اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

عماد تلحمي : ماضون نحو تحقيق الهدف بضمان 5000 فرصة عمل


حتى العام 2008 لم يكن في الوسط العربي شركة تعنى بتزويد الخدمات للشركات الكبيرة  التي تبحث عمّن يزودها بموظفين مهنيين ومؤهلين وكذلك مندوبي خدمات تسد حاجات هذه  الشركات للمدى البعيد.  وفي عام 2008 اسس عماد تلحمي شركة "بابكوم" لتصبح سريعًا إحدى الشركات الرائدة في مجال تزويد الخدمات ليس في الوسط العربي وحسب بل في البلاد عامة.


"الصنارة" زارت مكاتب ومقر عمل الشركة في المنطقة الصناعية تريديون التابعة لمسجاف غرب سخنين والتقت عماد تلحمي مؤسس ومدير عام الشركة وجالت في بعض الاقسام للاطلاع على ماهية العمل هناك ..


وخلال الحديث معه اكد تلحمي ان هدف  وخطة الشركة يتلخصان  في الوصول الى ضمان خمسة آلاف فرصة عمل ونحن نسير في الطريق الصحيح باتجاه تحقيق هذا الهدف . وقد قطعنا شوطًا هامًا في هذا الاتجاه .. 


يتركز نشاط الشركة بالاساس في برمجة الحاسوب  والعمل على برمجة وتطوير برامج حوسبة وتقنيات عليا "هايتك" لشركات ومشاريع عالمية ومحلية  كبيرة. ويعتبر مؤسس ومدير عام الشركة عماد تلحمي ان  الشركة تحولت  الى عنوان للاكاديميين والمهندسين والمبرمجين العرب بالاساس  ... وبحسب ما يقول تلحمي في حديثه ل"الصنارة"  فان المحرك لتأسيس شركته كان "الحاجة"... لجهة ايجاد فرصة اقتصادية جديدة ومميزة ولجهة ايجاد فرص عمل وتوظيف في المجتمع العربي. ويضيف :" الحديث عن مجال واختصاص الشركة مهم جدا بالنسبة لي ..فانا  ارى ان مهمتي هي المساهمة والمساعدة قدر الامكان في كشف فرص عمل للشباب العرب وتوجيههم ومساعدتهم للاندماج في الشركات الاقتصادية والوظائف المؤثرة. فلا يكفينا ان نكون بمستوى عال من ناحية الادارة والعمل فقط  بل علينا ان نكون متميزين ومتفوقين جدا وانا اؤمن انه عندما توجد الفرصة فنحن نكون متميزين وعلينا ان لا ننتظر الفرصة احيانا بل علينا ايجادها وخلقها."


ويوضح عماد تلحمي:" نقوم في بابكوم، بتعزيز المهارات العالية وتعزيز ثقافة السكان العرب المحليين من خلال دمج هذه المهارات العالية بتقاليد الخدمة العربية. و ننشر مراكزنا بطريقة  تهدف إلى توفير الخدمة لزبائن من الدرجة الأولى وكذلك خدمات مهنية أخرى للتجارة والأعمال الإسرائيلية والعالمية على حد سواء، للسلطات الحكومية، ولأي هيئة أخرى تعتمد توفير الخدمة من الدرجة الممتازة."


تقدم الشركة اليوم في فروعها المتواجدة  في المنطقة الصناعية مسجاف  تريديون قرب سخنين وفي منطقة تيفن ودالية الكرمل وفي الحديقة الصناعية في الناصرة خدماتها لاكثر من عسشرين من كبريات الشركات في البلاد .و يجد الزائر امكانية للاطلاع على نوعية الخدمة الهاتفية التي تقدم من قبل العاملين الى الزبائن الذين يتوجهون الى الشركات لتلقي الخدمات .


يتابع تلحمي ان :"وجود بابكوم  على مقربه من تجمعات سكانية عربية كبيرة, يسمح لنا بمرونة في تنفيذ العمل، ويمنحنا الفرصة لاعطاء رد سريع للحاجات المتغيرة لدى الزبائن وان نستجيب لمتطلباتهم ، ويساهم في منحنا القدرة على تجنيد الموظفين بسرعة, واختيار من هم ذوي جودة عالية ، خصوصا النساء حيث يتم إختيارهن بدقة من قبل مركز التقييم لدينا. لذلك هناك اهية خاصة في كيفية اختيار العاملين وتأهيلهم للعمل مع الجمهور . عن ذلك يقول عماد تلحمي :" نهتم في بابكوم  بتجنيد المرشحين المعنيين بوظائف لمدى طويل كمهنيين، مزودي خدمات ومدراء، بدلا من الأشخاص الذين يرون بهذه الوظيفة عملا مؤقتًا. وبذلك نضمن لهم الفرصة ليتقدموا ويصبحوا مختصين جديرين بالثقة وناجحين ."


ويشير تلحمي الى " اهمية حصول المرشحين للعمل على تدريب مناسب ليوفروا الخدمات على  أعلى معايير الجودة المطلوبة. وهو ما نلتزم به نحو زبائننا، لذلك نجري تدريب موظفينا في داخل الشركة ونعاملهم كما نرغب أن يعاملوا زبائننا."


ملتزمون بالتفوق وبما هو افضل

 
يشدد تلحمي على مفاهيم التعايش التي يعتبرها اساسًا لنجاح الشركة التي بدأت نشاطها شركة متعددة الثقافات ..يتميز مدراؤها العرب واليهود بخبرة تنفيذية غنية ومعرفة وإلمام واسع في المزايا الثقافية والحضارية للمجتمعين. ويلتزم جميع موظفي بابكوم بشعارنا – نسعى للأفضل كل يوم – لنقوم بما هو الأفضل حتى في أصغر التفاصيل ولنتمكن من تطوير ذاتنا بصورة يومية."


ويؤكد تلحمي ان الالتزام بما هو افضل هو "الرؤيا التي نرغب في تحقيقها وترتكز على الالتزام بتوفير القدرة على تطوير مهني بجودة عالية. إن شعارنا – ”نسعى للأفضل كل يوم” – يعني أننا نتوقع من أنفسنا، ومن جميع موظفينا ومدرائنا أن يتحسنوا في شيء ما في كل يوم, وذلك عن طريق التطور المستمر والذي نتبعه كنمط حياة وكثقافة شركة، نحن نضمن بذلك أن نكون الأفضل في أي مجال نرغب العمل به.


ولتحقيق رؤية الشركة هذه  وبهدف توفير الفرصة للموظفين ليقدموا الخدمة الافضل بمهنية وجودة عالية صاغت الشركة مبادءها على النحو التالي :


1.يسعدنا أن نكون في خدمتك


2.نحن ملتزمون بالتفوق


3.التفاؤل هو شعارنا


4.نسعى لنتطور سويا كفريق عمل


لماذا بابكوم؟


يقول تلحمي :" تحتوي قاعدة بيانات بابكوم على المئات من ملفات السيرة الذاتية التابعة لمرشحين مختلفين، يعيش جميعهم في شمال البلاد، لديهم معرفة وتجربة واسعة في مجالات التخصصات المتعددة من تطوير البرمجات وضمان الجودة. كما يمكننا أن نقدم عدد كبيرا من خرجي كليات الحسابات والألكترونيات من أفضل المعاهد والجامعات في إسرائيل والعالم. وتمكننا قاعدة البيانات المتوفرة لدينا  من تلبية طلبات لتشكيل طواقم تطوير لمشاريع ضخمة والتي تتطلب موظفين مهنيين ذوي مهارة عالية.


الإلتزام بالتفوق 


 يشدد تلحمي في حديثه على التزام بابكوم الدائم بتقديم خدمة للقيادة في جميع المجالات. إنه التعهد الذي نقدمه لزبائننا لخدمات تطوير البرامج  وهذا يشمل ملاءمة تطوير برامج حسب الطلب و إنشاء طواقم تطوير برامج مخصصة وملاءمتها لمتطلبات الزبون على منصة واسعة من التكنولوجيات. تلتزم طواقم بابكوم بتوفير الخدمة للزبائن على مدار فترة التطوير. ونقدم خدمات إستشارية في مشاريع ضمان الجودة للتخطيط الإستراتيجي، تعريف وتصميم طرق معالجة، توصيات حول الأدوات الأفضل للإستخدام وتكنولوجيات لإجراءات الفحص."



ايجاد فرص العمل للشباب العرب ودمجهم في مناصب مهنية وأكاديمية 



يقول تاحمي انه في البداية كان يود ان يقيم مكاتب ومراكز للشركة في مدينة عربية لكنه للأسف لم  يجد بنية تحتية متطورة. " رؤيتي وهدفي بالاساس ايجاد فرص العمل للشباب العرب. وكون العرب يشكلون اكثر من نصف السكان في منطقة الجليل وجدنا انه من المناسب جدا اقامة مراكز للشركة في منطقة "تيفن" لقربها من منطقة الشاغور ومنطقة عكا وايضا اقامة فرع ثان للشركة في المنطقة الصناعية "ترديون" لقربها من منطقة البطوف خاصة ان نسبة النساء العربيات غير العاملات تصل الى 80 %. وبقرار اقامة مراكز للشركة في هاتين المنطقتين قربنا فرص العمل الى البلدات العربية وهذا جزء من رسالتنا.. وحتى اليوم وفرنا مئات فرص العمل والوظائف. "


ويتابع تلحمي ان هناك قاعدة جدا مهمة هي ان التنويع في الموظفين يفيد كل اطار اقتصادي وهذا جزء من رؤيتي ايضا فيما يتعلق بدمج الأكاديميين العرب في الشركات الإسرائيلية المختلفة. خاصة ان مجتمعنا فيه الكثير من المهنيين والخامات لدى الشباب المتفوقين وعلينا ان نعمل ونساعدهم على ايجاد او خلق الفرص.ولا يعقل ان اسرائيل متفوقة في كل العالم في جميع مجالات التكنولوجيا العليا وليس هناك عرب في هذا المجال ..فالمشكلة ليست في العرب بشكل مطلق وليس في شركات التكنولوجيا بشكل مطلق لكن من المؤكد ان للشركات وللمبادرات في المجال الجزء الاكبر في تغيب وتغييب العرب".
كثيرًا ما شدد عماد تلحمي خلال اللقاء معه على مقولة "التعايش المشترك " عن ذلك يقول :" في الحالة الاسرائيلية هناك ضرورة لأن يكون لدينا يهود يقدمون الخدمة بحيث يطلب أحيانا من مقدم الخدمة ان تكون لغته الأم العبرية ، لكنني اسعى من خلال التعاون المشترك في تقديم " فسيفساء ثقافية " مع تعددية ثقافية ودينية اوحتى تعدد البلدات .. ففي الشركة نشكل خليطا ثقافيا تعدديا ينصب في اطار واحد وموحد تحت مظلة شركة " بابكوم " ما يوفر ثقافة عمل جديدة مستوحاة من هذا الخليط بحيث ندمج أفضل ما في هذه التعددية لتوفير ثقافة عمل جديدة ، وهذا الاختلاف والتعددية المتجانسة والمنسجمة هي أحد أسس قوتنا ، وهذا يعطينا دفعة ايجابية لتحسين الخدمات التي تقدمها الشركة." 


خلال تجوالنا في فرع الشركة قدم لنا مسؤولون اداريون ( وسيم ومجدي وحمودي ) شرحًا عن مسار العمل اليومي . وما لفت انتباهنا ان نسبة عالية من المستخدمين من الجنس اللطيف .عن ذلك يقول عماد تلحمي :"  يعاني الوسط العربي  من ارتفاع حاد في نسبة بطالة النساء ، لذلك يحتل مشروع تشغيل الفتيات حيزًا هامًا في سياسة و توجه الشركة ..والهدف واضح وهو تشغيل اكبر عدد ممكن من النساء العربيات ، وتوفير فرص عمل مناسبة لهن بالقرب من التجمعات السكنية العربية . هنالك معطيات صارخة تقول أن 75% من النساء العربيات عاطلات عن العمل ، وهذا يعود لعدم وجود فرص عمل مناسبة بالنسبة لهن . هذه المعطيات لها تأثير حاسم على مجتمعنا ، وعدم وجود النساء في اطر العمل يؤثر على مستوى المعيشة لدى العائلة العربية ونحن نعرف ان 53% من العائلات العربية  تعيش تحت خط الفقر ، وأحد اهم الاسباب في ذلك يعود لنسبة البطالة المرتفعة جدا لدى جمهور النساء العربيات .. أما الهدف الثاني فهو الايمان المطلق لدي ولدى الشركة بدور المرأة العربية في إحداث تغيير اجتماعي حاسم ، وعمل المرأة يفتح امامها آفاقا أوسع ويتاح الاستثمار في تثقيفها تماما كما نفعل في شركة "بابكوم" وهذا يساعد المرأة العربية في احداث التغيير الاجتماعي والرقي بمجتمعنا نحو الافضل ." واختتم عماد تلحمي قوله :"  ان نساء مثقفات يعني بالضرورة انشاء جيل واع ومتطور ، وبالتالي تغيير المجتمع نحو الافضل ."



>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة