اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

وقفة احتجاجيّة:لا لخصخصة ملعب سكان يافا وتأجيره لفرق خارجيّة

نظم أبناء فريق هبوعل يافا  وعضو مجلس بلديّة تل أبيب – يافا أحمد مشهراوي أمس الأربعاء الموافق 28-8-2013 وقفة احتجاجيّة بملعب كرة القدم الواقع في شارع هباعل شيم طوف بيافا، وجاء ذلك ردّا على خصخصة الملعب وإتاحة استعماله فقط مقابل أجر ماليّ.


خدم الملعب الرياضيّ بيافا على مرّ عشرات السنين جميع لاعبي كرة القدم اليافيّين العرب منهم ، إلا أنه وبعد أن قامت بلديّة تل أبيب- يافا مؤخرا بصيانة الملعب وتطويره؛ أصبحت تطالب بدفع أجرة من كل من يرغب باستغلاله. نتيجة لذلك؛ أصبح الملعب مفتوحا أمام فرق خارجيّة؛ بينما الفرق اليافيّة لم تعد قادرة على إجراء تدريباتها على أرض الملعب المحليّ؛ إذ أنها لم تنجح بحجز الملعب للتدريب بحجّة أن الملعب حجز مسبقا من قبل فرق من تل أبيب، رمات يسرائل، وكريات شالوم نهايات الأسبوع.


وكجزء من سياسية بلديّة تل أبيب يافا التي تدعو بخصخصة الملاعب في المدينة، طالبت من المواطنين أجرة ماليّة مقابل استخدامها، وعلى إثر ذلك أصبح اللاعبون اليافيّيون أنفسهم مضطرين لدفع إيجار الملعب بيافا من جيبهم الخاصّ منذ أن قامت البلديّة بصيانته.


مثلا استئجار الملعب للتدريب مدّة ساعة ونصف يبلغ 450 شاقلا، لعبة كرة قدم 750 شاقلا، أما الرسوم التي يدفعها كل متدرّب 25 شاقلا.


وفي هذا السياق قال أحمد مشهراوي عضو مجلس بلديّة تل أبيب – يافا: " للرّياضة أهميّة بالغة في دعم وتطوير الفئات الضّعيفة في المجتمع ومكافحة الإجرام فيها، ميرتس سعت جاهدة للمصادقة على ميزانيّة تبلغ 4 ملايين شاقلا لصيانة الملعب، الذي يخدم المواطنين المحليّين، إلا أن البلديّة وبدل أن تخدم هذا الهدف؛ تقوم بإبعاد شبابنا عن عالم الرياضة. على البلديّة إعطاء حقّ الأولويّة لمواطني الأحياء المحليّة بيافا، وإلغاء أو تخفيض رسوم الاستخدام بالمعلب لمبالغ رسميّة تتلاءم والوضع الاقتصادي لشباب المدينة".



من جهته  قال بشير كبها- مدرب فريق هبوعل يافا:" يؤسفني أنّي كمواطن في يافا، لا استطيع التمتّع بملعب عامّ يخصّ الجميع، سياسة البلديّة جعلت المواطنين حتى "المرتاحين" ماديّا عاجزين عن استخدام المعلب؛ وذلك بسبب تأجيره لفرق آتية من خارج يافا. عند تأسيسنا لفريق "هبوعل يافا" كان هدفنا الرئيسي رعاية مصالح شبابنا ومنعهم من سلوك طريق الإجرام، يؤسفني أن البلديّة بدل من أن تدعم هدفنا هذا وضعت في سلّم أولويّاتها تحصيل أرباح اقتصاديّة"....




























































>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة