اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

سامر السعيد: لن أنسى "هلهولة أمي" وسأكون رومنسياً ليلة السبت

', '
', '
', '
', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
في مرحلة الصوت وبس، هزّ سامر السعيد كراسي المدربين بفضل صوته الجميل، وفي مرحلة المواجهة هزّ مشاعرهم بإحساسه المرهف ليخطفه صابر الرباعي من مدربه الأساسي كاظم الساهر.



الكل نوه بموهبته ووصفوه بالنجم المتكامل من حيث الصوت والشكل والإحساس. سامر أراد من خلال الغناء إلى الوطن أن يوجه رسالة بعد أن غرّبته الحرب، فاندمج مع الموال وشَعَرَ بكلِ كلمة منه ونسي نفسه على المسرح.



اذا اردنا العودة إلى الأشهر السابقة، كيف اتخذت قرار المشاركة في The Voice؟ أنا حالياً أعيش في كندا وبعيد عن الوطن العربي، اي في مكان شبه منعزل عن الجمهور العربي. لذا، اتخذت هذا القرار وضحيت بعملي ووظيفتي في كندا، وأجلت الحفلات التي كنت أحييها، وكان الهدف الأساسي أن أقطع كل هذه المسافة ليصل صوتي ورسالتي إلى المكان الذي أنتمي اليه.



ما هي اصعب المحطات الصعبة التي مريت فيها في The Voice؟



أصعب اللحظات هي تلك التي كنت أشعر بها بالخوف والقلق، ففي مرحلة الصوت وبس شعرت بالخوف ولهذا السبب لم أستطيع أن أظهر كل طاقاتي الصوتية، كما أن المنافسة احتدمت في المواجهة مع عمار وزاد القلق لكنني رفضت أن ينتهي حلمي، والحمدالله التعب توّج بالنجاح.



كيف تصف شعورك لحظة الخطف؟


فرحت لأن كل المدربين نوهوا بصوتي، وكاظم اختار عمار للتنويع بين أصوات فريقه، وشعرت أنهم متمسكين بي، وعندما طلب مني محمد كريم أن أقول كلمة لمدربي شعرت أن الزمن توقف وأن الحلم انتهى بلحظة وكأني سقطت عن الهاوية، ثم رأيت كاظم توجه نحو صابر وعندما ضغط استاذ عاصي على الزر الأحمر الخاص بكرسي صابر عادت الروح إلي، ولم تعد الدنيا تسعني.



هل اختيارك لأغنيات الوطن ساهم في تعاطف المشتركين معك؟



أختياري للموال العراقي في مرحلة "الصوت وبس" ناتجٌ عن معاناة دامت لسنوات في الغربة، أردت أن أسترجع ذكريات طفولتي وشبابي في العراق بعد أن اغتربنا وعشنا ظروفاً قاسية وصعبة، فأحببت أن أهدي صوتي للعراقيين. وفي مرحلة المواجهة، طلب منا اختيار موال فاسترجعت ذكرياتي في سوريا، اذ انتقلت بعد العام 2003 إلى هذا البلد ورأيت كل الخير من الشعب السوري، فشعرت بضرورة الغناء للمعاناة التي يعيشها الشعبين السوري والعراقي، وغنيت من كل قلبي وإحساسي، ومع انسجامي بالموال لم أعد أركز على طريقة غنائي.



كيف تحضر نفسك لمرحلة العرض المباشر السبت المقبل؟



المرحلة تصعب كل يوم والتحضيرات مكثفة ومستعدٌ بقوة وأتمنى أن أكون عند حسن ظن الجمهور العربي ويدعمني في هذه الخطوة المهمة من حياتي.



هل ستغني أيضاً للوطن؟



أحضر مفاجأ ليلة السبت، اخترنا أغنية رومنسية تشبهني كثيراً وتشبه إحساسي، وتدخل إلى قلب الناس والمدربين.



في حال خرجت من The Voice- أحلى صوت ما أبرز اللحظات التي ستتذكرها؟



سأتذكر الجدية في العمل والخوف والتفكير في النتيجة، ولن أنسى أبداً "هلهولة"  والدتي في غرفة الأهل حين خطفني صابر.



ماذا قدّم لك البرنامج في هه المرحلة من حياتك؟



قدم لي تعب سنوات طوال في المجال الفني، أتى The Voice ليكون المعيل والإنطلاقة الجدية على صعيد العالم العربي.

>>> للمزيد من the voice 2 اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة