4 أشخاص استغلوا قاصرًا… ماذا فعلوا بها؟

0 71

أوقفت الشرطة الإسبانية في مدينة مليلية 4 أشخاص بتهمة استغلال فتاة مغربية قاصر في الأشغال المنزلية ثلاث سنوات وحرمانها من الدراسة، وهي في وضع إداري غير نظامي.

وذكرت وكالة الأنباء الإسبانية “أوروبا بريس” أن المعنيين عملوا على إرغام القاصر على العمل لصالحهم بعدما استقدموها من إحدى المدن المغربية المجاورة، وأشارت إلى أن اثنين (وهما زوجان) من الموقوفين تربطهما قرابة بأهل الفتاة، وأقنعاهم بالبحث عن مستقبل أفضل لابنتهم في بداية الأمر.

ووعد المعنيان أسرة الفتاة بمنحها التعليم وتسوية وضعيتها القانونية في إسبانيا، الأمر الذي شجّعها على السماح لهما باصطحابها سنة 2019، قبل أن يتم استغلالها في الأعمال المنزلية في بيتين منفصلين في المدينة.

وكشف متحدّث باسم قيادة شرطة مليلية أن القاصر كانت ملزمة بالوجود الدائم من أجل خدمة الموقوفين، كما تم تقييد تحركاتها إلى الخارج واتصالاتها الهاتفية إلى درجة إرفاقها بإحدى بنات الزوجين خلال مغادرتها البيت من أجل جلب المقتنيات المطلوبة، مقابل حصولها على حوالي 100 يورو شهريا تدفع منها ثمن طعامها.

وأكد المصدر ذاته أنه بعد مدة طويلة من الاستغلال تم طرد الفتاة القاصر من المنزل، لتقوم سيدة من جنسية إسبانية مقيمة في المدينة باصطحابها إلى المنزل للعمل لديها في الأشغال المنزلية.

وأشار إلى أن الضحية تعرّضت لمدة شهر للمعاملة المسيئة نفسها في البيت الجديد، قبل أن يتم طردها إلى الشارع.

وتمكنت القاصر من الوصول في نهاية الأمر إلى وزارة الأحداث والأسرة التي أبلغت شرطة المدينة بالأمر، فباشرت التحقيق في الواقعة، ليتم توقيف المعنيين.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا