هل سيصطحب نتنياهو إلى الامارات بن غفير وسموتريتش؟

0 8٬126

أعلن مكتب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، مساء أمس الأحد، أو أولى زياراته الى الخارج، ستكون في الشهر الجاري كانون الثاني، إلى دولة الإمارات العربية، وهذا يعد مؤشرا الى طيب العلاقات الحميمية بين نظام الامارات ونتنياهو، وكل ما يمثله من سياسات عدوانية تجاه الشعب الفلسطيني، على وجه الخصوص.

وتتجه الأنظار الى الحاشية التي سترافق نتنياهو في هذه الزيارة، وما إذا ستشمل الوزيرين الشرسين، بتسلئيل سموتريتش، وزير المالية، وايتمار بن غفير، وزير البوليس وقوات القمع في الضفة المحتلة، خاصة وأن بن غفير، تمت دعوته واستقباله بحميمية ساخنة من السفير الاماراتي في تل أبيب، حتى قبل أن يصبح وزيرا، ليحتفل معه في ما يسمى “استقلال” نظام الامارات.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا