اخر الاخبار
تابعونا

إحياء ليلة القدر بمساجد بلدة كفرقرع

تاريخ النشر: 2021-05-09 12:45:26
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

الهيئة الإسلامية العليا تنتقد الصيغة النهائية لمشروع انهاء الاحتلال المقدم لمجلس الامن الدولي

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
جاء في بيان الهيئة الإسلامية العليا –القدس اليوم الثلاثاء :" القدس- لقد تسربت أخبار صحفية بأن الصيغة النهائية التي قدمت إلى مجلس الأمن لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن المناطق الفلسطينية قد أشارت إلى مدينة القدس (القسم الشرقي منها) بأنها مشتركة بين سلطة الاحتلال والسلطة الفلسطينية!! هكذا تسربت الأخبار. ومن المؤسف أن الصيغة النهائية لم تنشر بشكل واضح ولم تعرض على أهل فلسطين بعامة ولا على أهل القدس بخاصة قبل أن ترسل إلى مجلس الأمن!! حيث إن الدول التي تحترم شعوبها تعرض كل أمر مهم وحساس عليهم.



فإذا صحّت الأخبار الصحفية التي رشحت من هنا وهناك، فإن مدينة القدس اليتيمة لم تعد يتيمة، وإنما أصبحت ضائعة وفريسة بيد الاحتلال؛ لأن عدد اليهود في مدينة القدس يفوق عدد المواطنين المقدسيين بكثير، وان المؤسسات المدنية تقع في قبضة وهيمنة الاحتلال، ثم أين ما يعرف بحدود 1967م إذا كانت مدينة القدس (القسم الشرقي) سيصبح مشتركاً؟! بالإضافة إلى أن مدينة القدس (القسم الغربي) قد تم الاعتراف به إلى "دولة إسرائيل" حسب اتفاقية "أوسلو"!! وهكذا دواليك، فإن مصير هذه البلاد يقع تحت رحمة غيرنا. وعلى ضوء ذلك فأين القدس عاصمة "الدولة الفلسطينية" من هذه الصيغة؟!




وعليه فإننا في الهيئة الإسلامية العليا بالقدس نضم صوتنا إلى صوت الذين عارضوا الصيغة النهائية التي قدمت إلى مجلس الأمن والذين تحفظوا عليها،فلا بد من تكاتف الجهود لتصبح أرض فلسطين مستقلة وحرة عزيزة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة