نابولي يفترس يوفنتوس بخماسية مذلة

الصورة بلطف عن صفحة نادي نابولي على تويتر - https://twitter.com/sscnapoli/
0 7٬121

تلاعب نابولي بضيفه يوفنتوس، وحقق فوزا عريضا بنتيجة (5-1)، في المباراة التي جمعتهما اليوم الجمعة، بمعقل الباراتينوبي في قمة لقاءات الجولة 18 من الدوري الإيطالي.

أحرز خماسية نابولي كل من فيكتور أوسيمين (هدفين) 14 و65، خفيشا كفاراتسخيليا 39، أمير رحماني 55 وإليف إلماس 72، فيما أحرز أنخيل دي ماريا هدف يوفنتوس الوحيد بالدقيقة 42.

بهذا الفوز، رفع نابولي رصيده إلى 47 نقطة ليواصل انفراده بالصدارة ويوسع الفارق مع الوصيف إلى 10 نقاط، فيما تراجع يوفنتوس للمركز الثالث برصيد 37 نقطة بالتساوي مع ميلان الذي يحل بالمركز الثاني.

مرت الدقائق الأولى هادئة على مرمى الفريقين وسط انحصار اللعب في منتصف الملعب، حتى جاءت الدقيقة 13 التي شهدت التهديد الأول في المباراة لنابولي، بعد كرة طولية في عمق دفاع يوفنتوس، استلمها أوسيمين بصعوبة ليسدد كرة ضعيفة أمسك بها الحارس تشيزني.

وتمكن نابولي في الدقيقة 14 من تسجيل الهدف الأول بعد تمريرة عرضية من بوليتانو من جهة اليمين، قابلها كفاراتسخيليا بضربة مقصية تصدى لها تشيزني لترتد ويتابعها أوسيمين برأسية في الشباك.

المحاولة الأولى ليوفنتوس جاءت بالدقيقة 20، بعد تمريرة خاطئة من المدافع رحماني أمام منطقة جزاءه ليخطفها دي ماريا ويمر ويطلق تسديدة قوية من خارج المنطقة تضرب العارضة وتمر لخارج الملعب.

واقترب يوفنتوس من تسجيل التعادل في الدقيقة 25 بعد كرة عرضية مررها دي ماريا من الجناح الأيسر، ليقابلها أركاديوز ميليك برأسية لكنها وصلت في منتصف المرمى لأحضان الحارس ميريت.

وضاعف نابولي النتيجة بهدف ثان عن طريق كفاراتسخيليا في الدقيقة 39، بعد تهيئة ممتازة من أوسيمين الذي نجح في الحصول على كرة فشل بريمر في تشتيتها ليستلمها النيجيري ويمررها إلى كفارا الخالي تماما من الرقابة، ليسدد كرة على يسار الحارس في الشباك.

ونجح أنخيل دي ماريا في تقليص النتيجة ليوفنتوس بالدقيقة 42، فشل دفاعي من جانب نابولي في تشتيت الكرة لتمر من بين قدم اثنين من فريق الجنوب وتصل لميليك الذي مررها لدي ماريا، ويسددها الأرجنتيني بقدمه اليسرى في الشباك.

وكاد يوفنتوس أن يعادل النتيجة قبل ثواني من إطلاق صافرة الشوط الأول، بعد كرة عرضية مررها كييزا لداخل المنطقة، تعامل معها المدافع رحماني بشكل سئ ليلمسها وتغير اتجاهها وتمر باطريقها للشباك لولا ميريت الذي تصدى لها على مرتين.

وكاد أوسيمين أن يسجل هدفه الشخصي الثاني باللقاء والثالث لفريقه، بعدما انطلق في الدقيقة 53 بالكرة من الجانب الأيمن ليمر من أليكس ساندرو ظهير اليوفي، ويتوغل ويطلق تسديدة باتجاه الشباك، تألق فيها تشيزني وأبعدها لركنية.

وزاد نابولي من حصيلة أهدافه بتسجيل هدف ثالث في الدقيقة 55، بعد ركلة ركنية نفذت داخل المنطقة من كفاراتسخيليا لتمر من أمام الجميع وتجد المدافع رحماني الذي قابلها بتسديدة صاروخية مباشرة في الشباك، لم يتمكن حارس البيانكونيري من رؤيتها.

وأضاع أوسيمين فرصة قتل يوفنتوس بهدف رابع بعد خطأ فادح جديد من مدافع اليوفي بريمر، الذي مررها بالخطأ وهو أخر مدافع، ليحصل فيكتور على الكرة وينطلق باتجاه المرمى ويطلق تسديدة صاروخية مرت أعلى من العارضة.

وفي الدقيقة 65، نجح أوسيمين في تسجيل هدفه الثاني والرابع لفريقه، بعد ضغط ممتاز من ماريو روي على بريمر لتضرب الكرة بقدم لاعب نابولي وتمر لزميله كفارا الذي مرر عرضية متقنة، ارتقى لها أوسيمين فوق اثنين من لاعبي يوفنتوس ويحولها برأسية في الشباك.

واستمر هجوم نابولي الضاري على مرمى السيدة العجوز، وفي الدقيقة 72، سجل إليف إلماس الهدف الخامس بعد مرور إلماس من كوستيتش ليطلق تسديدة ضربت بقدم ساندرو ومرت لداخل الشباك.

وهدأت المباراة تماما بعد الهدف الخامس، وفشل يوفنتوس في اختراق دفاعات فريق الجنوب، لتنتهي المباراة بخسارة كبيرة وقاسية للسيدة العجوز.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا