6 أسباب تضع أرسنال على أعتاب “حلم لقب الدوري”

0 5٬848

يبدو الحلم أقرب من أي وقت مضى، بالنسبة لنادي أرسنال وجماهيره العريضة، التي لا تستطيع كبت مشاعر النشوة، وفريقها متربع على صدارة “مريحة” في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز.

ومع انتهاء عام 2022، يتصدر أرسنال “عرش” البريميرليغ، بفارق 7 نقاط كاملة عن أقرب منافسيه، نادي مانشستر سيتي، الذي تعثر مجددا أمام إيفرتون.

أرسنال افتقد زعامة إنجلترا منذ 2004، أي قبل 19 عاما كاملة، ولكن المؤشرات الآن جميعها مشجعة، كي يحقق “المدفعجية” لقب الدوري رقم 14 بتاريخ النادي اللندني.
هناك عدة أسباب ترشح كفة أرسنال كي يحقق البطولة التاريخية المنتظرة.

عنصر المفاجأة

يستفيد أرسنال من “عنصر المفاجأة”، فالفريق لم يكن مرشحا أبدا للمنافسة على الدوري، وهو ما أعطاه أفضلية في مباغتة الفرق الأخرى، التي لم تحسب له “حساب الأبطال”، مثل ما يفعلون مع مانشستر سيتي وليفربول.
توازن العناصر

يمتلك أرسنال تشكيلة متوازنة جدا، وصلت لأعلى درجات التوازن هذا الموسم. خط الدفاع شهد تجانسا كبيرا بين الفرنسي وليام صليبا والبرازيلي غابرييل، وفي الوسط وصل السويسري شيردان تشاكا لذروة مستواه هذا الموسم، ومثله صانع الألعاب النرويجي مارتن أوديغارد.
وفي الهجوم، انتقال غابرييل جيسوس مثل إضافة قوية، ساندت المتألقين بوكايو ساكا وغابرييل مارتينيلي.
انتقالات مدروسة

بالرغم من الانتقادات المبدئية، أسكتت إدارة أرسنال الجميع، وأثبتت أن صفقاتها كانت في محلها.
الأبرز كانوا المهاجم البرازيلي غابرييل جيسوس والظهير الاوكراني أولكساندر زينشينكو، القادمان من المنافس مانشستر سيتي. كلاهما أثبت أهميته في التشكيلة، بالإضافة لاستعادة وليام صليبا من الإعارة، ومنحه مركزا أساسيا.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا