نتنياهو سيلتزم بالحفاظ على الوضع الراهن في الحرم القدسي

קרדיט צילום: דוברות הכנסת - נועם מושקוביץ'/דני שם טוב
0 7٬177

أكد عضو في مكتب رئيس الوزراء الجديد، اليوم الثلاثاء أن بنيامين نتنياهو ملتزم بالحفاظ على الوضع الراهن في الحرم القدسي بغض النظر عن تهديدات حماس، وتأتي هذه التصريحات بعد تجول وزير الأمن القومي الجديد ايتامار بن غفير في ساحات المسجد الأقصى صباح اليوم.

وتهدف هذه التصريحات إلى طمأنة المجتمع الدولي بعد الإدانة القاطعة لهذه المبادرة من قبل النائب اليميني المتطرف، الذي أكد مرارًا وتكرارًا رغبته في تغيير الوضع الراهن من خلال السماح لليهود بالصلاة في الحرم القدسي.

وأعربت عدة دول عن عدم موافقتها، حيث نددت وزارة الخارجية الأردنية بهذا “الاستفزاز” مشيرة إلى “التصعيد”، كما أشارت السفارة الفرنسية في إسرائيل إلى “تمسكها المطلق بالحفاظ على الوضع الراهن في الأماكن المقدسة في القدس”، وأضافت باريس أن “أي لفتة تهدف إلى التشكيك في ذلك تنطوي على خطر التصعيد ويجب تجنبها”.

من جهته أكد السفير الأمريكي لدى إسرائيل أن “الأعمال التي تمنع الحفاظ على الوضع الراهن في القدس غير مقبولة”. كما أدانت السعودية والإمارات وقطر ومصر زيارة الوزير.

وعقبت حركة حماس الثلاثاء على خطوة وزير الأمن القومي ايتامار بن غفير بزيارة الحرم القدسي على لسان الناطق باسمها، حازم قاسم أن “جريمة الوزير الصهيوني الفاشي في اقتحام المسجد الأقصى هي استمرار لعدوان الاحتلال وحربه على الهوية العربية”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا