يوفنتوس يكتسح إمبولي برباعية في الكالتشيو

0 31

حقق يوفنتوس فوزا عريضا على حساب ضيفه إمبولي، برباعية نظيفة، في المباراة التي جمعتهما بملعب أليانز ستاديوم، اليوم الجمعة، بمنافسات الجولة 11 من الدوري الإيطالي.

أحرز أهداف يوفنتوس كل من مويس كين بالدقيقة (8)، ويستون ماكيني (56) وأدريان رابيو هدفين (82 و90+4).

بهذا الفوز، رفع يوفنتوس رصيده إلى 19 نقطة بالمركز السابع، فيما تجمد رصيد إمبولي عند 11 نقطة بالمركز الحادي عشر.

 

الفرصة الأولى في المباراة جاءت بعد مرور 5 دقائق، عندما نجح مويس كين في الاستحواذ على الكرة نتيجة لخطأ في التمرير من وسط ميدان إمبولي، لينطلق ويتوغل باتجاه منطقة الجزاء ويطلق تسديدة قوية مرت أعلى من المرمى.

وفي الدقيقة الثامنة، نجح كين في تسجيل الهدف الأول لصالح يوفنتوس، بعد كرة عرضية متقنة من كوستيتش من الناحية اليسرى، فشل دي وينتر في تشتيتها لينقض عليها كين ويتابعها بتسديدة من بين قلبي دفاع إمبولي في الشباك.

اليوفي كان قريبا من مضاعفة النتيجة في الدقيقة 24، لولا خروج الحارس فيكاريو في التوقيت الصحيح، بعد عرضية ممتازة من أدريان رابيو، ارتقى لها فلاهوفيتش، لكن فيكاريو نجح في الخروج سريعا والإمساك بالكرة قبل تسديدها.

وأضاع كين فرصة هدف محقق في الدقيقة 31، بعد عرضية ممتازة من ويستون ماكيني من الجهة اليمنى، ارتقى لها كين وحولها برأسية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس فيكاريو.

رد إمبولي جاء سريعا وفي الفرصة التالية مباشرة، أطلق باريسي تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ضربت بزميله ديسترو لتسقط ويتابعها الأخير باتجاه الشباك، لكن تشيزني نجح في الخروج من مرماه وإنقاذ الموقف.

وواصل فيكاريو تألقه وأنقذ مرماه من فرصة هدف للسيدة العجوز، بعدما مرر كوادرادو كرة عرضية من جهة اليمين باتجاه زميله ماكيني داخل المنطقة، لكن حارس إمبولي خرج مسرعا وأنقذ فريقه مجددا.

وحاول إمبولي الاستفاقة في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، ومن كرة عرضية من ناحية اليمين، سدد بياتسا كرة رأسية بالشباك الجانبية للمرمى.

في الشوط الثاني، ضاعف اليوفي النتيجة بهدف ثان في الدقيقة 55، بعد ركلة ركنية نفذها كوادرادو داخل منطقة الجزاء، ارتقى لها ماكيني برأسية متقنة في الشباك.

ومن الجهة اليسرى من خارج المنطقة، استلم كوستيتش الكرة وأطلق تسديدة قوية من على حدود المنطقة، لكنها مرت أعلى المرمى.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا