هل عاد “الليكود” الى عصر الاستقطاب؟

קרדיט צילום: דוברות הכנסת - נועם מושקוביץ'/דני שם טוב
0 3٬613

لمّح عضو الكنيست العربي د.أحمد الطيبي، في خطاب ألقاه في الكنيست، إلى فرضية أن نتنياهو “عقد صفقة” مع شركائه- الكتل البرلمانية الأخرى في الائتلاف الحاكم. الصفقة الضمنية هي منحهم عدد كبير من الوزارات، مقابل “مساعدته بالإفلات من العقاب”، في اطار قضايا الفساد، التي يحاكم عليها. ونفى نتنياهو مرارا، اتهامات خصومه، بأنه يسعى إلى حصانة للتهرب من المحاكمة.

لكن “التسوية” المفترضة، أتت على حساب أعضاء كنيست من كتلة نتنياهو البرلمانية “الليكود”. الذين تضرروا من حصة الشركاء الكبيرة من الوزارات، ولم يحصلوا هم على حقائب وزارية، طمحوا إليها. هذا رغم العدد الضخم للحكومة، التي تضم 37 وزارة! ولعل أبرز المتضررين: الوزير السابق داني دنون، الوزير السابق دودي أمسالم، الوزير السابق يولي إدلشتين، ورئيس الائتلاف سابقا دافيد بيتان. وكلهم مؤثرين داخل مؤسسات حزب الليكود، بل وانتخب بعضهم في مواقع متقدمة، في لائحة الحزب التي خاضت انتخابات الكنيست. وانتقد هؤلاء نتنياهو على الملأ، بسبب الطريقة التي ادار بها المفاوضات الائتلافية مع الشركاء. بل ووصفت جلسة “الليكود” قبيل تنصيب الحكومة بـ “الصاخبة”. لأنه تخللها مشادات كلامية وصراخ من قبل “المتضررين” على نتنياهو.

وتقول صحيفة “معاريف”، ان هؤلاء الأربعة ظهروا “موحّدين” في مراسم تنصيب الحكومة، ما يزيد من حظوظ تشكيلهم لمعسكر أو تيار سياسي مستقل، داخل الحزب، سيكون بمواجهة معسكر ثانٍ، هو معسكر نتنياهو ووزرائه. ونقلت الصحيفة من مصادرها، أن الليكود يعاني من “اضطراب داخلي، قد يعيده إلى عهد الاستقطابات والانقسام السياسي”. ووفقا لنشطاء “الليكود”، فإن أولئك الذين خاب أملهم من التوزير، قد يظهرون قريبا قوتهم، ويُصعّبون مهمة تمرير ميزانية الدولة. ويعود أصل “الليكود” إلى حزب “حيروت”، المنبثق من “الإيتسيل”، وهي منظمة سرية قومية وعسكرية، حاربت الانتداب البريطاني. ويرى باحثون أن ذلك، سبّب بوحدة الحزب أولا، وخضوعهم إلى زعيم الحزب ثانيا. ويعتبر ذلك من خصائص الحزب في سنوات إسرائيل الأولى ومؤخرا، باستثناء التسعينيات. وهي فترة شهدت استقطابات حادة، لخلافة زعيم الحزب آنذاك إسحق شامير. خلافة، فاز بها نتنياهو بالنهاية.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا