هل يستفيد الركراكي من درس الأرجنتين أمام كرواتيا؟

Morocco's head coach Walid Regragui gestures during the World Cup quarterfinal soccer match between Morocco and Portugal, at Al Thumama Stadium in Doha, Qatar, Saturday, Dec. 10, 2022. (AP Photo/Ricardo Mazalan)
0 4٬609

لم يتبق الكثير على انطلاق مباراة كرواتيا ضد المغرب، التي ستحدد صاحب المركز الثالث والميدالية البرونزية، في بطولة كأس العالم قطر 2022.

وتقام المباراة على ستاد خليفة الدولي، اليوم السبت، بين منتخبين تعرضا للإقصاء من نصف النهائي على يد فرنسا والأرجنتين.

وصرح وليد الركراكي، المديرالفني لمنتخب المغرب، بعد مواجهة فرنسا بأنه ينوي منح الفرصة لبعض الوجوه التي لم تشارك كثيرا في المونديال، للظهور أمام كرواتيا.

درس أرجنتيني

لا تعد هذه المباراة الأولى بين المغرب وكرواتيا في مونديال قطر، بل سبق لهما المواجهة في دور المجموعات، وانتهت المباراة بالتعادل السلبي.

شق المنتخب الكرواتي طريقه في البطولة حتى المربع الذهبي، ولم يقدر على إسقاطه سوى الأرجنتين، الذي تغلبت عليه (3-0).

واعتمدت الأرجنتين في تلك المباراة على سلاح المرتدات بعدما تركت الكرة لكرواتيا طوال الوقت، لتلجأ للدفاع المحكم وإغلاق جميع المنافذ أمام رفاق لوكا مودريتش.

واستدرج المدرب الأرجنتيين ليونيل سكالوني نظيره زلاتكو داليتش لمنطقة جزاء التانجو، ما أدى لمساحات شاغرة في الخطوط الخلفية للكروات.

هذه المساحات استغلها لاعبو الأرجنتين بشن المرتدات السريعة التي ساعدت الفريق على اختراق الدفاع الكرواتي الصلب أكثر من مرة وإصابة شباك الفريق ب3 أهداف.

عقلية الركراكي

اتبع مدرب أسود الأطلس أسلوب الهجوم خير وسيلة للدفاع في أغلب المباريات حتى أمام كبار العالم.

واتضح ذلك جليا في المباراة الماضية ضد حامل اللقب، فرنسا، إذ دانت السيطرة في أغلب الفترات لكتيبة الركراكي، فيما اعتمد الديوك على المرتدات.

وربما يحتاج مدرب المغرب لتغيير أفكاره عند مواجهة كرواتيا، حال أراد السير على خطى نظيره الأرجنتيني سكالوني، للعثور على ثغرات كرواتيا تمكنه من الوصول لهدفه في نهاية المباراة.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا