منع ترميم مبنى في مقبرة القسام بحجة “عدم استصدار تراخيص”

0 6٬866

منعت بلدية نيشر هيئة متولي أوقاف استقلال حيفا من ترميم المباني في مقبرة الشيخ عز الدين القسام في بلدة الشيخ المهجرة التي أقيمت على نيشر على أراضيها، بادعاء عدم استصدار تراخيص لترميم المباني.

وقال عضو هيئة متولي وقف الاستقلال في حيفا، المحامي خالد دغش، إنه منذ سنوات ونحن في صراع مع ما تسمى بدائرة أراضي إسرائيل التي صادرت بعد النكبة وقيام الدولة أجزاء كبيرة من المقبرة، وكذلك مع شركات ادعت شرائها جزءا من أرض المقبرة”.

وأضاف أننا “نعمل على استعادة ملكية متولي وقف الاستقلال على كامل أرض المقبرة ولمنع الاستيلاء عليها من طرف الشركات التي تدعي شراء أجزاء منها، وجزء من هذا الحراك هو صيانة المقبرة، لكن يتم منعنا من صيانة المقبرة لأسباب سياسية، إذ أننا نحاول صيانتها بشكل قانوني وخصوصًا أنه يوجد في المقبرة مبان مختلفة لكن بلدية نيشر ولجنة التنظيم والبناء تتعنت بمنعنا من صيانة وترميم المباني”.

وأشار إلى أنه “تواجدنا اليوم مع مهندس بلدية نيشر في مقبرة القسام في بلدة الشيخ المهجرة، وذلك من خلال هيئة متولي وقف حيفا، إذ عارض مهندس البلدية إجراء ترميمات في المبنى القديم وجرى منعنا من قبل البلدية، وهذه المعارضة تأتي لتحقيق الهدف المبتغى من قبل البلدية وهو عدم ترميم المباني، الأمر الذي سيؤدي إلى سقوطها لأنها عبارة عن مبان قديمة”.

وأكد دغش أننا “سنعمل بشكل قانوني من خلال الطواقم المهنية المرافقة لمتولي وقف الاستقلال ولجنة المتابعة العليا، للحفاظ على المباني والمقبرة، لأن المقبرة بكل متر تحتويها هي عربية إسلامية وموجودة قبل قيام الدولة”.

ورأى أن “رد مهندس بلدية نيشر كان سلبيا اليوم ويمنعنا عمليا من صيانة وترميم أحد مباني المقبرة، وذلك بادعاء العمل دون ترخيص بناء، وهذا غير منطقي لأننا لا نريد البناء إنما صيانة وترميم مبنى قائم في المقبرة قبل قيام الدولة، واستصدار تراخيص للبناء حسب شروط مهندس البلدية يتطلب سنوات طويلة، والبلدية من جهتها تصر على عدم ترميم المبنى”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا