هرتسوغ يلتقي مستشار الأمن القومي في القدس في ظل أزمة دستورية

0 7٬916

رحّب الرئيس يتسحاك هرتسوغ اليوم الأربعاء بضيفه مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، الذي وصل إلى إسرائيل مساء اليوم في زيارة رسمية، في الوقت الذي تعيش فيه إسرائيل أزمة دستورية غير مسبوقة، وبالتزامن مع قرار محكمة العدل العليا في إسرائيل رفض تعيين الحاخام آرييه درعي وزيرا في حكومة نتنياهو الجديدة في ما ينبئ بانفتاح المشهد السياسي والمشهد العام في إسرائيل على حقبة يطغى عليها الاضطراب وضياع البوصلة السياسية.

وجاء في كلمات الترحيب: “نرحّب بمستشار الأمن القومي للولايات المتحدة، جيك سوليفان، وهو صديق عظيم لإسرائيل وخبير كبير في شؤون العالم والأمن وشؤون الشرق الأوسط. أنت تفد إلينا في الوقت الملائم، حيث كلانا يواجه العديد من التحديات المشتركة. أرحب بكم من صميم القلب في بلدنا”.

ورد مستشار الأمن القومي الأمريكي على التحية بالقول “شكرًا لك، سيدي الرئيس. يرسل الرئيس بايدن تحياته الشخصية إليك. ويتذكر باعتزاز زيارتك إلى [المكتب] البيضاوي ويتطلع إلى الترحيب بك قريبًا، وكذلك العودة إلى اسرائيل بعد رحلته الناجحة جدا العام الماضي”.

عقد الرئيس هرتسوغ ومستشار الأمن القومي الأمريكي اجتماعا موسعا بمشاركة مستشاريهما، وبعد ذلك عقدا اجتماعا خاصا. في اجتماعهم، الذي تم إجراؤه في أجواء إيجابية، ناقشوا الشراكة القوية بين إسرائيل والولايات المتحدة، كقضية مشتركة بين الأحزاب والحكومات، وسبل تعميق التعاون الاستراتيجي بين بلديهما.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا