اخر الاخبار
تابعونا

تونس تسجل أول حالة بمرض الفطر الأسود

تاريخ النشر: 2021-08-01 06:21:55

رهط : إصابة متوسطة لفتى بحادث طرق

تاريخ النشر: 2021-07-31 22:02:41
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

إحراق مكتبة أثرية يملكها كاهن في شمال لبنان بحجة احتوائها على كتب مسيئة !!

', '
', '
', '
', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
أضرم مجهولون النار، مساء الجمعة، في مكتبة يملكها رجل دين مسيحي في طرابلس بشمال لبنان، وذلك إثر شائعات اتهمته بنشر كتابات مسيئة للإسلام، حسب ما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام.

وتسبب الحريق في تلف ثلثي الكتب والمخطوطات في مكتبة السائح العائدة للكاهن الأرثوذكسي، إبراهيم سروج، قبل أن تنجح فرق الدفاع المدني في إخماد النيران.


داخل المكتبة 
80 ألف كتاب ومخطوط بعضها نادر


وتبين لاحقا أن ليس لسروج علاقة بالدراسة التي نشرت على الإنترنت والتي تتعرض للدين الإسلامي، وفقا للمدير العام السابق لقوى الأمن الداخلي، اللواء أشرف ريفي.

وقال ريفي في حسابه على تويتر أن هذه الدراسة كتبها شخص غير لبناني يدعى أحمد القاضي، داعيا الأجهزة الأمنية "للتحرك فورا وسوق المعتدين إلى القضاء لمحاسبتهم".

بدوره، قال مصدر أمني إن الأب إبراهيم سروج التقى عقب الحريق "قيادات إسلامية في طرابلس. وظهر جليا أن لا علاقة للكاهن بالمنشور، وتم إلغاء تظاهرة كانت مقررة" ضده.

يشار إلى أن مكتبة السائح، التي تقع في شارع الراهبات بطرابلس، تعد أثرية وتضم أكثر من 80 ألف كتاب ومخطوط بعضها نادر.


السيد فضل الله يستنكر احراق المكتبة

وعلى الفور استنكر السيد علي فضل الله الاعتداء بالحرق على مكتبة السائح في طرابلس، مبديا خشيته من "تحول لبنان الى ساحة من ساحات الفوضى التي يساء فيها للانسان والكتاب على حد سواء،" مضيفا في بيان، "اننا أمام المشهد العدواني المتمثل بالإعتداء بالحرق على مكتبة الأب سروج المعروف بانفتاحه وتواصله مع الجميع، وسعيه لملاقاة المسلمين في خط الحوار الاسلامي المسيحي".

وأضاف الشيخ: " نجد أن كلمات الاستنكار لا تفي بالغرض، وبالتالي فإن الدولة اللبنانية معنية بوقف هذه الفوضى التي تتعرض فيها الارواح البشرية كما روح الكتاب الى إساءات قاتلة، ووضع حد للمعتدين على الانسان والكتاب، والعمل لعودة لبنان واحة من واحات الثقافة والتواصل والمحبة والحوار، وساحة يحترم فيها الانسان، ويحترم فيها الكاتب والعالم بصرف النظر عن هويته الدينية والعرقية والمذهبية وما الى ذلك".

وكان السيد فضل الله اتصل بالأب سروج مستنكرا احراق مكتبته.

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة