكثر جماهيرنا العربية مستاءة من تعاطيه مع قضايانا العربية والفلسطينية ولكل ما ذكر فأني أعتذر عن هذا الخطأ وأطلب العفو من الله وأن أبقى على إجماع شعبنا في التصدي لكل من يتنكر لحقوق شعبنا .


 وفي الوقت ذاته ...سأبقى ماداً يد العون لكل الأحزاب والحركات التي تؤمن بالسلام العادل الذي يضمن حقوق الشعوب في أن تعيش في حرية وعزة وكرامة. كما لا يفوتني أن اشكر كل من حاول فهم رؤيتي وموقفي من المخلصين من أبناء شعبنا العربي والفلسطيني وأصحاب القلوب السليمة والمشاعر النبيلة متعاطفين معي غير شاكين بحسن نيتي وغير نافين من مواقفي الوطنية المشرفة ولا متناسين إعمالي الإنسانية الكثيرة .وبالمقابل لا أنكر مواقف القيادات العربية المتمثلة بنواب القائمة المشتركة بصدق وطنيتهم وحرصهم على التصدي للسياسيات العنصرية وسعيهم لتحقيق المطالب المشروعة  .ولم اقصد الإساءة لي احد منهم .




 القائمة المشتركة في عكا: الشيخ صاحب المواقف الإنسانية والوطنية



 ورحبت القائمة المشتركة في عكا بهذه الخطوة،وجاء في بيان صدر عنها:ترحب برسالة الشيخ سمير عاصي خطيب وإمام مسجد الجزار في عكا هذا هو الشيخ الذي عرفناه دائما ،صاحب المواقف الإنسانية والوطنية والمتفاعل مع هموم شعبه وقضاياه وصراعه مع السلطة من أجل تحصيل حقوقه المهضومة . إن الاعتراف بالخطأ فضيلة وهي تعكس شجاعة هذا الإنسان ،ونحن نعلن عن فتح صفحة جديدة لمد يد العون مع الشيخ سمير والتعاون معاً لمواصلة النضال حتى تحقيق كل المطالب المشروعة لشعبنا في الداخل ،الحقوق اليومية وحقوقنا الوطنية بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف والعمل على تحقيق المساواة التامة أسوة بباقي المواطنين في هذه البلاد.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة