مورينيو ونابولي أبرز الرابحين من عقوبة يوفنتوس

الصورة من موقع نادي روما - asroma.com
0 5٬680

تلقى يوفنتوس، ضربة قوية بعد قرار المحكمة الفيدرالية بخصم 15 نقطة من رصيد النادي في الكالتشيو، بسبب قضايا تتعلق بالمكاسب الرأسمالية للسيدة العجوز.

ولا شك أن هذه العقوبة ضربت موسم اليوفي، بعدما دخل سباق المنافسة على المربع الذهبي، وكان في المركز الثالث برصيد 37 نقطة، بفارق 10 نقاط عن المتصدر نابولي.

وتراجع يوفنتوس بعد خصم 15 نقطة من رصيده، ليصبح في المركز العاشر برصيد 22 نقطة، بفارق 12 نقطة عن لاتسيو رابع الترتيب.

ويرصد كووورة في التقرير التالي، أبرز المستفيدين من وراء عقوبة يوفنتوس وخصم النقاط من رصيده:

نابولي

رغم أن نابولي يغرد وحيدا في صدارة الكالتشيو برصيد 47 نقطة، بفارق 9 نقاط كاملة عن أقرب ملاحقيه ميلان، إلا أن يوفنتوس كان قد عاد بقوة لاقتحام المربع الذهبي.

وبعد بداية موسم سيئة لليوفي، بدأ الفريق في الدخول تدريجيا للمربع الذهبي، حتى احتل الوصافة قبل التراجع للمركز الثالث في الجولة الماضية.

ومع خصم النقاط من رصيد يوفنتوس، فإن نابولي انتهى بالفعل من خصم كاد أن يسبب له المتاعب، بعدما اتسع الفارق بينهما إلى 25 نقطة.

قطبا ميلانو

بات ميلان وإنتر أمام فرصة مميزة للبقاء في المربع الذهبي، بعد التخلص من خصم عنيد، حيث اتسع الفارق بين ميلان وإنتر مع يوفنتوس إلى 16 و15 نقطة على الترتيب.

وبابتعاد يوفنتوس، فإن ميلان وإنتر أصبحت فرصهما قوية للبقاء في المربع الذهبي، في ظل عدم وجود منافسين أقوياء بحجم اليوفي، رغم تهديدات أتالانتا ولاتسيو وروما.

جوزيه مورينيو

يعد مورينيو المدير الفني لروما، من أكبر المستفيدين من عقوبة يوفنتوس، فبعد أن كان روما في المركز السابع برصيد 34 نقطة، بالتساوي مع لاتسيو وأتالانتا، بات فريق الذئاب في المرتبة السادسة.

ومع ابتعاد يوفنتوس وتراجع مركزه، أصبح أمام مورينيو، فرصة ذهبية لقيادة ذئاب العاصمة للدخول إلى المربع الذهبي وحجز مكان مؤهل لدوري أبطال أوروبا.

وسيكون مورينيو بحاجة لقيادة روما لتقديم نتائج جيدة خلال الفترة القادمة واستغلال تعثرات لاتسيو وأتالانتا وهما في المتناول ولا يقدم الثنائي مستويات ثابتة عكس إنتر وميلان ويوفنتوس.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا