اخر الاخبار
تابعونا

احراق مقر الشرطة البلدية في ام الفحم

تاريخ النشر: 2021-05-12 00:31:18
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

بمبادرة انجاز....فوروم سياسات التخطيط والبناء وتأثيرها على البلدات العربية

', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>

تزامناً مع الاوضاع الاخيرة التي عاشها ويعشيها المجتمع العربي والتي كانت خلال الاسبوع الماضي من هدم منزل سعيد ابو شرقية واقرار قانون برافر العنصري اتجاه المواطنين العرب ، وبأجواء مشحونة وغاضبة سادت اللقاء الثالث  لفوروم كبار الموظفين ،و الذي  عقده مركز انجاز في مدينة القدس بوجود كل من وزارتي الاسكان والداخلية ، تحت عنوان : " سياسات التخطيط والبناء وتأثيرها على البلدات العربية " .


 يهدف الفوروم الى ايجاد حلول للمعيقات  والاشكاليات التي تواجه البلدات العربية في كل ما يتعلق بالتخطيط والبناء .بمشاركة  العشرات من كبار الموظفين في البلدات العربية وكل من المحامي قيس ناصر مختص في قانون التخطيط والبناء ، المهندس  هود ابو ليل مخطط مدن في وزارة الاسكان/لواء حيفا، المهندسة سيليا يونج نائبة مدير التخطيط في وزارة الاسكان/لواء حيفا ،المهندس يارون طورآل من مديرية التخطيط في وزارة الداخلية و بمشاركة عبد كناعنة مدير مشارك لقسم السياسات المتساوية في سيكوي وضمن المشروع المشترك لإنجاز وسيكوي .


افتتحت اللقاء السيدة غيداء ريناوي-زعبي ،مدير عام مركز انجاز، متحدثةً عن الوضع القائم للبلدات العربية وسياسات الدولة في كل ما يتعلق في حياة المواطن العربي وخاصةً موضوع الاسكان وتطرقت في حديثها الى ما حدث لبيت والد الزميل نايف ابو شرقية في الاسبوع الماضي وكيف تعاملت الدولة مع بناء موجود منذ سنوات عدة ولم يستطع اهله الحصول على التراخيص الازمة بالرغم من المساعي والجهود الكبيرة للحصول عليها دون جدوى، بحيث اعتبرت ان هذه الازمة لا تقتصر فقط على بيت ابو شرقية انما ايضاً على المجتمع العربي عامةً كون قضية التخطيط والبناء وتوسيع الخرائط الهيكلية والمفصلة هي من القضايا العالقة في البلدات العربية وذلك للمعيقات التي تضعها الدولة والتي تحد وتمنع من امكانية المواطنين في الحصول على تراخيص للبناء وحتى في توسيع الخرائط الهيكلية ، في ظل غياب حلول للسكن وبنى تحتية تخطيطية تمكن من البناء القانوني في المدن والقرى العربية . 


 في نهاية اللقاء اجمع الحاضرون على اهمية وظائف كبار الموظفين داخل السلطة المحلية وبأن دورهم لا يكمن فقط في الامور العينية التي تخص وظائفهم انما أيضاً كمخططين استراتيجيين في تطوير البلدة في كافة القضايا العالقة داخلها واضعين امامهم رؤيا مستقبلية في بناء بلدات ومدن متكاملة من جميع المقاييس. 




















>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة