اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

تحضيرات مكثفة ببيت لحم لاستقبال البابا

تواصل اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين، استعداداتها لزيارة قداسة البابا فرنسيس في 25-26 من شهر أيار الجاري، حيث سيترأس قداساً تاريخياً في ساحة كنيسة المهد بمشاركة الآلاف من المؤمنين المتشوقين لاستقبال قداسته.


وعقدت اللجنة الرئاسية خلال الفترة السابقة اجتماعات مكثفة ومتواصلة مع ممثلي الفاتيكان، وممثلي الكنيسة المحلية لوضع اللمسات الأخيرة لهذه الزيارة التاريخية.


وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أصدر توجيهاته للحكومة والجهات المختصة لعمل كل ما يلزم بما فيها البنية التحتية والتجهيزات المطلوبة للاستقبال ووصول المؤمنين إلى ساحة المهد لحضور هذا القداس التاريخي لقداسته، معربا عن أمله أن تجلب زيارة البابا الأمل لتحقيق السلام والعدل للشعب الفلسطيني في الأرض المقدسة.


وفي ساحة المهد بمدينة بيت لحم، تواصل بلدية بيت لحم أعمال الترميم والصيانة لأرضية الساحة، الى جانب التخطيط لبناء المنصة الخاصة بالقداس، وتحضير الساحة لتتسع لأكبر عدد ممكن من المؤمنين. كما تم اعادة تعبيد المهبط الرئاسي في بيت لحم وتجميله بالورود، حيث ستهبط الطائرة المروحية الأردنية التي ستقل البابا من الأردن الى بيت لحم.


وقام رئيس ديوان الرئاسة الفلسطينية، د. حسين الأعرج، بتفقد المهبط الرئاسي والأعمال الجارية استعداداً لزيارة الحبر الأعظم، كما تفقد ساحة كنيسة المهد والتقى مع رئيسة البلدية فيرا بابون، والأب ابراهيم فلتس، ونقل توجيهات الرئيس عباس للاسراع في انجاز كافة الترتيبات اللازمة.


وفي سياق متصل، أعربت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين عن ترحيبها بزيارة البطاركة الأربعة الذين سيلتقون مع قداسة البابا فرنسيس خلال زيارته التاريخية للأراضي المقدسة، وسيشاركون في اللقاء الهام والتاريخي الذي سيجمع قداسته مع البطريرك بيرثيلموس بطريرك القسطنطينية في كنيسة القيامة بمدينة القدس وذلك بمناسبة مرور 50 عاما على اللقاء التاريخي بين قداسة البابا الراحل بولس السادس وبطريرك القسطنطينية الراحل اثيناغورس بالقدس في العام 1964. كما سيشارك في هذا اللقاء التاريخي جميع رؤساء الاديان وحشد كبير من المدعوين.


والبطاركة الاربعة الذين سيلتقون مع البابا هم البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي والبطريرك ابراهيم اسحق سيدراك بطريرك الاسكندرية للكنيسة القبطية الكاثوليكية والبطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك الكنيسة السريانية الكاثوليكية في انطاكيا والبطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق.


وأشار حنا عميره عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس اللجنة الرئاسية الى ان الرئيس محمود عباس قد رحب بالزيارة التاريخية لقداسة البابا ولبطريرك القسطنطينية وللبطاركة الأربعة وغيرهم من رجال الدين، واكد ان من شأنها دعم الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية.



وثمن عميره دور الكنائس المسيحية ورؤساء الاديان من مختلف الطوائف في القدس لمحافظتهم على المقدسات الاسلامية والمسيحية وتأكيدهم ان القدس هي مدينة متعددة الأديان وليست حكرا لدين واحد.


وبالتوازي مع التحضيرات التي تقوم بها اللجنة الرئاسية الفلسطينية، تواصل البطريركية اللاتينية في القدس عملها الدؤوب لوضع اللمسات الأخيرة لسير برنامج قداسة البابا في الأرض المقدسة. وتعمل اللجان المختلفة داخل البطريركية كخلية نحل لتنظيم الزيارة بأبهى صورة.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة