نتنياهو يجري تقييما هاتفيا للوضع الأمني على خلفية الأحداث في جنين

0 6٬126

اجرى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اليوم الخميس تقييما هاتفيا للوضع الأمني ​​بعد مقتل 9 فلسطينين في جنين.

اشترك في محادثة التقييم وزير الأمن يوآف غالانت، وزير الخارجية إيلي كوهين ، وزير الأمن القومي إيتامار بن غفير، وزير الشؤون الاستراتيجية رون ديرمر، رئيس مجلس الأمن القومي تساحي هنغبي، رئيس الأركان المقدم هارزي هاليفي، رئيس الشاباك رونان بار ومنسق العمليات في الضفة الغربية العقيد غسان عليان ورئيس الشرطة العسكرية وقائد الشرطة العسكرية في القدس دورون تورجمان.

واعلنت الصحة الفلسطينية اليوم الخميس عن مقتل تسعة اشخاص فلسطينيين بينهم سيدة مسنة في العملية الاسرائيلية المتواصلة في جنين منذ صباح اليوم، وافادت وزيرة لصحة مي الكيلة بسقوط 16 إصابة، موضحة ان هذه ليست الحصيلة النهائية.

وعليه أعلنت المستويات الأمنية عن حالة التأهب الأمني والاستعداد لمواجهة تصعيد محتمل في أعقاب عملية جنين الخميس التي تكشفت عن مقتل تسعة فلسطينيين على الأقل، بينهم ثمانية شاركوا في القتال، معظمهم ينتمون لحركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية.

وفي رام الله قال رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتيه ان اسرائيل تواصل ارتكاب ما نعته بعمليات قتل واعدام، ودعا الاسرة الدولية التدخل لتوفير حماية للفلسطينيين.

وأفادت صحيفة “العربي الجديد” الصادرة في لندن ظهر (الخميس) أن مصر تحاول التوسط بين إسرائيل والفصائل في غزة من أجل منع التصعيد بعد عملية الاعتقال في جنين. وبحسب التقرير، دخلت مصر الصورة في الساعات القليلة الماضية، لكنها واجهت صعوبات منذ ذلك الحين، كان من ورائها إصرار الجهاد على الاستجابة للأحداث. وفي الوقت نفسه، أفادت شبكة “راد العربي” الفلسطينية أن السلطة الفلسطينية تعتزم “وقف التنسيق الأمني ​​مع إسرائيل بشكل كامل”. ونشر الجيش الإسرائيلي بعد ساعات من انسحاب القوات توثيقًا للنشاط من كاميرات أجسام المقاتلين.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا